الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس سيفتتح شهر الإرساليات الاستثنائي في بازيليك الفاتيكان

البابا فرنسيس سيفتتح شهر الإرساليات الاستثنائي في بازيليك الفاتيكان

البابا فرنسيس سيفتتح شهر الإرساليات الاستثنائي في بازيليك الفاتيكان

الفاتيكان – وكالة فيدس

2019/09/19

سيكون لعيد القديسة تيريزا للطفل يسوع، والتي تمّ إعلانها عام 1927 شفيعة المرسلين، مع القديس فرنسيس كزافييه، دلالة استثنائية في الأول من شهر تشرين الأول هذا العام، والمكرّس بكل معتاد للصلاة من أجل الإرساليات.

ففي تمام الساعة السادسة (بالتوقيت الإيطالي) من مساء يوم الثلاثاء 1 تشرين الأول، سوف يترأس البابا فرنسيس في بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان، صلاة الغروب الاحتفالية لافتتاح شهر الإرساليات الاستثنائي. وسيسبق الاحتفال، ابتداءً من الساعة 5.15 مساءً، شهادات وصلاة من إعداد المعاهد الإرسالية الإيطالية الثمانية: المرسلون الكومبونيون، اتباع القدّيس كزافييه، مرسلون ومرسلات مريم المعزّية، معهد الإرساليات الخارجية ومرسلو الحبل بلا دنس. وفي الختام، سيقوم قداسته بتوزيع الصليب للمرسلين المغادرين.

وصباح يوم الأحد الموافق 20 تشرين الاوّل، سيترأس البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس الذبيحة الإلهية بمناسبة اليوم العالمي للرسالات، بحضور المشاركين في سينودس الأساقفة الخاص بمنطقة الأمازون الذي سيقام في الشهر عينه في الفاتيكان.

وسيكون هناك حدث مهم آخر يوم الاثنين 7 تشرين الأول، المخصص للاحتفال الليتورجي بعيد العذراء سيدة الوردية. ففي الساعة 3:00 بعد الظهر (بالتوقيت الإيطالي)، سيترأس الكاردينال فرناندو فيلوني، عميد مجمع تبشير الشعوب، تلاوة الوردية المقدسة في كنيسة القديسة مريم الكبرى البابوية. وسيتم بثّ الصلاة في جميع أنحاء العالم عبر “راديو ماريا”.

كما ستكون نيّة البابا فرنسيس للصلاة في شهر تشرين أول أيضًا من أجل الإرساليات. وسيكون الفيديو الذي تنتجه شبكة الصلاة العالمية للبابا متاحًا على الموقع www.october2019.va، قبل ذلك التاريخ. فيما لن يكون هناك احتفالًا ختاميًا للشهر الإرسالي الاستثنائي في تشرين الأول 2019، حيث من المتوقع أن ينبعث في نفوس المومنين دفع جديد لتجديد مفهوم الرسالة عند كل شخص معمّد وكل كنيسة محلية.

يشار إلى أن الاحتفالات في شهر تشرين الأول 2019، تُعدّ مناسبة وتحضير لثلاث احتفالات مهمّة في حقل الرسالات عام 2022: مرور 400 عام على تأسيس مجمع انتشار الإيمان من قبل البابا غريغوريوس الخامس عشر (في 22 حزيران 1622)؛ ومرور 200 عام على ولادة العمل الرسولي البابوي لنشر الإيمان بمبادرة من المكرّمة باولين جاريكو؛ والذكرى المئوية للاعتراف بـ”بابوية” هذا العمل، الذي أقرّه البابا بيوس الحادي عشر من خلال الإرادة الرسولية Romanorum Pontificum.

عن Maher

شاهد أيضاً

ألذكرى السنوية الثانيةَ عشر لِمَهرَجان مأكولاتْ ما بينَ النهرين

ألذكرى السنوية الثانيةَ عشر لِمَهرَجان مأكولاتْ ما بينَ النهرين أقيمَت يوم الأحد الثالث عَشرمن تشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *