الرئيسية / اخر الاخبار / زيارة الأب الفاضل سكَفان متي لخورنة مرسيليا / فرنسا

زيارة الأب الفاضل سكَفان متي لخورنة مرسيليا / فرنسا

بأسم الآب والأبن والروح القدس
الآله الواحد آمين

تشرفت خورنة مريم العذراء في مرسيليا بالزيارة التي قام بها الأب سكفان متي
يونان

يوم الأربعاء الماضي الثاني من تشرين الأول وسيبقى عدة أيام فيها لتفقد اوضاع
الرعية والمؤمنين فيها
حيث القى الأباء سكفان متي وجان ماري ميريكو محاضرة للشباب التي أقيمت في الكنسية يوم الجمعة مساءاً
وحثا من خلالها الشباب على تمسكهم بالكنيسة والألتزام بكل نشاطاتها للحفاظ على جوهرة ايمانهم المسيحي، وبالصلاة من أجل أخوانهم وخواتهم في العراق لصعوبة الظروف الأمنية فيها

وكذلك طرح معاناة الهجرة لكثير من المسيحيين في العراق
وتأثيره المباشر على الكنيسة الكلدانية وأغلاق عدة كنائس
على أثر ذلك هذا وشجع الوالدين على حث أولادهم لحب
الكنيسة وحضور اللقاءات الروحية مساء كل يوم جمعة كما كانت الحالة فترة وجوده بيننا، آملاً بأن تنبع من هذة
الجماعة المؤمنة رهبان وراهبات وكهنة أنشالله

ويوم السبت تفقد الأب سكفان صفوف التعليم المسيحي
الذي يقارب عددهم الخمسون وكان جميع الأطفال فرحيين لرؤيته
لكونه المؤسس الأول للتعليم المسيحي في مرسيليا العام الماضي
وشكر بدوره الكادر التعليمي لجهودهم واستمرارهم في تعليم الأطفال

وأقام قداس الأحد الأب سكفان المحترم وبحضور
المعاون الأسقفي لأبرشية مرسيليا المونسينيور أدوارد بوكييه
وبحظور عدد كبير من المؤمنين وشمامسة وجوقة الكنيسة

وفي موعظته حث المؤمنين على التعلق بالمسيح وبالكنيسة وليس بالكاهن فأساس وصخرة ايماننا هو المسيح فقط والكاهن هو مجرد خادم للمسيح في كل مكان ويبقى خادماً مهما كان منصبهُ، وبهذا شجع المؤمنين على الأستمرار بكل نشاطات الخورنة التي بدأها قبل عام تقريباً وعلى الألتزام بالحضور الى القداس كل يوم أحد. هذا وشكر جميع اعضاء مجلس خورنة الكنيسة
لجهودهم لأبقاء علاقات الترابط بين الكنيسة والمؤمنين
وشكر الأب جان ماري ميريكو لتعبه وحضوره لأقامة
القداس الألهي كل أحد رغم كبر سنه ومشاغله الكنسّية

كما حث المؤمنين ايضاً على الصلاة من أجل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو لصعوبة مهمتهِ في قيادة كنيستنا الكلدانية في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة بأسرها والصلاة من اجل جميع المؤمنين في
العراق وسوريا وليبيا ومصر ولما تعانيه
الحياة المسيحية في هذه الدول وغيرها في الشرق الأوسط

هذا وختم موعظته المباركة بسروره الفائق لرؤية
أبناء الرعية مرة آخرى بعد غياب طال ستة أشهور
لزيارته السابقة ووعدنا بتكرار الزيارة قريباً كلما سنحت
الظروف بذلك وبعد نهاية القداس تبادل الحديث مع العوائل
وتمنى لهم التوفيق والصحة والسلامة لجميعهم وودعهم على
أمل اللقاء بهم قريباً والأبتسامة لا تفارقه حيث كان آبا صالحاَ
وأخاً وصديق لكل فرداً والجميع يذكره بالخير مدى الأيام

وأخيراً وليس آخراً نطلب له ونصلي كلنا سوياً بأن يوفقه
الرب في كل خطوة يخطوها ويباركه لمهامه الكنسّية في بغداد مع غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو كلي الطوبى

خورنة مريم العذراء / مرسيليا . فرنسا

عن Yousif

شاهد أيضاً

كابيلا” كنيسة صغيرة” وقاعة جديدتان في البطريركية بالمنصور

كابيلا” كنيسة صغيرة” وقاعة جديدتان في البطريركية بالمنصور إعلام البطريركية تم تشييد كابيلا “كنيسة صغيرة” وقاعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *