صلاتي

صلاتي

الاب سنحاريب يوخنا

قال قداسة البابا فرنسيس:

الصلاة هي حركة توبة وارتماء في حضن الآب حيث يقع علينا ويعانقنا ويقبلنا.

ونحن نعيش في هاذا العالم نسمع أخبار مؤلمة لما يجري وقد نسأل ذاتنا؟

ماذا بوسعنا نقدر أن نفعله؟

الجواب هو أن نصلي.

كلنا صلينا ونصلي اليوم لاجل العالم كله

وخاصة بلدنا العراق.

وقد نقول :

لاتغيير حصل لحد اليوم

لكن أهم شيء صار تغيير في داخلنا

كلنا رجعنا الى الصلاة

لاننا عرفنا نحن لانقدر أن نعمل أي شيء

فرجعنا ألى الصلاة

وذقنا كم الرب يحبنا

مثل ما نقرأء في أنجيل لوقا الفصل 15

مثل الابن الضال

كيف أستقبله أبيه عندما رجع.

فاليوم التتغيير الذي حصل

هو أننا ألتجأنا الى الرب

ونحن نعيش في سلام داخلي

((قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلاَمٌ))

انجيل يوخنا 33:16.

لاننا وضعنا حياتنا في حضن الآب

عن Maher

شاهد أيضاً

موضوع السبت: الحرية وعيٌّ ومسؤولية وثمرة تمييزٍ وصفاء الروح

موضوع السبت: الحرية وعيٌّ ومسؤولية وثمرة تمييزٍ وصفاء الروح  الكاردينال لويس روفائيل ساكو الحريةُ هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *