الرئيسية / اخر الاخبار / الكاردينال روجيه اتشيغاري يرحل  إلى الديار السماوية عن 96 عامًا

الكاردينال روجيه اتشيغاري يرحل  إلى الديار السماوية عن 96 عامًا

الكاردينال روجيه اتشيغاري يرحل  إلى الديار السماوية عن 96 عامًا

الفاتيكان – البطريركية

رحل الكاردينال روجيه اتشيغاري إلى الديار السماوية عن 96 عامًا.

الراحل، المولود في فرنسا، هو من  اللاهوتيين الكبار في الكنيسة الكاثوليكية وفد أشرف على اليوبيل الكبير لعام 2000. وعمل لمرات عدّة مساعدًا للبابا القديس يوحنا بولس الثاني. كما كان معروفًا بوساطاته للسلام باسم الحبر الأعظم والدبلوماسية الفاتيكانية (الكرسي الرسولي)، سيما في المهام الدبلوماسية الحساسة.

وزار الكردينال اتشيغاري  في  9 تموز 1998 بغداد  بصفته رئيس  “المجلس الحبري للعدالة والسلام” في افتتاح مؤتمر تنظمه الكنيسة الكلدانية بعنوان “الكنيسة في خدمة السلام والبشرية” الذي يشارك فيه نحو 150 رجل دين من العالم  وادان الحظر المفروض على العراق، وندد بـ “جنون السباق الى التسلح وظلم سلاح العقوبات الاقتصادية الذي يمعن في ايذاء شعب بريء”. واحتفل بالقداس في باحة المعهد الكهنوتي في الميكانيك  .

إلا أن أهم مهامه كانت في الجمهرية العراقية عام 2003، وتحديدًا قبل الغزو الأمريكي، حيث أرسله البابا يوحنا بولس الثاني إلى العراق، وقابل  الرئيس  صدام حسين في 15 شباط 2003،   فيما أرسل موفدًا آخر إلى الولايات المتحدة الأميركية، هو الكردينال  الراحل بيو لاغي الذي قابل الرئيس بوش. 

لو أن العالم قد أصغى وقتها إلى صوت البابا، لكان جنّب العالم، وليس فقط العراق، ويلات عديدة. الرئاسة العراقية لم تصغ والرئاسة الأميركية صمت أذنيها. وحده البابا القديس كان يقول بنبوءة نرى آثارها اليوم: إن تلك الحرب ستكون “هزيمة للبشرية”.وزار الموصل ومعالمها

الراحة الأبدية أعطه يا رب.

عن Maher

شاهد أيضاً

البابا للأطباء: للتعامل مع المرض لا باعتباره حالة طبية بل وضعًا يعيشه شخص

البابا للأطباء: للتعامل مع المرض لا باعتباره حالة طبية بل وضعًا يعيشه شخص الفاتيكان نيوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *