أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / صرخة طفل المغارة

صرخة طفل المغارة

صرخة طفل المغارة

المطران باسيليوس يلدو

 

إنها صرخة (طفل المغارة) التي يدُويّ أنينها:

 

وُلدت لأهبكم الحياة…… فأين هي الحياة؟

قتلى وجرحى ومرضى والحياة اصبحت فوضى.

 

وُلدت لأعطيكم السلام…… فأين هو السلام؟

حروب وصراعات ومظاهرات ودم كالبحيرات.

 

ولدتُ طفلاً بريئاً ووديعاً…… فأين أجد براءة الطفولة؟

اطفال على أرصفة الطريق يستعطون وبلا طعام ينامون.

 

وُلدت فقيراً وخادماً لكم…… فهل اجد التجرد بحياتكم؟

الانانية والمحسوبية تحاول ان تطغي على الحياة الروحية.

 

وُلدت لأكون بينكم ومعكم …… فهل اجد مكانا عندكم؟

الاماكن للمصالح توزعت والقلوب بأشياء كثيرة تعلقت

 

وُلدت وشاهدت وبعدها صرختُ…… فهل من يسمعني؟

اريد ان يعرف الجميع انني جئتُ لأحقق لكم حياة افضل

 

فهذه الصرخة هي لكل انسان بصره منير وله ضمير

لأنهاء الصراعات وحل الخلافات وطي الصفحات.

 

صرخة الميلاد تبقى عالية لاستعادة الحياة

فبها نحقق الاحلام ويملك السلام ونعيش بوئام.

عن Maher

شاهد أيضاً

Festa della discesa della Spirito Santo e la pandemia del coronavirus

Festa della discesa della Spirito Santo e la pandemia del coronavirus Il cardinale Louis Raffaele …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *