أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس يلتقي رئيس الجمهورية العراقية د. برهم صالح

البابا فرنسيس يلتقي رئيس الجمهورية العراقية د. برهم صالح

البابا فرنسيس يلتقي رئيس الجمهورية العراقية د. برهم صالح

 بيان رئاسة الجمهورية العراقية  والفاتيكان نيوز

2020/01/25

■  بيان رئاسة جمهورية العراق

وبحسب البيان الصادر عن رئاسة جمهورية العراق، فقد أكد الرئيس صالح خلال اللقاء “أن التآخي والتعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين والأطياف الأخرى هو الطريق الوحيد للقضاء على التطرّف بكل أشكاله وأنواعه، مبينًا أن جرائم الإرهاب التي طالت كل المكونات العراقية لا تمتّ إلى تعاليم الدين الإسلامي السمحاء بصلة”.

وأوضح رئيس الجمهورية العراقية “أن حل الأزمات التي تعاني منها المنطقة يأتي عبر الحوار والتفاهم، مشيرًا إلى أهمية تعزيز الجهود الرامية لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، مشيدًا بالمواقف الصادقة للبابا في الحث على الوحدة والالتئام بين العراقيين جميعًا، وحرص ودعوات قداسته من أجل ترسيخ الأمن والسلم، والعيش المشترك بين اتباع الديانات السماوية والحيلولة دون المزيد من التصعيد إقليميًا ودوليًا”.

ونقل بيان رئاسة العراق تأكيد البابا فرنسيس على ضرورة المضي بدعم استقرار العراق، مبينًا أهمية تغليب لغة الحوار والتفاهم وتعزيز التعايش السلمي لترسيخ المحبة والسلام والاعتدال. وتمت، خلال اللقاء، “مناقشة ترتيبات الزيارة البابوبة المزمع قيام قداسته بها إلى العراق في وقت لاحق”، بحسب البيان العراقي.

■ الفاتيكان نيوز

التقى البابا فرنسيس، صباح اليوم السبت، رئيس الجمهورية العراقية د. برهم صالح، الذي اجتمع بعد ذلك مع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان (رئيس الوزراء) الكاردينال بيترو بارولين، وأمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول (وزير الخارجية) رئيس الأساقفة بول ريتشارد غالاغر.

وبحسب موقع’فاتيكان نيوز‘، فخلال المحادثات الوديّة، نوقشت العلاقات الثنائية الطيبة، وناقش الجانبان التحديات الحاليّة للبلاد، وأهمية تعزيز الاستقرار وعملية إعادة الإعمار، وتشجيع طريق الحوار والبحث عن الحلول المناسبة لصالح المواطنين واحترام السيادة الوطنيّة.

كما تمت الإشارة إلى أهمية الحفاظ على الوجود التاريخي للمسيحيين في البلاد، الذين يشكلون جزءًا لا يتجزأ منه، والإسهام الكبير الذي يقدمونه في إعادة بناء النسيج الاجتماعي، مع التركيز على الحاجة لضمان أمنهم ومكان لهم في نستقبل العراق. وفي الختام، تم التطرق لمختلف الصراعات والأزمات الإنسانية الخطيرة التي عصفت بالمنطقة، حيث تم التأكيد على أهمية الجهود المبذولة، بدعمٍ من المجتمع الدولي، لاستعادة الثقة والتعايش السلمي.

عن Maher

شاهد أيضاً

تهنئة اذاعة صوت الكلدان لمناسبة مرور 40 عاما على انطلاقها

تهنئة اذاعة صوت الكلدان لمناسبة مرور 40 عاما على انطلاقها اتقدم بتهانيّ الخالصة لإذاعة صوت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *