حقيقتنا

حقيقتنا

الاب سنحاريب يوخنا

من أقوال قداسة البابا فرنسيس:

يسوع يفهم نقاط ضعفنا و خطايانا؛ ويغفر لنا إذا سمحنا لأنفسنا بنيل المغفرة.

كلنا نتصور أنفسنا أقوياء ونضع اللوم دوما على الاخرين

لأننا نتكل على ذاتنا وعلى قدراتنا وأمكانياتنا

لكن علينا التوقف للحظة

لنرى ذاتنا على حقيقتها وذلك لمن نقرأ كلمة الرب في الكتاب المقدس

حيث يقول المزمور الثالث عشر

أما أنا فعلى رحمتك توكلت. يبتهج قلبي بخلاصك))

أي لانتكل على قدراتنا وأموالنا

لان الشيطان يأتي ويقول لنا:

أنك أنسان قوي تقدر فعل كل شيئ بوحدك

وهاذا كله سراب

علينا أن نرجع الى ذاتنا لنعرف حقيقتنا

ونتوب ونطلب من الرب الرحمة

والاتكال عليه فقط

كما يؤكد غبطة أبينا الكردينال مار لويس ساكو الكلي الطوبى

في أرشاداته أتكالنا على الرب.

لان ربنا يسوع يحبنا رغم كل شيء

وهو ينتظر منا أن نرجع أليه

كما رجع الابن الضال ألى حضن أبيه

عن Maher

شاهد أيضاً

نظرة عامة على الضغوط التي تتعرض لها المجتمعات المسيحية، والفرص المتاحة

بين 10 – 12 تشرين أول 2019 عقدت جمعية الكتاب المقدس في لبنان، سوريا، العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *