ابرشية بيروت الكلدانية

نشأت الكنيسة الكلدانية في لبنان منذ نحو 150عام وهي واحدة من ثماني عشرة طائفة معترف بها دستوريا. اول كاهن كلداني اتى الى لبنان ليرعى شؤون أبناء الطائفة هو المرحوم الخوراسقف يوسف يونان الطويل، الذي اوفده غبطة البطريرك المثلث الرحمة عبديشوع خياط، وكان ذلك سنة 1895.

اما الإباء الذين خدموا في الأبرشية فهم: الاب المرحوم اوغسطين جزراوي, والأب المرحوم اوغسطين صادق، الاب المرحوم عمانوئيل رمو، والمثلث الرحمة المطران جبرائيل بطة، والمرحوم الخور اسقف منصور كرياكوس، والمرحوم الخور اسقف يوسف تفنكجي، والمونسيور لويس الديراني، والخوري ميشال جان قصارجي الذي خدم الأبرشية منذ عام 1989 وقد تم انتخابه مطرانا على الأبرشية عام 2001.

وحاليا يخدم في الأبرشية الاب روني حنا منذ تشرين الثاني 2010، والأب رافائيل طرابلسي منذ كانون الأول 2012.

تقوم الطائفة الكلدانية في بيروت بخدمة ابناءها على الرغم من قلة الكهنة والدعوات، وتقوم المجالس مشكورة بمساعدة الاكليروس في إدارة شؤون الطائفة، فهناك المجلس الأعلى لشؤون الطائفة، يراسه السيد أنطوان حكيم المحترم، والجمعية الخيرية الكلدانية، ويرأسها السيد جورج سمعان حناوي المحترم، ورابطة الشبيبة الكلدانية، يرأسها السيد سعيد الاخرس المحترم، واخويات الشبيبة “الراعي الصالح” و “العائلة المقدسة”.

ويقدر عدد أبناء الطائفة الكلدانية في لبنان بنحو (10,000) عشر الاف شخص، معظمهم في بيروت والاخرون في مناطق من طرابلس وجونيه وجبيل، وفي زحلة نحو 120 عائلة كلدانية ويقوم بخدمتهم مشكورا الاب شربل رعيدي الراهب الماروني برعاية صاحب السيادة المطران منصور حبيقة راعي ابرشية زحلة المارونية الجزيل الاحترام. وابرز ما حققته الطائفة الكلدانية في لبنان مؤخرا افتتاح مركز طبي واستشفائي واجتماعي في منطقة سد البوشرية خلال شهر تموز الماضي، وذلك بهمة صاحب السيادة المطران ميشال قصارجي راعي الأبرشية الجزيل الاحترام، ويقدم هذا المركز العناية الصحية لجميع الراغبين دون استثناء لا سيما الذين لا يتمتعون بتغطية الضمان الصحي والاجتماعي وهناك أيضا مدرسة ابتدائية واحدة.

اسم شفيع الأبرشية وتأريخ الاحتفال:
الملاك رافائيل، ويحتفل بعيده في 24 تشرين الأول

الرهبانيات العاملة في الأبرشية:
رهبانية بنات مريم الكلدانيات

مناسبات واعياد وتذكارات خاصة بالابرشية:
تحتفل الأبرشية بعيد شفيعها الملاك رافائيل في 24 تشرين الأول من كل عام.

شاهد أيضاً

ابرشية مار توما الرسول الكلدانية في الولايات المتحدة

بدا الكلدان يهاجرون من بلدهم العراق في أوائل الثلاثينيات واستقروا في مدينة ديترويت وضواحيها، نظرا …

تعليق واحد

  1. جيزبل حنا بصرة العراق

    الروح يبارككم بالخير والمحبة يجمعكم وبخيمة يسوع يضللكمولعمل الخير رسلا يجعلكم شكرا لله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*