الرئيسية / المقالات / إلى غبطة البطريرك : كيف سنعمل معهم قبل أن يأخذنا الإنكليز

إلى غبطة البطريرك : كيف سنعمل معهم قبل أن يأخذنا الإنكليز

من منطق القيل والقال, وأحكام العم والخال, وأسمع أقوالهم ولا تفعل أفعالهم, ضاعت سفننا ومراسينا ولا أحد يواسينا. حتى يأتي الشك باليقين من حيث نعلم أو لا نعلم ياسيدي البطريرك .
قبل أن تعتلي السدة البطريركية بأيام قلائل كنت أحاول جادًا أن أكتب موضوعًا على حلقات وتحت عنوان (بداية نهاية الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم) أما لماذا ؟ فلأسباب تناقش في حينها. وتذكرت كيف وصل مار توما الرسول عبر الخليج والبحر العربي إلى مدينة فورت كوجين الهندية ومنها إلى بقاع الهند والتي كانت آنذاك شبه قارة. وحين سألت أحد الكهنة الكاثوليك في ملبار (المختلطة اليوم والتي كانت كلدانية ولم يبقى فيها للكلدان بنيان) عن سبب عدم رؤيتي لكنيسة كلدانية. قيل لي لم يعد للكنيسة الكلدانية اليوم وجود. حين اضمحلت الكنيسة الكلدانية وضعفت في بابل تغيرت الأمور ياشطور مما دعا إلى تقدم الكنيسة السريانية الأنطاكية هنا وسيطرتها على الهند وهكذا الكاثوليكية التي أتى بها الهولنديون والبرتغاليون أبان استعمارهم للهند وبعدهم جاء الانكليز. وهذا ما أكده لي مطران الهند لكنيسة المشرق الآشورية مار أبرم الذي أكن له كامل الأحترام بأنه تم عقد سينودس في عام 1994 – 1995 .
واليوم يا سيدي وبعد أن نصبت بطريركا للكلدان على العراق والعالم سعدت كثيرًا في بداية الأمر وصحوت على أصوات صديقة وربما رقيقة تقول لي تريث في موضوعك وتروى يا رجل لحين رؤية أعمال البطريرك الجديد والذي نعتقده أنه سيغير الكثير مما أصاب كنيستنا (وكوني أعرف غبطتكم كاهنا مجدًا ومحدثًا في كنيسة أم المعونة في منطقة الدواسة في الموصل وهبها الله الأمن والسلام وحيث عقد قراني, وكان نادي بين النهرين قريبًا والذي كنا نعقد فيه ندواتنا الطلابية والشبابية واحتفالاتنا). وكان آخر ما قرأته هو الرسالة الموجهة الى كهنة كنيستنا الكلدانية والتأكيد على ضرورة دفع عجلة الكنيسة إلى أمام والتعاون مع الجميع في كافة المجالات النهضوية .
حسنا ياغبطة البطريرك العزيز .. كيف سيعمل من عنيتهم برسالتك علما أن غبطتكم لم تقوموا بأي زيارة لأبرشياتنا, ولم تلتقوا بالمثقفين من الشعب للتعرف على رؤيتهم للأمور .. وهنا لا يزال البعض يحمل أفكارا لاتتطابق والعصر الجديد.. وللحديث شجون وبقية ..
مع فائق الأحترام والتقدير …..

تعليق اعلام البطريركية

الاخ توفيق

شكرا على رسالتك، قرأناها بتمعن. مقترحك جيد وهو في برنامج عمل البطريركية. لكن كما تعلم التحديات كثيرة والخراب كبير ومتشعب وهناك تبعثر في الجهود، فنحتاج الى وقت والى اشخاص محبين نزيهين وصادقين للعمل معًا من أجل انهاض كنيستنا. البطريرك الجديد يخطط لتشكيل خلية عمل من اكليريكيين وعلمانيين للقيام بمسح شامل عن الوضع وتقديم مقترحات وحلول. اما الزيارات للابرشيات فستتم في حينها: سوف يزور غبطته في شهر آب ابرشية زاخو والعمادية وفي ايلول ابرشية بيروت وقريبا سيلتقي بكهنة اوروبا مع سيادة الزائر الرسولي الجديد مار رمزي كرمو. ليس له عصا سحرية وحتى العصا السحرية اليوم لا تنفع مع من يريد الشر لهذه الكنيسة مع ايماننا ان ابواب الجحيم لن تقوى عليها مهما كانت عاتية.

نحن نشكر كل المخلصين الذين يرسلون افكارًا و مقترحات من اجل خير كنيستنا وبلدنا …

عن Yousif

شاهد أيضاً

نظرة عامة على الضغوط التي تتعرض لها المجتمعات المسيحية، والفرص المتاحة

بين 10 – 12 تشرين أول 2019 عقدت جمعية الكتاب المقدس في لبنان، سوريا، العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *