أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس: ليتشفّع القديس يوحنا بولس الثاني من أجل شعب الله والسلام في العالم

البابا فرنسيس: ليتشفّع القديس يوحنا بولس الثاني من أجل شعب الله والسلام في العالم

البابا فرنسيس: ليتشفّع القديس يوحنا بولس الثاني من أجل شعب الله والسلام في العالم
في كلمته بعد صلاة “إفرحي يا ملكة السماء” البابا فرنسيس يذكر بالاحتفال بالمئوية الأولى لولادة القديس يوحنا بولس الثاني

فاتيكان نيوز :

بعد تلاوته صلاة “إفرحي يا ملكة السماء”، الأحد، حيا البابا فرنسيس المؤمنين، وقال: تصادف غدًا الذكرى المئوية الأولى لولادة القديس يوحنا بولس الثاني في فادوفيتسيه في بولندا. نذكره بمودّة وامتنان كبيرَين. سأحتفل عند الساعة السابعة من صباح غد بالقداس الإلهي الذي سيتمُّ نقله عبر “mondovisione” على المذبح حيث ترقد رفاته. ليتشفّع باستمرار من السماء من أجل شعب الله والسلام في العالم.

لنحافظ صحة الشعب

وأضاف: لقد استُعيدت في بعض البلدان الاحتفالات الليتورجية بحضور المؤمنين، فيما لا تزال تدرس إمكانية ذلك في بلدان أخرى؛ ابتداءً من يوم غد سيصبح من الممكن في إيطاليا الاحتفال بالقداس الإلهي بمشاركة الشعب. ولكن من فضلكم لنسر قدمًا بحسب القوانين والتدابير التي تُعطى لنا لكي نحافظ على صحّة كل فرد وعلى صحة الشعب.

أطفال المناولة الأولى

وأشار إلى أنه من تقليد العديد من الرعايا أن تحتفل في شهر أيار بقداديس المناولة الأولى. بالتأكيد وبسبب الوباء تمّ تأجيل وقفة الإيمان والعيد هذه؛ لذلك أرغب في أن أتوجّه بفكري إلى الأطفال الذين كانوا سينالون الإفخارستيا للمرّة الأولى؛ أيها الأعزاء، أدعوكم لكي تعيشوا زمن الانتظار هذا كفرصة لكي تستعدّوا بشكل أفضل بواسطة الصلاة وقراءة كتاب التعليم المسيحي لكي تتعمّقوا في معرفة يسوع وتنموا في الصلاح وخدمة الآخرين.

أهميّة العناية بالخليقة

وخلص البابا فرنسيس كلمته بعد صلاة “إفرحي يا ملكة السماء”، الأحد، إلى القول يبدأ اليوم أسبوع “كُن مُسبّحًا” والذي سيُختتم يوم الأحد المقبل الذي سنذكر فيها الذكرى السنوية الخامسة لصدور هذه الرسالة العامة. لنكن في زمن الوباء هذا أكثر إدراكًا لأهميّة العناية ببيتنا المشترك، وأتمنى أن يساعد التأمل والالتزام المشترك في خلق وتعزيز مواقف بنّاءة من أجل العناية بالخليقة.

عن Maher

شاهد أيضاً

ترنيمة جديدة _ياروح الله

ياروح الله كلمات صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال البطريرك مار لويس ساكو كلي الطوبى   يا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *