صليبنا

صليبنا
الاب سنحاريب يوخنا
يقول بابا فرنسيس:
يعلّمنا صليب يسوع أنَّ هناك في الحياة الفشل والانتصار، وألا نخاف من الأوقات الصعبة لأنها قد تستنير بنور الصليب، علامة انتصار الله على الشر
ونحن نحتفل بعيد الصليب
لنتأمل للحظات
ماذا نتعلم من الصليب؟
اذا اردنا ان نتعلم المحبة لننطر الى الصليب
لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”
(يوحنا 3: 16)
لاننا نتعلم كيف نحب
وكيف نغفر
لاننا سنغلب فقط في المحبة
عندما يسيء أحد ألينا بشيء
علينا أن نتكلم معه بمحبة
وليس بلغة العالم
لكن قد نقول كيف نقدر أن نفعل هاذا
ونحن نعيش في عالم يحب الانتقام
وعدم التنازل.
المشكلة الموجودة فينا
الانا
كيف أتنازل وكيف أسامح؟
للنظر الى الصليب
ونطلب من الرب يسوع
أن يعلمنا كيف نسامح
وكيف نعفر
والاهم كيف نحب كل أنسان

عن Maher

شاهد أيضاً

الثاني من تقديس الكنيسة: آخر وصية إلهية لموسى هي تقديس الكهنة

الثاني من تقديس الكنيسة: آخر وصية إلهية لموسى هي تقديس الكهنة الأب ريبوار عوديش باسه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *