الرئيسية / اخر الاخبار / اللقاء العام الخامس عشر لجماعة المحبة والفرح _ قره قوش (بغديدى)

اللقاء العام الخامس عشر لجماعة المحبة والفرح _ قره قوش (بغديدى)

اللقاء العام الخامس عشر لجماعة المحبة والفرح _ قره قوش (بغديدى)

“بمناسبة مرور 33 عاماً على تأسيس جماعة المحبة والفرح”

          تحت شعار كلمة الحياة: “كانوا يواظِبُون بنفسٍ واحِدةٍ على الصلاةِ” (أعمال الرسل 1: 13). برعاية سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي، وبأشراف سيادة المطران مار “شليمون وردوني” (المرشد الروحي العام لجماعة المحبة والفرح)، الجزيلي الاحترام احتضنت بلدة  قرة قوش (بغديدى) وللفترة من 28 لغاية 31  أب 2019 اللقاء العام الخامس عشر لجماعة المحبة والفرح. بمشاركة أكثر من 200 من الكوادر والأخوة والأهل والمرشدين في الجماعة ومن جميع أخوات العراق وممثلين للجماعة في السويد والولايات المتحدة الأمريكية ولبنان. وشاركت في اللقاء جماعة واحة الحنان من كركوك.  والتأم اللقاء في مبنى  دير مار افرام الكهنوتي/ قرة قوش.

 واستهلت اللقاءات كل يوم بالاحتفال بالاوخارستيا بروح المسكونية للجماعة كما تعلمنا أمنا الكنيسة ومن شعار هذا اللقاء، وتضمن البرنامج قداس يومي بحسب طقس الكنيسة السريانية الكاثوليكية ترأسه سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي، والسريانية الأرثذوكسية ترأسه الأب زكريا عيواص. وحسب الطقس الكلداني ترأسه سيادة المطران مار شليمون وردوني فعكست علامة غنى في الجماعة للتعرف على الليتورجيا التي تجمعها كلمة الله والابتهالات والتسابيح لمجد أسم ربنا يسوع المسيح الذي أرادنا أن نكون واحداً.

 وقدم الأب “ألبير هشام نعوم” سلسلة محاضرات وورش عمل. مستلهمة بالأساس من كتاب “اشتياق القلب” للأب هنري نويين- ترجمة د. طلال غزالة- حملت المحاضرات العناوين التالية: من الوحدة إلى العزلة، من العدوانية إلى الاستضافة من الوهم إلى الصلاة. وقدم “عماد حسيب” مؤسس جماعة المحبة والفرح محاضرة عن معنى الاستقبال في الجماعة مستوحاة من خبرة التهجير خلال السنوات الأخيرة المنصرمة وفرح الاستقبال.

وانطلقت مساء في اليوم الثاني للقاء مسيرة حج وصلاة بعنوان (إنطلاقة، مسيرة، شهادة، استشهاد) على أضواء الشموع. في شوارع بلدة بغديدى بمشاركة جموع غفيرة من المؤمنين. تضمن تلاوة أسرار الوردية (اسرار النور) وتراتيل روحية.

 وأجاد الفنان المبدع الشماس”بسام صبري نكارا” بتصميمه لشعار اللقاء. تخللت فقرات اللقاء تقديم للتراتيل الجديدة التي كتب كلماتها الأب مازن إيشوع (المرشد الاقليمي لجماعة المحبة والفرح) وأبدع في تلحينها الأب أمير ميخائيل كمو. ومشاهد تمثيلية.

كما تم تجديد الوعد لثالوث الجماعة امام الله والكنيسة بأن نكون ملتزمين برسالتنا بأمانة وصدق بأتجاه اخوة يسوع الصغار.

وقدمت الجماعة شكرها لله على مسيرة 33 عاماً في اللقاء مع الرب من خلال أخوة يسوع من ذوي الاحتياجات الخاصة ولكل من ساهم في أنجاح هذا اللقاء العام حفظهم الرب جميعاً . فهو علامة رجاء ومحبة ومسكونية في كنيسة العراق. والمجد لله دائماً وأبداً.

                                                                                     اللجنة الإعلامية لجماعة المحبة والفرح

عن Maher

شاهد أيضاً

ألذكرى السنوية الثانيةَ عشر لِمَهرَجان مأكولاتْ ما بينَ النهرين

ألذكرى السنوية الثانيةَ عشر لِمَهرَجان مأكولاتْ ما بينَ النهرين أقيمَت يوم الأحد الثالث عَشرمن تشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *