أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو في قداس الاحد 15/3/2020: الامانة مسؤولية، وخيانة الامانة خطيئة كبرى

البطريرك ساكو في قداس الاحد 15/3/2020: الامانة مسؤولية، وخيانة الامانة خطيئة كبرى

البطريرك ساكو في قداس الاحد 15/3/2020:

الامانة مسؤولية، وخيانة الامانة خطيئة كبرى

 

اعلام البطريركية

احتفل صباح الاحد 15 اذار 2020 غبطة ابينا البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو بالقداس الالهي في كابيلا الصرح البطريركي بالمنصور – بغداد، وقد عاونه صاحبا السيادة المطرانان المعاونان مار باسيليوس يلدو ومار روبرت جرجيس والاب صلاح خدور، وحضره راهبات البطريركية وبعض حراسها. وتم بثه حيّا ومباشراً على صفحة فيس بوك البطريركية.

وفي شرحه لإنجيل متى عن الكرامين القتلة (21: 23-46) قال غبطته:

 من خلال هذا المثل يُكلمنا يسوع عن الامانة، والامانة الى الاخير ومهما كانت التضحيات. الامانة للايمان، والامانة الزوجية، والامانة للوطن والامانة تجاه المال العام. واستغلال موقعنا لمصلحتنا هو خيانة للامانة وهي خطيئة كبرى.

صاحب الكرم هو الرب، وهو من غرسه وسيجه، وحفر فيه معصرة، وبنى فيه برجا للمراقبة لان الكرم  تحت حمايته. وفوض أشخاصا (وكلاء) للاعتناء بالكرم،  لكن من المؤسف أن ما حصل هو العكس تماما وهو مخجل ومحزن. فهؤلاء الخدام تحولوا الى اسياد وسراق وقتلة. ولم يفكروا بأنهم مؤتمنون على الوديعة. ممكن ان نقارن هذا النص بوضعنا، فمنذ 17 سنة الفساد مستشرٍ وكذلك التهديد والقتل من اجل سرقة المال العام، من دون رادع ديني ووطني وانساني، تماماً مثل هولاء الكرامين. انهم لم يفكروا ان المسؤولية خدمة وامانة وانسرقة ما ليس له الحق فيه حرام وخطئية. والحرام لا يدوم، بينما الحلال حتى وان كان قليلا فهو بركة.

النتيجة: اتى صاحب الكرم وعاقب الكرامين على فعلهم الشنيع وطردهم وسلم الكرمة الى اخرين.

انه تحذير ودرس لنا جميعا، ينبغي ان نتعلمه ونضعه نصب اعيننا. نحن خدام مفوضون اي كان موقعنا، ومسؤوليتنا، ولسنا اسياداً. وينبغي الحفاظ على الوديعة بأمانة حتى التضحية بالذات مثل ما فعل شهداء الايمان وشهداء الوطن.

حفظنا الرب الكريم ثابتين على الامانة والنقاء.

عن Maher

شاهد أيضاً

مجمع الإيمان يصدر رسالة “السامري الصالح”: الموت الرحيم هو جريمة ضدّ الحياة

مجمع الإيمان يصدر رسالة “السامري الصالح”: الموت الرحيم هو جريمة ضدّ الحياة أعاد مجمع الإيمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *