أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / الكنيسة الكلدانية في نيوزيلندا تحتفل بعيد ارتفاع الصليب المقدّس

الكنيسة الكلدانية في نيوزيلندا تحتفل بعيد ارتفاع الصليب المقدّس

“فاننا نُبَشّر بمسيحٍ مصلوب، عِثارٌ لليهود وحماقة للوثنيين، وامّا للمدعوّين، يهوداً كانوا ام وثنيين، فهو مسيح قُدرة الله وحكمة الله، لأن الحماقة من الله اكثر حكمة من الناس، والضعف من الله اوفرُ قوة من الناس” قورنثية الأولى 1: 23-25

إحتفل ابناء الرعية المسيحيين في اوكلند يوم الأحد 15 ايلول 2013 بعيد لُقيا وإرتفاع الصليب المقدّس وذلك من خلال القداديس التي اقيمت سواء في مركز الرعية في جنوب اوكلند وعلى مذبح الرب في كنيسة مار ادي الرسول الكلدانية، او في شمال اوكلند في كنيسة سانت توماس مور للاتين الكاثوليك.

وصليواخ كَلِّل أنّون لخنشي دآوديو بصليوا

كانت هذه إحدى الصلوات والتسابيح والتراتيل التي انشدتها حناجر الجمع المؤمن، الذي شارك في القدّاس للاحتفال بعيد إرتفاع الصليب المقدّس في كنيسة مار أدّي الرسول الكلدانية مع مجموعة الشمامسة وجوق التراتيل واطفال التعليم المسيحي وطلاب التهيئة للتناول الأول. وكانت الموعظة التي القاها راعي الكنيسة الأب فوزي حنا أبرو في سياق التأكيد على ان ” يكون الصليب لنا اسلوب حياة ورمز للفداء”. وتم رفع الطلبات بقوة للسلام في العالم وفي بلاد الشرق الأوسط التي تعاني من إضطرابات وقتل وتهجير سكّان وكذلك الى قلوب كافة آبائنا الروحيين من بطاركة ومطارنة وكهنة وخدّام المذبح جميعاً لكي يكونوا رمزاً ومثالاً يُحتَذى بهم في المجتمعات التي يتواجدون فيها. خُتمت المراسيم بزياح الصليب مع شعلة النار. تجدر الإشارة الى انه تم إحتفال عيد الصليب لطلاب وطالبات مدرسة التعليم المسيحي في كنيسة مار أدي الرسول ظهر السبت 14 أيلول بحضور كادر التعليم المسيحي من معلمات ومعلمين ومساعدين وعدد من أهالي الطلاب وتمت مراحل القداس الإلهي بالسورث الدارج واللغة الإنكليزية لكي تصل كلمة الإيمان اليهم بلغة يفهمونها.

فليُبَدّد نور صَليب المَسيـح ظُلُمات قُلُوبنا وأفكارَنا…آمين.

كتابة التقرير:
سـنان شـوكت بَـوّا
الإثنين 16 ايلول 2013
اوكلند/ نيوزيلندا

عن Yousif

شاهد أيضاً

“لا تخافوا!”: تعزية القديس يوحنا بولس الثاني تصلح لنا اليوم أيضًا

“لا تخافوا!”: تعزية القديس يوحنا بولس الثاني تصلح لنا اليوم أيضًا فاتيكان نيوز :   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *