أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / جواب على تهنئة غبطة البطريرك بمناسبة ذكرى تأسيس الرابطة الكلدانية ‬

جواب على تهنئة غبطة البطريرك بمناسبة ذكرى تأسيس الرابطة الكلدانية ‬

جواب على تهنئة غبطة البطريرك بمناسبة ذكرى تأسيس الرابطة الكلدانية ‬

بفرحةٍ غامرة، تلقت الرابطة الكلدانية تهنئةَ نيافةِ الكاردينال مار لويس ساكو، بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الكلّي الطوبى، بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الرابطة الكلدانية العالمية، عَبَّرَ فيها عن سروره الكبير بهذه المناسبة وتمنى للرابطة وأعضائها الخيرَ والتقدمَ والازدهار من اجل تحقيق الأهداف النبيلة التي تأسست من اجلها. وأعربً غبطته عن دعمِه لها، مُقَدراً ما حققته في مجالات عديدة رُغم المعوقات الكثيرة التي واجهتْها.
تضمنت تهنئةُ غبطتهِ رسماً واضحاً ودقيقاً لواقع حالِ ومستقبلِ الرابطة، على المستوى التنظيمي والعلاقات، وكيفية مواصلة عملها في ظل الظروف المستجدة عالمياً ووطنياً، وأكد على بقائها مرابطةً في أرض العراق حيث تاريخ الكلدان العريق ،
فالتهنئة بحد ذاتها جاءت في ظرفٍ استثنائيٍ على المستوى العالمي حيث جائحة كورونا تضرب أغلبَ دولِ العالم، وتسببت في تعطيل مرافق الحياة بشكل تضررت فيه العديد من المصالح، إضافةً الى الحذر الصحي.
وقد أثنى غبطتُه على أداء الرابطة بالرغم من الصعوبات والمعوقات وضعف الدعم المالي التي واجهتها كمؤسسة فتية، حيث لمسنا مدى متابعتِه وحرصِه على مستقبل الرابطة، منبهاً في الوقت ذاتِه الى ضرورة ايجاد أفضل الحلول لإدامة وإنجاح عجلة مسيرةِ الرابطة، فكانت مَجساته وتشخيصاتُهُ دقيقةً وفاعلة. ونحن بدورِنا نؤكد على انه علينا أن نجدَ سبلاً للدعم المالي، وأن تكون الرابطة بعيدةً عن أي دعمٍ مباشر أو غير مباشر من الكتل أو الاحزاب ، ولتكن الرابطة معتمدةً على الجهود الجماعية لكوادر الرابطة ومنتسبيها من أجل تحقيقِ أهدافِها.
ان الرابطة ملتزمة بالعمل المشترك والتعاون والتباحث وعلى استعداد لعقد لقاءات مع اخوتنا في الوطن لخدمةِ شعبنا، وبالأخص مع ابناء المكون المسيحي من السريان والآشوريين والأرمن، بعيداً عن المماحكات والمزايدات، “كما جاء في “تهنئة غبطته ” لأنها ستقوض هذا الهدف الذي هو أحد أهداف الرابطة الكلدانية.
تعهدت الرابطة الكلدانية منذ تأسيسها بأنها ستهتم بتاريخ الكلدان وآدابهم ولغتهم وتراثهم، مع مواكبة حقيقية لتطورات العصر.
نضم صوتنا الى صوت غبطتِه ضرورةِ العمل على مشروع وحدة كنائس المشرق لأهميتِهِ البالغة على مختلف الأصعدة، فقُوّتنا في وحدتِنا.
نحن في الرابطة الكلدانية نؤكد بأننا سنجعلُ مما وردَ في تهنئةِ غبطتِه خارطةَ طريقٍ لنا في هذه المرحلة الانتقالية والحساسة من عمر الرابطة، ونتعهدُ على أن نكونَ أمناء على المبادئ التي تأسست عليها الرابطة.
تحيةَ حُبٍ وتقدير وعِرفان لغبطة البطريرك ساكو لِما قدّمّهُ ويقدمه لخدمة كنيستنا المقدسة وشعبنا وأمتنا الكلدانية وعموم الشعب العراقي، متمنين لكم دوام الصحة والسلامة وأنتم تقودون دفة كنيستنا بكفاءة واقتدار.

صفاء هندي
رئيس الرابطة الكلدانية في العراق
والعالم
العراق 03/06/2020

عن Maher

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس: ابحثوا عن وجه الرب في الفقراء والمرضى والمتروكين والغرباء

البابا فرنسيس: ابحثوا عن وجه الرب في الفقراء والمرضى والمتروكين والغرباء 7 سنوات على زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *