الرئيسية / المقالات / صرخة عراقي

صرخة عراقي

صرخة عراقي

الاب سنحاريب يوخنا

من اقوال بابا فرنسيس:

يكمن مقياس عظمة مجتمع في طريقة معاملته للأكثر احتياجاً، لمن ليس لديهم أي شيء سوى فقرهم.

كما نرى العالم يتقدم  نحو الامام بالعلم والتكنولوجيا ووسائل الاتصال الاجتماعي.

لذا رغم الحدود بين كل البلدان

لكننا صرنا نعيش في قرية صغيرة.

وكلنا نرى التغيير الذي حصل في الكثير من بلدان العالم

وتغيير الانظمة لكي تكون اكثر ديمقراطية

تحترم الانسان وتمنحه كل الحقوق

لكن لكي تتحقق العدالة والحق

هناك الشيء الذي يكملهما وهو الرحمة

بمقدارما نترحم على الناس المهمشين والفقراء

والارامل واليتامى

سوف يترحم علينا الله

وسننام وضميرنا مرتاح

لذا لنجلس مع ذاتنا ولو لبرهة

ولناخذ قرارا أننا سوف نغير طريقة معاملتنا مع الناس

ويكون هدفنا الاول هو خدمة الاكثر احتياجا.

((وأما من كان له معيشة العالم، ونظر أخاه محتاجا، وأغلق أحشاءه عنه، فكيف تثبت محبة الله فيه

 يا أولادي، لا نحب بالكلام ولا باللسان، بل بالعمل والحق )). يوحنا الأولى 3 : 16 – 18

عن Maher

شاهد أيضاً

كاردينال في التوك توك

كاردينال في التوك توك عن الشرق الاوسط انعام كجه جي صحافيّة وروائية عراقيّة بين حضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *