أخبار عاجلة

الصوم

الصوم

 

الاب سنحاريب يوخنا

الصوم زمن للتوبة والرجوع إلى الله

ونحن نستعد لزمن جديد في السنة الطقسية

زمن الصوم .

هذه نعمة من الرب أعطانا لكي نعيش هذه الفترة

في صلاة وصوم وصدقة.

رغم الظروف الصعبة التي نعيش فيها

لكن من جانب اخر الرب اعطانا نعمة لكي نعيش هذه الفترة , لنرجع الى ذاتنا ونخصص فترة أطول في أختلاء مع الرب ونبتعد عن ضوضاء الحياة التي تشغلنا عن الرب فترات طويلة

من استخدام مبالغ فيه من الوسائل الاتصال الاجتماعي التي تأخذ القسط الاكبر من وقتنا اليومي.

لذلك في هاذا الزمن المبارك علينا ان نخصص وقت اكثر في صلاة وقرأة الكتاب المقدس يوميا

والحضور الى سر القداس الالهي.

وان ننظر بعيون الرحمة لكل محتاج أو مسكين

((أَلَيْسَ هذَا صَوْمًا أَخْتَارُهُ: حَلَّ قُيُودِ الشَّرِّ. فَكَّ عُقَدِ النِّيرِ، وَإِطْلاَقَ الْمَسْحُوقِينَ أَحْرَارًا، وَقَطْعَ كُلِّ نِيرٍ.

 أَلَيْسَ أَنْ تَكْسِرَ لِلْجَائِعِ خُبْزَكَ، وَأَنْ تُدْخِلَ الْمَسَاكِينَ التَّائِهِينَ إِلَى بَيْتِكَ؟ إِذَا رَأَيْتَ عُرْيَانًا أَنْ تَكْسُوهُ، وَأَنْ لاَ تَتَغَاضَى عَنْ لَحْمِكَ))

اشعياء 6:58-7.

أتمنى لكم صوما مباركا

 

عن Maher

شاهد أيضاً

  اهمية زيارة  البابا فرنسيس لاور الكلدانيين ولقاء  ممثلي الاديان 

  اهمية زيارة  البابا فرنسيس لاور الكلدانيين ولقاء  ممثلي الاديان  الكاردينال لويس روفائيل ساكو   السبت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *