الرئيسية / المقالات / تأسيس الرابطة الكلدانيّة

تأسيس الرابطة الكلدانيّة

حان الوقت ليؤسس الكلدان الرابطة الكلدانية أسوّةً بالرابطة المارونية او السريانية، تهتم بشؤون الكلدان من كافة الجوانب وتتابعها عن كثب، متعاونة مع الرابطات الاخرى.
رابطة مدنيّة(وليس كنسيّة) اجتماعيّة ثقافيّة لا تتوخى الربح، بل تمول عن طريق الهبات ورسوم اشتراكات المنتسبين اليها وهم نخبة من شخصيات الفكر والاختصاص والخبرة والاقتدار.

تهدف الى حشد طاقات الكلدان في العراق والعالم في سبيل تعزيز العلاقات داخل البيت الكلداني ومع الاشقاء وتعمل من اجل تحقيق وحدة كنيسة المشرق.
تهدف الى ترسيخ اسس العيش المشترك القائم على الحرية والمساواة على اساس المواطنة الواحدة.
تعمل من اجل الحفاظ والدفاع عن حقوق الكلدان والمسيحيين الاجتماعية والثقافية والسياسية. وتشكل قوة ضغط لاستمرار وجودهم في البلد الام بطريقة متساوية.
تهدف الى نشر التراث المشرقي والكلداني على جميع المستويات.

تسعى لمساعدة العائلات المحتاجة من خلال ايجاد سكن وفرص عمل عن طريق خلق استثمارات.
يجمع هذه الرابطة وكل الكلدان رسولهم توما الرسول والذي يعد عيده في الثالث من تموز عيدا رسميا تقام فيها الصلوات والاحتفالات ونشاطات كنسية وثقافية واجتماعية.

هذه بعض افكار اطرحها على بساط النقاش للاستفادة من اراء الاخرين وسوف اطرحها في السينودس الكلداني القادم.

عن Yousif

شاهد أيضاً

موضوع السبت: الحرية وعيٌّ ومسؤولية وثمرة تمييزٍ وصفاء الروح

موضوع السبت: الحرية وعيٌّ ومسؤولية وثمرة تمييزٍ وصفاء الروح  الكاردينال لويس روفائيل ساكو الحريةُ هي …

12 تعليق

  1. انه مقترح جيد ويخدم الكلدان ,لكن خوفنا هو ان يستغل بعض الانتهازيين الرابطة ليحرفوها عن مبادئها.فكل مؤسسة بعد فترة من تاسيسها ينحرف بها من يتولاها ويتشبثون بها من اجل المنافع الشخصية.نضع ايدينا بايديكم لكل مايخدم ابنائنا.

  2. سناء نمر ابراهيم

    يدا بيد الكنيسة…. نسال التوفيق من الرب في كل خطوة

  3. المهندس نامق ناظم جرجيس

    غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى

    سلام الرب يسوع المسيح معك

    اؤيد المقترح وادعو كافة الشخصيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ورجالات الفكروالاديب بمختلف المشارب من ابناء شعبنا الكلداني الى التفاعل الصميمي مع مبادرة غبطتكم والعمل على ان ترى النور لخير شعبنا في العراق ودول الانتشار مع اسمى تقديري البنوي لكم

    المهندس

    نامق ناظم جرجيس

    بغداد – العراق

  4. مقترح غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو عن تأسيس الرابطة الكلدانية ، أعتبره الحلقة المفقودة التي بواسطتها نستطيع لم شمل الجهد الكلداني المتبعثر ، أنه الخطوة العملية الصحيحة على طريق أستعادة مركز الكلدان في وطنهم الأزلي ( العراق ) ، أنه باب وطريق فتحه غبطة البطريرك أمام المثقفين والناشطين الكلدان الساعين الى ترسيخ وجودهم القومي والثقافي ولم شمل جهدهم المبعثر بين أحزاب وتنظيمات لا تماسك فيما بينها ، الرابطة الكلدانية سوف تكون مراقباً فعّالاً لحقوقنا السياسية والثقافية والأجتماعية وحتى الدينية ، وسوف تكون سنداً لأحزابنا وتنظيماتنا الكلدانية أذا ما أرادت بصدق العمل في سبيل المصلحة القومية الكلدانية .

    نأمل أن يكون لمقترح غبطة أبينا البطريرك صدىً قوياً لدى جميع سياسيي ومثقفي أمتنا الكلدانية

  5. بسام السناطي

    غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول سأكو شكرًا على جهودك الجبارة الساعية لي لم شمل الكلدان الجميع يثمن و يقدر جهودك الجبارة التي تخدم بها كنيستنا و شعبنا الكلداني كما وأتمنى ان تاسسو كارتاس كلدانية تهتم بالمهاجرين الكلدان و المسيحيين لان يوجد اكثر من مليون كلداني و مسيحي في دول المجاورة للعراق هم بأمس الحاجة لتقديم لهم يد العون

    بسام السناطي تورنتو كندا

  6. تحية طيبة.. بخصوص تاسيس الرابطة، اقترح، ان يتم، اجراء استبيان لمعرفة الكفاءات والخبرات الموجودة، سواء العلمية او المهنية او الادبية، ومعرفة ارائهم عن المشاريع الافضل، بالاخص الانتاجية وغيرها، للوصول الى توحيد كل هذه الجهود، من خلال التواصل فيما بينهم كلاً حسب اختصاصه، وكمثال على ذلك، يمكن توحيد جهود المختصين في مجال الفنون للعمل على مشروع فني كبير، له دلالات معينة يتم الاتفاق عليها لاحقاً، وكذلك لبقية الاختصاصات مثلاً.. المهنية، طرح مشروع مهني ضخم، مثلا بناء مجمع ضخم في منطقة يتم الاتفاق عليها، يتكاتف جميع اصحاب الخبرة لانشائه… وهكذا بالنسبة لبقية الاختصاصات الاخرى.

  7. كوركيس أوراها منصور

    أن نداء غبطة أبينا البطرك – مار لويس ساكو – الجزيل الأحترام هو نداء مسؤول يريد الخير والقوة لبني شعبه من الكلدان خاصة وعموم مسيحيي العراق، وهو نداء دعم وحشد طاقات من اجل أبناء كلدان الداخل والخارج … انه نداء موجه لمثقفي ومفكري شعبنا المسيحي العراقي لرص صفوفهم وتوحيد جهودهم لتصب في خدمة أبناء قومهم والتي هي خدمة للكنيسة الكلدانية بالنتيجة ولكل كنائس العراق، أنه نداء أختبار لقوة وفكر وتضحيات الكلدان اينما تواجدوا ولهم مطلق الحرية في وضع الأسس الصالحة لهذا البنيان المقترح ونحن سنشجع كل من يساهم ويبادر وينضم لهذا البنيان حتى يعلو صرحه بخطى واثقة وبهمة المؤمنين والمثقفين والمفكرين وبمباركة راعي كنيستنا الكلدانية الجليل غبطة أبينا البطرك مار لويس ساكو الجزيل الأحترام وشكرا

    كوركيس أوراها منصور

    ساندييكو – كاليفورنيا

  8. نشد دائما على يدك لخير الكل.

  9. اديب توما متي شعانا

    غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى

    مقترحكم سيحقق امال وامنيات الكلدان في العراق و العالم ستكون الخطوى الاولى على طريق الوحدة فيما بين ابناءكم الكلدان و مع بقية الرابطات و الطوائف، حيث ستكون هذه الرابطة خيمة تضم تحت مضلتها الكلدان بمختلف اتجاهاتهم الفكرية و السياسية من المثقفين و الاكادميين (الاساتذة الاطباء و المهندسين و الاقتصاديين و كل الاكادمين) . و بامكان هذه الرابطة ان تساهم في تنشيط و دعم و تقوية الحوار و الوحدة مع الطوائف الاخرى و مد الجسور مع اخوتنا المسلمين و بقية الاديان و مع شعوب العالم بالنسبة للكلدان الموجودين في دول المهجر حيث الهدف واحد و خطاب موحدة ينطق باسم الكلدان اينما يكونون. كما نتأمل ان يكون لهذه الرابطة فروع في الدول التي يتواجد فيها الكلدان لتساهم بدورها يد بيد مع الكنيسة و البطريركية لتقوية الروابط و ترجمة اهداف النبيلة التجديد ، الوحدة و الاصالة الى واقع عملي و وضع اليات عمل لتحقيقها.

    لكم كل الاحترام و التقدير، نسأل الرب القدير ان يبارك هذه الخطوة و ان تكون اللبنة الاولى قي سبيل تحقيق الوحدة فيما بيننا، ابناء الله و ابناء هذا الوطن .

    المهندس

    اديب توما شعانا

    المانيا – اسن

  10. عبدالاحد سليمان بولص

    فكرة غبطة أبينا الباطريرك هي الدواء الشافي لما يعانيه الكلدان من ضعف الترابط في كافة مناحي الحياة وكان من المفروض أن يتم تأسيس مثل هذه الرابطة منذ زمن بعيد من قبل الذين سبقوه ولكن أن تقوم ولو متأخرة أفضل من أن لا تقوم.

    أدعو كافة المخلصين من أبناء الكنيسة الكلدانية الى العمل الجاد لانشاء هذه الرابطة والذي أرجوه أن تركز في البداية على ما يساعد على ترميم البيت الكلداني الداخلي قبل الدخول في فضاء أوسع كما يقترح بعض الاخوة. متى ما اكملنا تقوية اسس بيتنا نكون قادرين على التحاور مع الآخرين بشكل أكثر تأثيرا.

    تمنياتي القلبية بمستقبل مشرق لأبناء شعبنا

    عبدالاحد سليمان بولص

  11. المهندس نامق ناظم جرجيس

    الاخوة الاعزاء ادناه فكرة بسيطة عن الرابطة المارونية واللجان العاملة فيها عله تفيد من يريد ان يساهم في تاسيس الرابطة الكلدانية مع التقدير

    كان يوم الحادي والعشرين من شهر آب 1952 يوماً مميزاً بالنسبة للموارنة في لبنان. إنه تاريخ تأسيس الرابطة المارونية من قبل نخبة من رجال الفكر والاختصاص. وقد انتخبت أول جمعية عمومية عامة لأعضاء الرابطة السيد جورج تابت رئيساً ثم تلاه الرؤساء: الدكتور الياس الخوري، السيد جان أبو جودة، الأستاذ شاكر أبو سليمان، الأستاذ ارنست كرم، الأستاذ بيار حلو، الأمير حارس شهاب، الأستاذ ميشال إده، والدكتور جوزيف طربيه. تضم الرابطة في صفوفها حالياً رؤساء جمهورية سابقين، وأعضاء في المجلس النيابي، ووزراء، وموظفي الدولة من الفئتين الأولى والثانية، وضباطاً كباراً متقاعدين، وقضاة، ورؤساء هيئات اقتصادية واجتماعية، ورؤساء مؤسسات، ورجال فكر مميّزين في كل الاختصاصات.

    إن الرابطة المارونية جمعية خاصة لا تتوخى الربح بل تموّل عن طريق رسوم الأشتراك السنوية التي يسددها المنتسبون إليها بالأضافة إلى الهبات.

    تشكل الرابطة فريق ضغط أسس كي يدعم لبنان الحر المستقل التعددي والديمقراطي حيث يتمتع جميع المواطنين بالحقوق والواجبات بطريقة متساوية لازمة لاستمرارية العيش المشترك وتعزيز السلم الأهلي في الوطن.

    تضم الرابطة حالياً ما يقارب 1000 عضو من النخب المارونية كما أنّها تقبل انتساب عدد محدود من الأعضاء كل سنة.

    إن الرابطة المارونية جمعية خاصة لا تتوخى الربح بل تموّل عن طريق رسوم الأشتراكات السنوية التي يسددها المنتسبون إليها بالأضافة إلى الهبات . اللجان العاملة

    الشؤون السياسية والوطنية

    الشؤون الدستورية والقانونية

    الشؤون الاقتصادية والمالية والتقنية

    الإنتشار الماروني واللبناني

    شؤون الموظفين والادارات العامة

    الشؤون التربوية والجامعية والشباب والرياضة والطلاب الجامعيين

    الشؤون الاجتماعية والنشاطات والندوات والحفلات

    الصحة والبيئة

    الثقافة والتراث والحوار بين الأديان

    الاعلام

    حقوق المرأة والطفل

    الجنسية اللبنانية

    المناطق وإنماء الريف

    الطوارىء لمسك ملف بيع الأراضي في المناطق المسيحية

    تعديل نظام الرابطة

    اللجان المؤقتة الفرعية

    لجنة دراسة المنح التعليمية

    لجنة دراسة طلبات الانتساب

    المهندس

    نامق ناظم جرجيس

    بغداد – العراق

  12. الدكتور عزيز رحيم صادق

    غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى

    تلقينا ندائكم عن مقترح تأسيس " الرابطة ألكلدانية " في العراق بفرح عظيم ، إنه النداء الحٌلم الذي نؤمن ، وبثقة عالية ، أنه سيحقق في ظل رعايتكم وتوجيهاتكم الحكيمة ما تصبوا اليه النفوس الطيبة من ابناء شعبنا الممنتشرين في كل أرجاء المعمورة.

    بمشيئة الله وبأيمان عميق برحمته ، لنا أمل ورجاء أن تكون الرابطة الكلدانية المنشودة: خيمة ذات فضاء واسع لاحتواء طيفا واسعا من النخب ، رجالا ونساء ، المؤمنين بتفعيل برامج عمل واعية وطموحة تحقق الانتعاش لابناء شعبنا وتأمين التواصل الوطني والقومي بين الداخل والخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *