الرئيسية / اخر الاخبار / الباعوثا في تورونتو

الباعوثا في تورونتو

أقيمت في كنيستنا ( كنيسة الراعي الصالح الكلدانية في تورونتو ) في أبرشية مار أدي الكلدانية في كندا , الصلوات الخاصة بصوم الباعوثا للأيام الثلاثة المتتالية , الأثنين و الثلاثاء والأربعاء الموافق للأيام 10 , 11 , 1222012 , وذلك بحسب طقس كنيستنا الكلدانية . تميز هذا العام أيضا بحضورمُكثف من معظم الأخوة شمامسة المذبح المقدس( 25 شمّاسا )والأخوات الشماسات والمرتلات ( 30 شماسة ومرتلة ) بالأضافة الى جمع غفير من أبناء رعيتنا المباركين تجاوز الألف مؤمن ومؤمنة في اليوم الثالث من الباعوثة خاصة , وكانت وعلى مدى الأيام الثلاثة تبدأ صلوات الباعوثا الطقسية في تمام الساعة الثالثة من بعد الظهر , وتستمر حتى الساعة السادسة والنصف مساء .

صلاة الباعوثة في كنيسة الراعي الصالح الكلدانية في مدينة تورنتو الكندية ، لها خصوصية ، وهي قراءة كامل طقس الباعوثا بدءاً بالصلاة الأبتدائية و ( قلثا ) والمزمور ومن ثم العونياثا تليها هباخاثا لتبدأ القراءات والمداريش كاملة ، لذا فهذه تستغرق تقريباً ثلاث ساعات ، وفي أثناء القراءات ، كان سيادة راعينا الجليل يعاونه كاهن آخر جالساً في كرسي الأعتراف ليستقبل أعترافات المؤمنين الذين كانوا بأعداد كبيرة قياساً بالسنوات السابقة ، ليبدأ بعدها القداس الألهي ويستمر حتى الساعة الثامنة مساء وفي اليوم الثالث حيث كان القداس الأحتفالي الكبيرحتى الساعة التاسعة مساء الذي أقامه للأيام الثلاثة سيادة راعينا الجليل المطران مار يوحنا زورا راعي أبرشية مار أدّي الكلدانية في كندا , وراعي كنيستنا , كنيسة الراعي الصالح في مدينة تورنتو الكندية , وبعد القداس منح سيادته بركات صوم الباعوثا رافعا صوته بالدعاء للرؤساء الروحانيين, غبطة أبينا البطريرك وآباء كنيستنا الكلدانية من الأساقفة والكهنة الأجلاء وحكام العالم وجميع المؤمنين رجالا ونساء , كبارا وصغارا , والشمامسة والرهبان والراهبات وللسلام في العالم , ولوفرة الغلات , وتوبة الخطأة .وعودة السلام والأمن في ربوع عراقنا العزيز. وكانت أصوات الحضور تصدح بكلمة ( آمين ) بعد كل بركة وطلبة.

وكان راعينا الجليل قد دعا أبناء رعيتنا جميعا للألتزام بالصوم في هذا الزمن المقدس ما خلا المرضى وكبار السن والغير قادرين على الصوم لأسباب صحية طالبا منهم الصلاة بدل الصوم , كما حثّ الآخرين على مواصلة الصوم حتى غروب الشمس والمشاركة في القداس الألهي كل يوم , وكان الصوم هذا العام على نيّة الخطاة حتى يعودوا الى حضن العناية الألهية , وعلى نيّة المرضى في البيوت والمستشفيات لكيما ينالوا نعمة الصبر والشفاء , وعلى نيّة السلام في كل العالم , لا سيما في العراق الذي خصّه سيادة الراعي الجليل بصلاة وصوم خاص لهذه السنة ليعود أليه السلام والأمان وليأخذ دوره الطبيعي بين دول العالم . وقد لقي طلب سيادته الآذان الصاغية من قبل كافة أبناء رعيتنا المباركة. كما تميز أداء الشمامسة والشمّاسات للقراءات والمداريش بحسن التنظيم والتنسيق حيث كانت القراءات والمداريش والتراتيل قد أُعِدت مُسبقا من كتاب الحوذرا بموجب جدول لكل يوم بفضل توجيهات راعينا الجليل المستمرّة.

الشماس
وميض شمعون آدم

لمشاهدة وسماع بعض الصلوات والتراتيل لهذه المناسبة يرجى الضغط على الرابط ادناه:

http://www.youtube.com/playlist?list=PLH2HIJpT1dm3pHFtloasvSLZ6P3XPmZgc

عن Yousif

شاهد أيضاً

سفيرة العراق في الفاتيكان: العراقيون يتطلعون لزيارة البابا التاريخية

سفيرة العراق في الفاتيكان: العراقيون يتطلعون لزيارة البابا التاريخية بغداد  2019/07/22 التقت سفيرة الجمهورية العراقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *