أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 31

سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 31

سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 31

الكاردينال لويس روفائيل ساكو

أربيل  

طيمثاوس الثاني (1318-1332)

تكبدت كنيسة المشرق في القرون الرابع عشر والخامس عشروالسادس عشر خسائر فادحة بشرياً ومادياً بسبب التقلبات السياسية وسوء معاملة الحكام للمسيحيين والتضييق والاقسار. وتراجعت هذه الكنيسة العالمية بسبب صعوبة الاتصالات، وتنقل  الكرسي البطريركي من مكان الى مكان، وفرض نظام توريث البطريرك اللاشرعي!

لا نعرف الشيء الكثير عن حياة طيمثاوس الثاني. اسمه يوسف، على الأرجح سامه يهبالاها الثالث  مطراناً على الموصل، ثم نقله  الى رئاسة اُسقفية اربيل سنة 1310.

طيمثاوس، شاهد عيان للمذبحة التي تعرض لها المسيحيون في قلعة أربيل، حيث قتل عدد من المسيحيين وتشرد الاخرون. وفي سيرة مار يهبالاها والربان صوما نجدُ فصلاً طويلاً  يسرد تفاصيل المأسىاة. بذل المطران يوسف جهوداً كبيرة باشراف  البطريرك يهبالاها الموجود في القلعة للذود عن الرعية ، لكنهما  فشلا.

لدى وفاة يهبالاها الثالث في 15 تشرين الثاني سنة 1317، توجهت الانظار الى المطران يوسف لثقافته وعلاقاته وحكمته ومعرفته لعدة لغات. نُصب في أربيل سنة 1318، واتخذ اسم طيمثاوس، تيمناً بالبطريرك طيمثاوس الكبير. وهو الثاني بهذا الاسم.

اعتقد ان البطريرك الجديدة تخلى عن القبعة التقليدية، وارتدى العمامة  التي كان المسؤولون الروحيون والمدنيون يرتدونها  في زمانه، وهكذا فعل خلفاؤه.

وضع طيمثاوس كتاباً لاهوتياً وقانونياً مهماً في الاسرار السبعة، واظهر فيه عمق التفكير وبراعة التعبير.  اسماء  هذه الاسرار هي:  الكهنوت، المعمودية، القربان المقدس، الزواج، النذور الرهبانية، تكريس المذبح الجديد، التوبة،  الدفن. هذه القائمة1 تختلف عن قائمة عبديشوع الصوباوي وقائمة كيوركيس مطران اربيل (+960).

بعد انتخابه، جمع الأساقفة الموجودين في مراسيم التنصيب، وعقد مجمعاً بطريركيّاً، هو آخر مجمع نعرفه في تاريخ كنيسة المشرق، بعده يوجد فراغ كبير وغموض.

سَنَّ فيه 13 قانوناً. وكرَّس الآباء ما كان معاصرهم عبديشوع الصوباوي (+ 1318)، مطران نصيبين قد ألفه في كتابين: 1- مجموعة القوانين  المجمعية. 2 نظام الاحكام الكنسية. ينبغي التقيّد بها.

هذه أهم القرارات التي اتخذت:

  1. وجوب التمسك بقوانين الرسل والآباء ، اي ما يسمى بالتواتر الرسولي.
  2. اهمية الاهتمام بالتثقيف الديني.
  3. الالتزام بالصلاة الطقسية واحترام فريضة الآحاد والأعياد والأصوام. اعتقد انه يشير الى الاحتفال بالقداس في هذه الايام، لان لا يوجد تقليد عن ممارسة القداس اليومي في كنيسة المشرق الى اليوم.
  4. الحفاظ على أموال الكنائس والاديرة.
  5. الصفات الضرورية التي ينبغي توفرها في المقدمين للرسامات، ولمن يود الانخراط في الرهبانية.
  6. عدم التعامل مع الموفدين (اي المرسلين) من الغرب او ارسال موفدين من كنيسة المشرق الى هناك ، حفاظاً على تقليد كنيسة المشرق واصالة تراثها.

كان بعض  المبشّرين الغربيين قد قدم  إلى الشرق مع استيلاء الصليبيين على الأراضي المقدسة. وأول لقاء تمّ بينهم وبين المشرقيين كان عندما جاء رهبان فرنسيسكان وكبوشيون ودومنيكان إلى هذه المناطق: البصرة وبغداد والموصل وآمد، واستمال إليهم الناس بواسطة ممارستهم مهنة  الطبّ. من بين هؤلاء المرسلين البارزين نذكر: وليم أوف ربروك (William of Rubruk +1270) وريكوردو دي مونتي كروجي (Ricordo da Monte Croce  +1320) وجيوفانيي دي مونتيكورفينو (Giovanni da Montecorvino +1328)، من هنا جاء تحذير سينودس طيمثاوس الثاني.

  1. عدم السماح باللجوء الى المحاكم غير الكنسية.
  2. الخضوع لسلطة البطريرك.

نشر الاب حبي اعمال هذا المجمع في  كتابه المجماع (ص 565-576).

بقي طيمثاوس في أربيل حتى وفاته سنة 1332.

خريطة انتشار كنيسة المشرق

يشهد التاريخ نشاطًا تبشيريًّا منقطعَ النظير، قامت به كنيسة المشرق. إمتد إلى الشرق الأقصى من جزيرة سومطرة وسريلانكا، وسواحل الملابار الهندية والصين إلى جانب الجزيرة العربية. هذه الكنيسة انتشرت في الألف الأول الميلادي في جزء واسع من المعمورة. وضمت أقواما  مختلفة جغرافيا وقوميا ولغويا كالكلدان والاشوريين والعرب والفرس والترك والافغان والهنود والمغول والصينيين. كنيسة المشرق لم تنحصر في قومية واحدة وجغرافية واحدة. يذكر عبديشوع الصوباوي (+1318)  في مجموعته القانونية  220 ابرشية  لكنيسة المشرق في ايامه. وذكرها ايضاً معاصره عمرو الطيرهاني في كتاب المجدل.  اسم بعض هذه المدن تغير ولا نعرفها.

من المؤسف ان  هذه الكنيسة العالمية العظيمة تراجعت قوتها ومساحة انتشارها وانحصرت في القرن الرابع عشر والقرون اللاحقة  في بلاد ما بين النهرين (بين بحيرتي وان واورمية)، وملبار ودمشق والقدس. 

  1. الابرشية البطريركية (ساليق) مع اسقفيات: رادان، الطيرهان، البوازيج وكشكر.
  2. عيلام ومركزها جنديسابور ومطرانها يسيم البطريرك واسقفياتها
  3. بيت عربايي ومركزها نصيبين وأسقفياتها
  4. البصرة وميشان، واسقفياتها
  5. الموصل وآثور واسقفياتها
  6. اربيل واسقفياتها
  7. كركوك واسقفياتها
  8. حلوان (همدان) واسقفياتها
  9. اورسام واسقفياتها
  10. الرها واسقفياتها
  11. فارس مركزها رواردشير واسقفياتها
  12. مرو في خراسان واسقفياتها
  13. هراة (افغانستان) واسقفياتها
  14. فطره واسقفياتها
  15. الصين (بكين- خان باليق) واسقفياتها
  16. الهند واسقفياتها
  17. بوذغ واسقفياتها
  18. دمشق واسقفياتها
  19. الري وارمينيا (بقرب طهران) واسقفياتها
  20. طبرستان واسقفياتها
  21. الديلم واسقفياتها
  22. حليح واسقفياتها
  23. سمرقند واسقفياتها
  24. تركستان واسقفياتها
  25. سجستان واسقفياتها
  26. تنكت واسقفياتها
  27. كاشغر ونواكث واسقفياتها

ويقول عمرو” وكل من هؤلاء الأساقفة له اساقفة، فمنهم من له اثنا عشر، ومنهم من له ستة، ومنهم من لهم سبعة..” (المجدل ص 126).

 

                                                            عن كتاب الاب البير أبونا ، تاريخ الكنيسة ص331

 

____________

 1 المطران لويس ساكو، الأسرار في كنيسة المشرق الاشورية- الكلدانية، كركوك 2008 ص 20-

عن Ekhlass

شاهد أيضاً

المحاضرة السادسة والاخيرة – الصراعات في الكتاب المُقدس وعالم اليوم

برعاية غبطة ابينا البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى، تقدم اللجنة الكتابية لابرشية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *