أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / تعقيب على مقال السيد زيد ميشو المنشور على الصفحة الاولى من موقع عنكاوة كوم

تعقيب على مقال السيد زيد ميشو المنشور على الصفحة الاولى من موقع عنكاوة كوم

تعقيب على مقال السيد زيد ميشو المنشور على الصفحة الاولى من موقع عنكاوة كوم

 أخي زيد  اني واثق من إيمانك ومحبتك للكنيسة،  لذا اعقب على ما كتبت.  اقول لك على مهلك.  حكمك على الاساقفة والكهنة  قاسي ّجداً وصادم.

 انا اعيش في العراق منذ ولادتي وتعرفت على العديد من الاساقفة والكهنة حلال خدمتي للكنيسة الطويلة. ودعوتي الكهنوتية ولدت بتأثير مثال كاهن فاضل.

 لا انكر ان  هناك   بعض الكهنة (عدد محدود) يستغل كهنوته خارج سياق تكريسه ورسالته، لكن  اغلبية كهنتنا هم اشخاص ملتزمون بتكريسهم. ولنا شهداء من بينهم.

الكنيسة مؤسسة الهية وبشرية والناس اجناس!  الكنيسة هي مقدسة وليس رجال الدين!  كان للمسيح 12  تلميذاً وواحدٌ منهم أسلمه! لا توجد الوهية للكاهن  والاسقف والبطريرك  كائناً من كان ومهما كان منصبه، الالوهية لله وحده. والقداسة مشروع حياة لكل مسيحي، وليس محصوراًبالاكليروس.

 بحسب علمي ومتابعتي للكهنة  ان  معظمهم ملتزم ومضحي تعتز بهم كنيستنا الكلدانية. انظر ماذا فعل كهنة العراق  مع المهجرين  سنة 2014،لكن من المؤسف ان الناس لا ترضى.

شاهدت على التلفاز  احد المهجرين الذين  اسكنته الكنيسة  في عنكاوة، واطعمته ووفرت له الدواء  و سجلت اولاده في المدارس..  عندما سأله صحفي: هل الكنيسة ساعدتك؟؟ اجاب لا !!!

  توجد اليوم في معظم كنائسنا  دائرة مالية ومجالس خورنية وابرشية. ادرك تماماً  انه يصعب في بعض الابرشيات  التحول من النمط القروي  التقليدي( الوكلاء – المخاتير)  الى النمط الاداري الحضاري الشفاف. نحتاج الى وقت وتنشئة.  و قد بدأنا في العراق  قبل ثلاث سنوات بالتنشئة المستدامة للكهنة.

اساقفتنا اليوم هم نخبة، نفتخر بهم ونتواصل مع بعضنا من اجل خدمة أفضل وتدبير رشيد،  لكن نبقى بشرا ونتعامل مع الموجود، ولا نقدر ان نعمل المعجزات وهي تعود الى الله تعالى وحده.

انظر كم ابذل ذاتي من اجل الكل، لكن الناس لا ترضى.؟  وتسأل ماذا فعل البطريرك ساكو. يريدون ان اجد لهم وظيفة وابني لهم مسكنا وابلط الشوارع  وارجع بيوتهم، وآخرون  يريدون ان ارشحهم للوزارات أو لملجس النواب ولما يفوزون ينقلبون علينا. اخرون  ينتقدون كل ما افعل او اكتب او اصرح  لاني لا اسايرهم  في افكارهم وطموحاتهم هذا ه العقلية ليست غريبة عن مجتمعنا الشرقي.  وهذا ما حصل للمسيح.   الكثير من المعرفة تزيل الغرور والقليل منها تزيده، على حد قول العالم اينشتاين .  لا يهم  اني اعمل بضميري ومن كل قلبي.

اخي زيد

الكتابة بهذه الطريقة غير مجدية وتهز الثقة بالكنيسة، لكن ان  كانت هناك ادلة موثقة حول سلوك كاهن معين، وليس شائعات، فلتقدم الى الاسقف المحلي وهو يحاسبه ويحيله الى المحكمة الكنسية، وقد حصلت حالة محاسبة للمتجاوزين.

اتمنى لك كل خير

البطريرك لويس روفائيل ساكو

عن Maher

شاهد أيضاً

البابا في زيارة غير مسبوقة للعراق، بهدف تعزيز صمود المسيحيين والتواصل مع المسلمين

البابا في زيارة غير مسبوقة للعراق، بهدف تعزيز صمود المسيحيين والتواصل مع المسلمين أ ف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *