أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / الورقة الطقسية موسم موسى

الورقة الطقسية موسم موسى

موسم موسى

الأحـد الاول

 

الفكرة الطقسية

تدعونا صلوات هذا الأحد من موسم موسى الى التأمل في تدخل الله المتكرر لخلاصنا، إنها فرصة بديعة تُعطَى لنا. وعلينا ألا نُضيعها، بل نستثمرها في جميع مجالات حياتنا.

 

تقديم القراءات

 نستمع إلى كلمة الله تُعلَن لنا من خلال ثلاث قراءات

السنة الأولى –  من سفر تثنية الاشتراع (11: 1-8) دعوة لحفظ الوصايا وإنذار.

السنة الثانية – الأولى: من سفر اشعيا (40: 1-8) تنبئ بتدخل الله لنجاة شعبه.

الثانية: من رسالة بولس الرسول الثانية الى أهل قورنثية (1: 23-24، 2: 1-4) يخبرنا فيها بولس عن عزمه على السفر الى قورنثية لمصالحة مؤمنيها.

الثالثة: من إنجيل متى (20 : 1-16) تنقل لنا مَثَل الفَعَلة الذين استأجرهم ربّ الكرم وتدعو الى الإنفتاح والسخاء.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر تثنية الإشتراع: بارخمار

فأحبُّوا الرّبَ إِلهَكُم يا بَني إِسرئيلَ واَعمَلوا بِأوامِرِهِ وسُنَنِهِ وأحكامِهِ ووصاياهُ كُلَ الأيّامِ. واَعلموا يا بَني إِسرائيلَ أنِّي أُكلِّمُكُم أنتُم لا بَنيكُمُ الذينَ لم يَعلموا ولم يرَوا تأديبَ الرّبِّ إلهِكُم وعظمَتَهُ ويَدَهُ القديرةَ وذِراعَهُ المرفوعةَ. فأنتُم تعرِفونَ مُعجزاتِهِ وأعمالَهُ التي عَمِلَها في مِصْرَ بفِرعَونَ مَلِكِ مِصْرَ وبِكُلِّ أرضِهِ، وما صنَعَ بِجيشِ المِصْريِّينَ وخيلِهِم ومَركباتِهِم، حينَ غطَّاهُم ماءُ البحرِ الأحمرِ وهُم يُحاوِلونَ اللِّحاقَ بِكُم فأبادَهُمُ الرّبُّ إلى يومِنا هذا. وأنتُم تعرِفونَ أيضاً ما صنَعَ لكُم في البَرِّيَّةِ إلى أنْ جئتُم إلى هذا الموضِعِ، وما صنَعَ بداثانَ وأبيرامَ إبنَي أليآبَ إبنِ رَأوبينَ حينَ فتحَتِ الأرضُ فاها فاَبتَلَعَتهُما، هُما وبُيوتَهُما وخيامَهُما وكُلَ ما لهُما فيما بَينَ بَني إِسرائيلَ. عيونُكُم أبصَرَت جميعَ هذِهِ الأعمالِ العظيمةِ وأمثالِها التي عَمِلَها الرّبُّ. فإعمَلوا بجميعِ الوصايا التي أنا آمُرُكُم بِها اليومَ لِتَتشَجعوا وتدخلوا وترِثوا الأرضَ التي أنتُم عابِرونَ إليها لِتمتَلِكوها.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر إشعيا: بارخمار

عزُّوا،عزُّوا، شعبي، يقولُ الرّبُّ إلهُكُم. طيِّبوا قلبَ أورُشليمَ. بَشِّروها بنِهايةِ أيّامِ تأديبِها وبالعَفوِ عمَّا إرتَكبَت مِنْ إثْمٍ وبأنَّها وفَت للرّبِّ ضِعفَينِ جزاءَ خطاياها. صوتُ صارِخ في البرِّيَّة :هَيِّئوا طريقَ الرّبِّ، مهِّدوا في الباديةِ دَرباً قَويماً لإلهِنا. كُلُّ وادٍ يرتفِعُ وكلُّ جبَلٍ وتلٍّ ينخفِضُ. يصيرُ المُعوَج قَويماً ووَعرُالأرضِ سَهلاً، فيَظهَرُ مجدُ الرّبِّ ويراهُ جميعُ البشَرِ معاً، لأنَّ الرّبَّ تكلَّمَ. صوتُ قائِلٍ: إقرأْ فقُلتُ: ماذا أقرأُ؟ كلُّ بشَرٍعُشبٌ وكزَهرِالحقلِ بَقاؤُهُ .ييبَسُ ويذوي مِثلَهُما بنَسمةٍ تَهُبُّ مِنَ الرّبِّ. أمَّا كلِمةُ إلهِنا فتَبقى إلى الأبدِ.

 

قراءة من رسالة بولس الرسول الثانية الى أهل قورنثية: بارخمار

ويَشهَدُ الله عليَ أنِّي اَمتَنَعْتُ عَنِ المَجيءِ إلى كورنثوسَ شَفَقَةً علَيكُم، فنَحنُ لا نُريدُ السَّيطَرَةَ على إيمانِكُم، بَل نَحنُ نَعمَلُ مَعكُم مِنْ أجلِ فَرَحِكُم، فأنتُم في الإيمانِ ثابِتونَ. لذلِكَ عَزَمتُ ألا أعودَ إلَيكُم، لِئَلاّ أُسَبِّبَ لكُمُ الحُزنَ مَرَّةً ثانِيةً. لأنِّي إنْ أحزَنتُكُم فَمَنْ يُفرِحُني غَيرُ الذينَ أحزَنتُهُم؟ وما كَتَبتُ إلَيكُم تِلكَ الرِّسالةَ إلاّ لأنِّي أُريدُ أنْ لا يكونَ مَصدرَ حُزني عِندَ مَجيئي إلَيكُم، أولَئِكَ الذينَ يَجِبُ أنْ يكونوا مَصدَرَ سُروري. وأنا واثِقِ بِكُم جميعاً، واثِقِ أنَّ سُروري هوَ سُرورُكُم جميعاً. كَتَبتُ إلَيكُم وقَلبي يَفيضُ بالكآبَةِ والضِّيقِ وعَيني تَسيلُ مِنها الدُّموعُ، لا لِتَحزَنوا بَل لِتَعرِفوا كمْ أنا أُحِبُّكُمْ. والنعمة والسلام معكم يا إخوة، آمين.

 

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى

فمَلكوتُ السَّماواتِ كمَثَلِ صاحِبِ كَرْمِ خرَجَ معَ الفَجْرِ ليَسْتأجِرَ عُمّالاً لِكرمِهِ. فاَتفَقَ معَ العُمّالِ على دينارٍ في اليومِ وأرْسلَهُم إلى كرمِهِ. ثُمَّ خرَجَ نحوَ السّاعةِ التّاسِعةِ، فرأى عُمّالاً آخرينَ واقِفين في السّاحَةِ بطّالينَ. فقالَ لهُم: اَذهبوا أنتُمْ أيضاً إلى كَرمي، وسأُعطيكُم ما يَحقٌّ لكُم، فذَهبوا. وخرَجَ أيضاً نحوَ الظٌّهرِ، ثُمَّ نحوَ السّاعةِ الثّالِثةِ، وعمِلَ الشّيءَ نفسَهُ. وخرَجَ نحوَ الخامِسَةِ مساءً، فلَقيَ عُمّالاً آخرينَ واقفينَ هُناكَ، فقالَ لهُم: ما لكُم واقفينَ هُنا كُلَ النَّهارِ بطّالينَ؟ قالوا لَه: ما اَستأجَرَنا أحدٌ. قالَ لهُم: اَذهبوا أنتُم أيضاً إلى كرمي. ولمّا جاءَ المساءُ، قالَ صاحِبُ الكرمِ لوكيلِهِ: أُدْعُ العُمّالَ كُلَّهُم واَدفَعْ لهُم اُجورَهُم، مُبتدِئاً بالآخِرينَ حتَّى? تَصِلَ إلى الأوَّلينَ. فجاءَ الَّذينَ اَستَأْجَرَهُم في الخامِسةِ مساءً وأخَذَ كُلُّ واحدٍ منهُم ديناراً. فلمّا جاءَ الأوَّلونَ، ظَنّوا أنَّهُم سيأخُذونَ زِيادةً، فأخَذوا هُمْ أيضاً ديناراً لِكُلٌ واحدٍ مِنهُم. وكانوا يَأْخُذونَهُ وهُمْ يَتذمَّرونَ على صاحِبِ الكرمِ، فيقولونَ: هَؤُلاءِ الآخِرونَ عَمِلوا ساعةً واحدةً، فساوَيْتَهُم بِنا نَحنُ الَّذينَ اَحتمَلْنا ثِقَلَ النَّهارِ وحَرَّهُ. فأجابَ صاحِبُ الكرمِ واحداً مِنهُم: يا صديقي، أنا ما ظَلَمتُكَ. أما اَتَّفَقْتُ معَكَ على دينارٍ؟ خُذْ حَقَّكَ وإنصرِفْ. فهذا الَّذي جاءَ في الآخِرِ أُريدُ أنْ أُعطيَهُ مِثلَكَ، أما يَجوزُ لي أنْ أتصرَّفَ بِمالي كيفَما أُريدُ؟ أم أنتَ حسودٌ لأنَّي أنا كَريمٌ؟” وقالَ يَسوعُ: هكذا يَصيرُ الآخِرونَ أوَّلينَ، والأوَّلونَ آخِرينَ. والمجدُ لله دائماً.

 

الطلبات

لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصلَّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

 

  • يا رب، من أجلِ أن نصغي بعمق الى كلمة الله ويغدو هذا الإصغاء انفتاحاً على النعمة وتحرراً حقيقياً لانساننا بأكملِهِ، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجلِ أن تتوطد ثقتنا بك في عمق شدائدِنا ويغرس هذا الشعور فينا العزاء والسلام، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل إزالة كافة أشكال الخوف والقلق والظلم من أرضنا، ويعيش جميع البشر حياتهم في الفرح والسعادة مثلما تريد، نطلبُ منكَ.

 

 

 

 

 

 

 

موسم موسى

الأحـد الثـاني

 

الفكرة الطقسية

تدعونا صلوات هذا الأحد الى التأمل في اهتمام الرب وعنايته بنا. انه مخلصنا وطبيبنا الشافي من كل الاوجاع. فلنفتح له قلبنا.

 

تقديم القراءات

نستمع إلى كلمة الله تعلن من خلال ثلاث قراءات

السنة الأولى – من سفر تثنية الاشتراع (11: 13-17) وعد الله للشعب المختار.

السنة الثانية – الأولى: من سفر إشعيا (40: 18-28) تظهر الفرق بين الله الحي والصنم الجامد.

الثانية: من رسالة بولس الرسول الى أهل غلاطية (5: 1-6) تحثنا على العيش في الايمان العامل بالمحبة.

الثالثة: من إنجيل لوقا (8: 43-48) تنقل خبر المرأة النازفة.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر تثنية الاشتراع: بارخمار

فإِن سَمِعتُم لِوَصايايَ التي أَنا آمُركم بِها اليَومَ، مُحِبِّينَ الرَّبَّ إلهَكم وعابِدينَه بكُلِّ قُلوبِكم وبِكُلِّ نُفوسِكمَ، أَعطَيتُ أًرضَكم مَطَرَها في أَوانِه، مَطَرَ الخَريفِ ومَطَرَ الرَّبيع، فتَجمعُ قَمحَكَ ونَبيذَكَ وزَيتَكَ، وأُعْطي بَهائِمَكَ عُشباً في حَقلِكَ، فتأكُلُ أَنتَ وتَشبعَ. اِحذَروا أَن تَنخَدِعَ قُلوبُكم فتَبتَعِدوا وتَعبُدوا آِلهَةً أُخْرى وتَسجُدوا لَها. فيَغضَبُ الرَّبّ علَيكم، فيَحبِسُ السَّماءَ فلا يَكونُ مَطَر ولا تُعْطي الأَرضُ غَلَّتَها، فَتَهلِكونَ بِسُرعَةٍ على الأَرضِ الطَّيِّبَةِ الَّتي يُعْطيكمُ الرَّب إِيَّاها.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر إشعيا: بارخمار

فبِمَنْ تُشَبِّهونَ اللهَ؟ وأيُّ شَبَهٍ تُعادِلونَهُ بهِ؟ أبِتِمثالٍ يَسكبُهُ الصَّانِعُ ويُغَشِّيهِ الصَّائِغُ بالذَّهبِ ويُزَيِّنُهُ بسَلاسِلَ مِنَ الفِضَّةِ؟ أو يَختارُهُ مَنْ كانَ فقيراً مِنْ خشَبٍ لا يَنخُرُهُ السُّوسُ ويطلُبُ لَه صانِعاً ماهراً يُقيمُ تِمثالاً لا يتَزَعزَعُ. أمَا علِمتُم ولاَسمِعتُم؟ أما بَلَغكُم كَيفَ كانَ البَدءُ وفَهِمتُم مَنْ أسَّسَ الكَونَ؟ هوَ الجالِسُ على قُبَّةِ الأرضِ، وسُكَّانُها تَحتَهُ كالجرادِ، يَبسطُ السَّماواتِ كالسِّتارةِ ويمُدُّها كخيمَةٍ للسَّكنِ. يجعَلُ العُظَماءَ كلا شيءٍ وحُكَّامَ الأرضِ كالهَباءِ. ما إنْ يَنغَرِسوا ويَنزَرِعوا وتتأصَّل جذورُهُم في الأرضِ، حتى يجفُّوا ويَيبَسوا وتَحمِلَهُمُ الرِّيحُ كالقَشِّ. لذلِكَ يقولُ القُدُّوسُ: بمَنْ تُشَبِّهونَني وتُعادِلونَني؟ إرفَعوا عُيونَكُم واَنظُروا! مَنْ خلَقَ السَّماواتِ هذِهِ؟ مَنْ يَعُدُّ نُجومَها واحدةً واحدةً ويَدعوها جميعاً بأسماءٍ؟ ولفائِقِ قُدرَتِهِ وجبَروتِهِ لا يُفقَدُ مِنها أحدٌ. فلماذا تَزعمُ يا يَعقوبُ؟ لماذا تقولُ يا إِسرائيلُ: طريقي تَخفى على الرّبِّ وحقِّي يَجهَلُهُ إلهي؟ أما عَرَفتَ؟ أما سَمِعتَ أنَّ الرّبَّ إلهٌ سرمَديٌّ خلَقَ الأرضَ بكامِلِها. لا يتعَبُ ولا يكِلُّ أبداً وفَهمُهُ يَعصَى على الإدراكِ؟

 

قراءة من رسالة بولس الرسول الى أهل غلاطية: بارخمار

فالمَسيحُ حَرَّرَنا لِنكونَ أحراراً. فاَثبُتوا، إذاً، ولا تَعودوا إلى نِيرِ العُبودِيَّةِ. فأنا بولُسُ أقولُ لكُم: إذا اَخْتَتَنتُم، فلا يُفيدُكمُ المَسيحُ شيئاً. وأشهَدُ مَرَّةً أُخرى لِكُلِّ مَنْ يَختَتِنُ بِأنَّهُ مُلزَمٌ أنْ يَعمَلَ بأحكامِ الشَّريعَةِ كُلِّها. والذينَ مِنكُم يَطلُبونَ أنْ يَتَبَرَّروا بالشَّريعَةِ، يَقطَعونَ كُلَ صِلَةٍ لهُم بالمَسيحِ ويَسقُطونَ عَنِ النِّعمَةِ. أمَّا نَحنُ، فنَنتَظِرُ على رَجاءِ أنْ يُبرِّرَنا الله بالإيمانِ بقُدرَةِ الرُّوحِ. فَفي المَسيحِ يَسوعَ لا الخِتانُ ولا عَدَمُهُ يَنفَعُ شيئاً، بَلِ الإيمانُ العامِلُ بالمحبَةِ. والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.

 

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة لوقا

وكانَت هُناكَ اَمرأةِ مُصابةِ بِنَزْفِ الدَّمِ مِنْ اَثنتَي عشْرَةَ سنَةً. أنفقَت كُلَ ما تَملِكُهُ على الأطبّاءِ وما قَدِرَ أحَدٌ أنْ يَشفِـيَها. فدَنَت مِنْ خَلْفِ يَسوعَ ولَمَسَت طَرَفَ ثوبِهِ، فوقَفَ نَزْفُ دَمِها في الحالِ. فقالَ يَسوعُ: مَنْ لَمَسَني؟ فأنكروا كُلُّهُم، وقالَ بُطرُسُ: يا مُعَلِّمُ، النـاسُ كُلُّهُم يَزحَمونَكَ ويُضايقونَكَ وتَقولُ مَنْ لَمَسَني؟ فقالَ يَسوعُ: لَمَسني أحَدُهُم، لأنِّي شَعَرتُ بِقُوَّةٍ خَرَجت مِنِّي. فلمّا رَأتِ المَرأةُ أنَّ أمرَها ما خَفِـيَ على يَسوعَ، جاءَت راجِفَةً واَرتَمَت على قَدَمَيهِ وأخبَرَتْهُ أمامَ النـاسِ كُلِّهِم لماذا لَمَستْهُ وكيفَ شُفِـيَت في الحالِ. فقالَ لها: يا اَبنتي، إيمانُكِ خلَّصَكِ، فاَذهَبـي بِسلامِ. والمجدُ لله دائماً.

 

 

 

الطلبات

لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصلِّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

 

  • يا رب، من أجل أن يبقى المسيح حيّاً فينا ويرشدنا إلى الآب ويثبّت مسيرتنا بالرغم من تقلبات الدهر، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل إخوَتنا الذين هم في ضيق ومعاناة، لكي يكتشفوا محبّتك الأبوية ويسندهم رجاؤهم وينشلهم من الإحباط واليأس، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل أن تثمر جهودُ كل الذين يسعون ليكونوا رسل المحبّة والسلام بين كافة الجماعات البشرية فيعيش الجميع في أوضاع أفضل، نطلبُ منكَ.

 

 

 

 

 

 

 

 

موسم موسى

الأحـد الثـالث

 

الفكرة الطقسية

تدعونا صلوات هذا الأحد الثالث من موسم موسى، إلى تقديم الشكر لله أبينا، على نعمه الغزيرة لنا وعنايته بنا وتحرّضنا على ترجمة هذا الشكر، بمواقف حياتنا.

 

تقديم القراءات

نستمع إلى كلمة الله تعلن لنا من خلال ثلاث قراءات

السنة الأولى – من سفر تثنية الاشتراع (12: 13-20) توضيح حول الذبائح.

السنة الثانية – الأولى: من سفر إشعيا (41 : 8-15) تُبرِز وفاء الله تجاه شعبه والتزامه بوعوده.

الثانية: من رسالة بولس الرسول الى أهل غلاطية (6: 1-10) تُظهِر كيف يتم الإصلاح الأخوي، بروح المحبة المسؤولة كما تؤكد أن ما يزرعه الإنسان إياه يحصد.

الثالثة: من إنجيل متى (8: 23-27) تَروي تسكين العاصفة وتأنيب يسوع للتلاميذ على قلة إيمانهم وثقتهم.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر تثنية الاشتراع: بارخمار

واحذَرْ أَن تُصعِدَ مُحرَقاتِكَ قي أَيِّ مَكانٍ رأَيتَه، إِلاَّ في المَكانِ الَّذي يَختارُه الرَّبُّ مِن أَحَدِ أَسباطِكَ، فهُناكَ تصعِدُ مُحرَقاتِكَ وهُناكَ تَصنعُ كُلَّ ما آمُرُكَ بِه. لكِن مِن كُلِّ ما إشتَهَت نَفسُكَ تَذبَحُ وتأكلُ لَحماً كَبَركَةٍ أَعطاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِيَّاها في مُدُنِكَ كُلِّها. النَّجِسُ والطَّاهِرُ يأكُلانِه، كما يُؤكَلُ الظَّبْيُ والأَيِّل. وأَمَّا الدَّمُ فلا تأكُلوه، بل أَرِقْه على الأَرضِ كالماء. لا يَجوز لَكَ أَن تأكُلَ في مُدُنِكَ أَعشارَ قَمحِكَ ونَبيذِكَ وزَيتِكَ ولا أَبْكارَ بَقَرِكَ وغَنَمِكَ ولا شَيئاً مِن نُذورِكَ الَّتي تَنذِرُها وتَقادِمِكَ الطَّوعِيَّةِ وتَقدِمةِ يَدَيكَ. ولَكِن أَمامَ الرَّبِّ إِلهِكَ تأكُلُها في المَكانِ الَّذي يَختارُه الرَّبُّ إِلهُك، أَنتَ وأبنُكَ وابنَتُكَ وخادِمُكَ وخادِمَتُكَ واللاَّوِي الَّذي في مُدُنِكَ، وتَفرَحُ أَمامَ الرَّبِّ إِلهكَ بِكُلِّ ما اكتَسَبَته يَدُكَ. واحذَر أَن تُهمِلَ اللاَّوِيَّ كُلَّ أَيَّامِكَ على أَرضِكَ. وإِذا وَسَّعَ الرَّبُّ إِلهُكَ حُدودَكَ كما قالَ لكَ، فقُلتَ: آكُلُ لَحماً، لأَنَّ نَفْسَكَ اشتَهَت أَكلَ اللَّحم، فمِن كُلِّ ما تَشتَهي نَفسُكَ تأكُلُ لَحماً.

 

اجلسوا وأنصتوا إلى قراءة من سفر إشعيا: بارخمار

وأنتَ يا إِسرائيلُ عبدي، يا يَعقوبُ الذي اَختَرتُهُ، مِنْ نَسلِ إبراهيمَ خليلي، يا مَنْ أخذْتُهُ مِنْ أقاصي الأرضِ ودَعَوتُه مِنْ أبعدِ أطرافِها. وقلتُ لَه: أنتَ عبدي واَختَرْتُهُ وما رَفَضْتُهُ. لا تخفْ فأنا معَكَ، ولا تتَحيَّر فأنا إلهُكَ. أمَا قوَّيتُكَ ونَصَرتُكَ وبيَميني الصَّادقةِ سنَدتُكَ؟ ها الذينَ غَضِبوا علَيكَ يَلحَقُهُمُ العارُ ويَنهَزِمونَ، وجميعُ الذينَ يُخاصِمونَكَ يصيرونَ كلا شيءٍ ويَبيدونَ. تَبحَثُ عنهُم فلا تَجدُهُم، وكالعَدَمِ يتَلاشى مَنْ يُحارِبُكَ، أنا الرّبُّ إلهُكَ آخُذُ بيَمينِكَ وأقولُ: لاتخفْ فأنا نصيرُكَ. لاتخفْ مِنْ ضُعفِكَ يا يَعقوبُ، ومِنْ عدَدِكَ القليلِ يا إِسرائيلُ. أنا نصيرُكَ يقولُ الرّبُّ، أنا قُدُّوسُ إِسرائيلَ فاديكَ .سأجعَلُ مِنكَ نَورَجاً جديداً ويكونُ مُحَدَّداً بأسنانٍ، وتجعَلُ التِّلالَ كالتِّبنِ.

 

قراءة من رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية: بارخمار

يا إخوَتي، إنْ وقَعَ أحَدُكُم في خَطأٍ، فأقيموهُ أنتُمُ الرُوحيّينَ بِرُوحِ الوَداعَةِ. واَنتَبِهْ لِنَفسِكَ لِئَلاّ تَتَعَرَّضَ أنتَ أيضاً لِلتَّجرِبَةِ. ساعِدوا بَعضُكُم بَعضاً في حَملِ أثقالِكُم، وبِهذا تُتمِّمونَ العمَلَ بِشريعَةِ المَسيحِ. ومَنْ ظنَ أنَّهُ شيءٌ، وهوَ في الحقيقَةِ لا شيءَ، خَدَعَ نَفسَهُ. فلْيُحاسِب كُلُّ واحدٍ نَفسَهُ على عَمَلِهِ، فيكونُ إفتِخارُهُ بِما عَمِلَهُ هوَ لا بِما عَمِلَهُ غَيرُهُ، لأنَّ على كُلِّ واحدٍ أنْ يَحمِلَ حِملَهُ. ومَنْ يتَعَلَّمُ كلامَ الله، فلْيُشارِكْ مُعَلِّمَهُ في جميعِ خَيراتِهِ. لا تَخدَعوا أنفُسَكم: هوَ الله لا يُستَهزَأُ بِه، وما يَزرَعُهُ الإنسانُ فإياهُ يَحصُدُ: فمَنْ زَرَعَ في الجَسَدِ حصَدَ مِنَ الجَسَدِ الفَسادَ، ومَنْ زَرَعَ في الرُّوحِ حَصَدَ مِنَ الرُّوحِ الحياةَ الأبدِيَّةَ. ولا نَيأَس في عَمَلِ الخَيرِ، فإنْ كُنا لا نَتَراخى جاءَ الحَصادُ في أَوانِهِ. وما دامَت لنا الفُرصَةُ، فَلْنُحسِنْ إلى جميعِ الناسِ، وخُصوصاً إخوتِنا في الإيمانِ. والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.

 

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى

ورَكِبَ يَسوعُ القارِبَ، فتَبِعَهُ تلاميذُهُ. وهَبَّتْ عاصِفةٌ شديدةٌ في البَحرِ حتى غَمَرتِ الأمواجُ القارِبَ. وكانَ يَسوعُ نائماً. فدَنا مِنهُ تلاميذُهُ وأيقَظوهُ وقالوا لَه: نَجَّنا يا سيَّدُ، فنَحنُ نَهلِكُ! فأجابَهُم يَسوعُ: ما لكُمْ خائِفينَ، يا قليلي الإيمانِ؟ وقامَ واَنتَهرَ الرَّياحَ والبحرَ، فحَدَثَ هُدوءٌ تامٌّ. فتعَجَّبَ النّاسُ وقالوا: مَنْ هذا حتى تُطيعَهُ الرَّياحُ والبحرُ؟. والمجدُ لله دائماً.

 

الطلبات

لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصلَّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

  • يا رب، من أجل أن تساعدنا على توضيح رؤيتنا للأمور والمشاكل التي تعترض طريقنا إليك، فنتمكن من تجاوزها ومواصلة المسيرة بثقة وحماسة إلى النهاية، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، اننا غالباً ما نفتقر الى الثقة والإيمان العميقين مثل تلاميذك في حادثة العاصفة، فاجعلنا نشعر أنك معنا طوال الأيام لا سيما وقت الأزمات، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل ان تُثمر جهودُ كل الطيبين في تحقيق السلام في منطقتنا هذه ويعم فيها الخير والازدهار، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل كنيستنا وأساقفتنا، ليعلِّموا أبناء أبرشيتنا ويرعوهم في مجالات الحياة كافة بحسب نور الإنجيل، نطلبُ منكَ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

موسم موسى

الأحـد الـرابع

 

الفكرة الطقسية

تدعونا صلوات هذا الأحد الى الاصغاء لما يريده الله منا وقبوله وتجسيده في تفاصيل حياتنا اليومية. وهذا يتطلب منا الانفتاح على نداءاته وعلى حاجات إخوتنا وخدمتهم. الإنغلاق على الذات خطيئة كبيرة.

 

تقديم القراءات

نستمع الى كلمة الله تُعلَن لنا من خلال ثلاث قراءات

السنة الاولى من سفر تثنية الاشتراع (12: 29-31) تحريم العبادات الوثنية.

السنة الثانية – الأولى: من سفر إشعيا (41: 21-29) تدعو للتأمل في رفض الشعب الاصغاء الى صوت الله الذي ردده الانبياء.

الثانية: من رسالة بولس الرسول الأولى الى طيموثاوس (5: 1-16) ترشدنا الى كيفية التعاطي مع اخوتنا.

الثالثة: من إنجيل متى (12: 22-32) تروي شفاء رجل أعمى وأخرس.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر تثنية الاشتراع: بارخمار

وإِذا قَرَضَ الرَّبُّ إِلهُكَ مِن أَمامِكَ الأُمَمَ الَّتي أَنتَ ذاهِبٌ إِلَيها لِتَرِثَها، فوَرِثتَها وسَكَنتَ في أَرضِها، فأحذَرْ لِنَفْسِكَ أَن تَقَعَ في الفَخِّ بِاّلسَّيرِ وَراءَها، بَعدَ إِبادَتِها أَمامَكَ، وأَن تَلتَمِسَ آِلهَتَها قائِلاً: كيفَ كانَت تِلكَ الأمَمُ تَعبُدُ آِلهَتَها؟ فأنا أيضاً أَفعَل هكذا. لا تَصنع هكَذا نَحوَ الرَّبِّ إِلهِكَ، فإِنَّها قد صَنَعَت لآلِهَتِها كُلَّ قَبيحَةٍ يَكرَهُها الرَّبّ، حتَّى أَحرَقَت بَنيها وبَناتِها بِالنَّارِ لآلِهَتِها.

 

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر إشعيا: بارخمار

قدِّموا دَعواكُم يقولُ الرّبُّ وحُججكُم يقولُ ملِكُ يَعقوبَ. قدِّموها وأوضِحوا ما يحدُثُ. أعلِمونا ما جرَى مِنَ البَدءِ فنَتَأمَّلَهُ ونعرِفَ مُنتَهاهُ. أو أسمِعونا الأحداثَ الآتيةَ. أعلِنوا لنا ما سيأتي مِنْ بَعدُ، فنَعلَمَ أنَّكُم آلِهةً. إعمَلوا خيراً أو شَراً فنَنظُرَ جميعاً ونرَى أنَّكُم أنتُم كلا شيءٍ، وأنَّ أعمالَكُم كالعَدَمِ ومَلعونٌ هوَ الذي يختارُكُم. أُنهِضُهُ مِنَ الشَّمالِ فيَأتي، ومِنْ مَشرِقِ الشَّمسِ أُنادي باَسمِهِ. يَطَأُ الحُكَّامَ كأنَّهُم وَحْلٌ، ومِثلَ الخزَّافِ يَدوسُهُم كالطِّينِ. مَنْ أوَّلُ مَنْ أخبرَ حتى نَعلَمَ، ومَنْ قبِلَ حتى نقولَ هوَ صادِقٌ؟ ما مِنْ مُخبِرٍ، وما مِنْ مُعلِنٍ، وما مِنْ سامِعِ لأقوالِكُم. أنا أوَّلُ مَنْ أخبرَ صِهيَونَ وأرسَلَ إلى أورُشليمَ بَشيراً. لكنِّي الآنَ لا أرى أحداً، ولا أجدُ مِنْ هؤلاءِ مُشيراً إذا سألتُهُ يُجيبُ بكلِمةٍ. ها هم جميعاً باطِلٌ. أعمالُهُم عَدَمٌ وأصنامُهُم هَباءٌ.

 

قراءة من رسالة بولس الرسول الاولى الى طيموثاوس: بارخمار

لا تُوَبِّخْ شَيخاً، بَل أرشِدْهُ بِلُطفٍ كأنَّهُ أبٌ لكَ، وعامِلِ الشُّبّانَ كأنَّهُم إخوَةِ لكَ، والعَجائِزَ كأنَّهُنَ أُمَّهاتٌ، وأمَّا الشاباتُ فَعامِلهُنَ بِكُلِّ عَفافٍ كأنَّهُنَ أخَواتٌ. أكرِمِ الأرامِلَ اللواتي هنَ بِالحَقيقَةِ أرامِلُ. وإذا كانَ لأرمَلَةٍ بَنونَ أو حَفدَة، فليَتَعَلَّموا أوَّلاً أنْ يُعامِلوا أهلَ بَيتِهِم بِتَقوى وأنْ يَفوا ما علَيهِم لِوالِديهِم، فهذا يُرضي الله. أمَّا الأرمَلَةُ حَقُا، وهِيَ التي لا مُعيلَ لها، فرَجاؤها على الله، تُصَلِّي وتَتضَرَّعُ إلَيهِ ليلاً ونهاراً. وأمَّا الأرمَلةُ التي إسْتَسْلَمَت لِلمَلذّاتِ فهِيَ مَيتَةِ وإنْ تكُنْ حَيَّةً. والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.

 

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى

وجاءَ بعضُ النّاس إلى يَسوعَ بِرَجُلٍ أعمى أخرَسَ، فيهِ شَيطانٌ. فشفَى يَسوعُ الرَّجُلَ حتى تكلَّمَ وأبصَرَ. فتَعَجَّبَ الجُموعُ كُلُّهُم وتَساءلوا: أمَا هذا إبنُ داودَ؟ وسَمِعَ الفَرَّيسيٌّونَ كلامَهُم، فقالوا: هوَ يَطرُدُ الشَّياطينَ بِبعلِزَبولَ رئيس الشَّياطينَ. وعرَفَ يَسوعُ أفكارَهُم، فقالَ لهُم: كُلُّ مملَكَةٍ تَنقَسِمُ تَخرَبُ، وكُلُّ مدينةٍ أو عائِلةٍ تنقَسِمُ لا تثْبُتُ. وإنْ كانَ الشَّيطانُ يَطرُدُ الشَّيطانَ، فيكونَ إنقَسَمَ. فكيفَ تَثبُتُ مملكَتُهُ؟ وإنْ كُنتُ بِبعلِزَبولَ أطرُدُ الشَّياطينَ، فبِمَنْ يَطرُدُهُ أبناؤكم؟ لذلِكَ همُ يحكُمونَ علَيكُم. وأمّا إذا كُنتُ بِرُوحِ الله أطرُدُ الشَّياطينَ، فمَلكوتُ الله حَلَّ بَينَكُم. كيفَ يقدِرُ أحَدٌ أنْ يَدخُلَ بَيتَ رَجُلٍ قويٍّ ويَسرِقَ أمتِعَتَهُ، إلاّ إذا قَيَّدَ هذا الرَّجُلَ القَويَّ أوَّلاً، ثُمَّ أخَذَ ينهَبُ بَيتَهُ؟ مَنْ لا يكونُ مَعي فهوَ علَيَّ، ومَنْ لا يَجمعُ مَعي فهوَ يُبدَّدُ. لذلِكَ أقولُ لكُم: كُلُّ خَطيئةٍ وتَجْديفٍ يُغْفَرُ لِلنّاسِ، وأمَّا التَّجديفُ على الرٌّوحِ القُدُسِ فلَنْ يُغفرَ لهُم. ومَنْ قالَ كلِمَةً على إبنِ الإنسانِ يُغفَرُ لَه، وأمّا مَنْ قالَ على الرٌّوحِ القُدُسِ، فلن يُغفَرَ لَه، لا في هذِهِ الدُنيا ولا في الآخِرَةِ.والمجدُ لله دائما.

 

الطلبات

 لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصلَّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

  • يا رب، من أجل أن تعود العائلات المهجَّرَة الى بيوتها ومدارسها وأعمالها ويعيش الجميع بسلام وأخوَّة وفرح، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل الشيوخ، لكي تسندهم نعمتك فيكون وجودهم شهادة وبركة للجماعة والكنيسة والمجتمع، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل الشبان، كيما يكتشفوا معنى حياتهم ويسلكوا بحسب نورك، فأنتَ لهم الطريق والحق والحياة، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل جماعتنا هذه، لكي تصغي الى صوت الروح في حياتهم اليومية وتتجاوب معه بكل حماسة وجذرية، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل السلام والإستقرار في بلدنا لكي تزول عنه كل مظاهر العنف والإرهاب ويعمّ الحوار والوفاق والإستقرار، نطلبُ منكَ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الورقة الطقسية موسم موسى

التفاصيل

 

صيغة الكتاب pdf
اللغة العربية
حجم الكتاب 600kb

عن Maher

شاهد أيضاً

كراس بعنوان “أوراق عمل”

من ضمن سلسلة التعليم الخاصة بتنشئة معلمي التعليم المسيحي، تم الانتهاء من طباعة كراس بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *