أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / فيروس كورونا يوحدنا

فيروس كورونا يوحدنا

فيروس كورونا يوحدنا

المطران باسيليوس يلدو

      العالم توحد بعد انتشار فيروس كورونا، الكل خائف، الشوارع اصبحت شبه خالية، الكل يلزم المنزل! الكل بدأ يعيد حساباته؟ الكل بدأ يفكر في كيفية محاربة هذا الوباء.

اتمنى ان تتوحد العائلة ويتوحد العالم لا من الخوف، بل من خلال الصلاة … عالمنا اليوم يحتاج ان نكون يدا واحدة في القضاء على الوباء والذي اصبح ينتشر بأشكال عديدة: الفزع، الخوف، الطمع، الانانية، الانتقام، المصالح …

هذا الوباء وحد العالم في نظرته الى الانسان، الذي مهما زاد علمه وغناه ومنصبه فهو لا شيء امام المرض والخطر، الغنى الوحيد هو ان يعرف الانسان قدره ويستعين بخالقه.

الشيء المحزن ان ارى الكنائس والمساجد ودور العبادة الاخرى خالية من الناس، لكنني سأبقى متفائلاً بانها ستمتلئ من جديد وبأعداد اكثر، لان الناس سترجع الى الله بعد هذه الخبرة الاليمة.

علينا ان لا نخاف من مواجهة هذا الفيروس، فالتاريخ يعرض لنا بمختلف مراحله انتشار امراض كثيرة، ولكن يبقى ايمان الانسان بالله واتكاله عليه هو الدواء الحقيقي، لا الخوف والاستسلام.

“لا تخف !” هي الكلمة الأكثر تكرارا في الكتاب المقدس بعض المفسرون يقولون 365 أو 366 بعدد ايام السنة الكبيسة، معناها تقال مرة لكل يوم من السنة.

الله يريدنا ان نشعر دائما بالاطمئنان! لذلك يقول لنا: “لا تخف”.

انا متأكد سوف يشفى المرضى ويقضى على هذا الفايروس، لكنه يحتاج ان نطبق طرق الوقاية منه

وان نجلس في البيت ونصلي … الصلاة النابعة من القلب.

لتوحدنا الصلاة في كل العالم، متضرعين الى الرب ان تعبر عنا هذه الغيمة وتشرق شمس العافية من جديد.

عن Maher

شاهد أيضاً

مقالات عن القيادة الراعوية في ظلَّ جائحةٍ كورونا اللقاء التاسع: وقال الله: “الكلّ مسؤول    “

مقالات عن القيادة الراعوية في ظلَّ جائحةٍ كورونا اللقاء التاسع: وقال الله: “الكلّ مسؤول    “ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *