أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / التهاب العصب الوركي يرغم البابا فرنسيس على الحد من أنشطته

التهاب العصب الوركي يرغم البابا فرنسيس على الحد من أنشطته

التهاب العصب الوركي يرغم البابا فرنسيس على الحد من أنشطته
للمرة الثانية في أقل من شهر..

البابا فرنسيس في كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان

أ ف ب :

 

أرجأ البابا فرنسيس لقاءه السنوي التقليدي مع البعثات الدبلوماسية الدولية الذي كان مقررًا الاثنين كما تخلى عن إحياء قداس ’أحد كلمة الله‘، وصلاة الغروب الاحتفالية بمناسبة عيد اهتداء القديس بولس الرسول واختتام أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين، بسبب عودة عوارض إصابته بالتهاب العصب الوركي.

 

وأوضح المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني، مساء السبت، في بيان، أن البابا فرنسيس سيقيم مع ذلك صلاة التبشير الملائكي، ظهر الأحد، والتي تبثّ من مكتبة القصر الرسولي في الفاتيكان، عبر تقنية الاتصال المرئي، بسبب وباء كوفيد-19.

 

وكان البابا فرنسيس (البالغ 84 عامًا) قد ألغى مشاركته في احتفالين في وقت سابق (في 31 كانون الأول الماضي والأول من كانون الثاني الحالي) على خلفية إصابته “بالتهاب أليم بالعصب الوركي”، يواجهه البابا بشكل متقطع منذ سنوات.

 

وتلقى البابا الأرجنتيني قبل عشرة أيام الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19. ويعتبر البابا من الأشخاص المعرضين للخطر، وكان أصيب بالتهاب حاد في الجنبة عام 1957 حين كان في الـ21 من العمر، واضطر الأطباء إلى استئصال قسم من رئته اليمنى.

 

عن Maher

شاهد أيضاً

ما الذي يجعل زيارة البابا فرنسيس إلى العراق تاريخية؟

ما الذي يجعل زيارة البابا فرنسيس إلى العراق تاريخية؟ ما الذي يجعل هذه الرحلة بالذات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *