أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / غبطة البطريرك ساكو يحتفل بالذكرى الاربعين لرسامته الكهنوتية

غبطة البطريرك ساكو يحتفل بالذكرى الاربعين لرسامته الكهنوتية

احتفل غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو صباح اليوم الاول من ايار بذكرى الاربعين لرسامته الكهنوتية التي كانت في 1/5/1974 في كاتدرائية مسكنتا بالموصل. وفي بداية القداس الذي احتفل به في كابيلا البطريركية، شكر غبطته الله على كل النعم التي اعطاه اياها خلال هذه السنين وايضا من خلاله للكنيسة، كما طلب المعذرة والمغفرة عن كل سوء صدر عنه تجاه اشخاص من خلال المواقف والكلام وطلب العون من الرب حتى يساعده على حمل المسؤولية الى النهاية بكل اخلاص وصدق وغيرة.

عن Yousif

شاهد أيضاً

“لا تخافوا!”: تعزية القديس يوحنا بولس الثاني تصلح لنا اليوم أيضًا

“لا تخافوا!”: تعزية القديس يوحنا بولس الثاني تصلح لنا اليوم أيضًا فاتيكان نيوز :   …

8 تعليقات

  1. Congratulations and best wishes ..Let God's peace ,His grace and blessing accompany you in all places and all times.

  2. سيدنا العزيز .. الف الف مبروك ذكرى رسامتك الكهنوتية .التي هي كانت بداية لمسيرتك في طريق ربنا يسوع .. ففي مثل هذا اليوم أوكلك الله رسالته اليك لتكون أنت الوكيل الأمين والراعي الصالح لترعى أبناء الله في الموصل بداية ومن ثم في كركوك والأن أنت الأب والراعي لكل المسيحين في العراق والعالم .. لتكن ذكرى رسامتك الكهنوتية فرصة من أجل أكتشاف دعواتنا لكي نعمل في حقل الرب .. تهانينا الحارة لغبطتكم وصلاتنا ترافقك دائما وفي كل خطواتك وبشفاعة والدة الأله .. امين ..

    الشماس / ريان لويس

    كركوك

  3. الشماس سعيد اليعقوب

    غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى

    نهنئكم من صميم القلب لمناسبة الذكرى الاربعين لرسامتكم الكهنوتية وخدمتكم الراعوية والروحية للابناء الكنسية والتي اعطت

    الثمار لفائدة النفوس ولمجد اسم الرب دائماً ، واليوم نصلي من اجل غبطتكم الى الرب يسوع راعي الرعاة لكيما يمنحكم القوة والصحة وينعم عليكم النعم الدائمة لتتمكنوا بقيادة الكنيسة في طريق النور والقداسة ولتحقيق شعاركم لخدمة الكنيسة والعراق الحبيب طالبين معونة امنا العذراء مريم كلية القداسة من اجل تحقيق العدالة والامن والسلام في عراقنا الاغر ….

    الشماس سعيد اليعقوب بازو — فرنسا

  4. الشماس وائل تومنا

    الى غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى .

    احر التهاني واعطر التبريكات نبعث لغبطتكم بمناسبة الذكرى الاربعين لرسامتكم الكهنوتية طالبن من الرب القدير ان يرعاكم بنعمته ويحفظكم ابا وراعيا لمؤمنينا وكنيستنا , اعاد الله عليكم هذه المناسبة بالصحة والعمر المديد وكل عام وغبطتكم بألف خير .

    ابنكم بالرب الشماس وائل تومنا

  5. ليس انتم اخترتموني بل انا اخترتكم واقمتكم لتذهبوا وتاتوا بثمر ويدوم ثمركم

    غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى ادامكم الرب الممجد ورعاكم

    تهنئة من صميم الفؤاد مع احلى التهاني وارق واجمل التمنيات مقرونة بباقات ورد ورياحين عطرة نهديها لغبطتكم بمناسبة ذكرى الاربعين لرسامتكم الكهنوتية المباركة للعمل في كرم الرب لخدمة الكلمة والكنيسة المقدسة ومؤمنيها المباركين , هذه الخدمة الكهنوتية المثمرة الحافلة بالعطاءات والانجازات ,

    اربعون سنة مشرقة في حقل الخدمة والعطاء الكنسي .

    اربعون سنة كنت فيها محبا ومعطاءا وغيورا للكنيسة ومؤمنيها .

    اربعون سنة تكبر ويكبر فكرك وتكبر محبة الناس لك .

    اربعون سنة حافلة بالصمود والثبات على الكلمة والمباديء الايمانية .

    نتمنى لغبطتكم عمرا مديدا صحة في الجسد وراحة في النفس وان ينجيكم الرب الممجد من كل ضيق وشر ووجع , بوركت جهودكم ومثابرتكم ابا وراعيا لمؤمنينا وكنيستنا وان تكون مبدعا ومتالقا دوما و برعاية الله وحفظه .

    اخوكم ومحبكم

    الشما س

    صباح الصفار

    ملبورن / استراليا

  6. جاك يوسف طليا الهوزي

    غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو المحترم

    نهنئكم من صميم قلوبنا بهذه المناسبة المباركة متضرعين الى الرب ان يمنحكم الصحة والقوة لقيادة دفة كنيستنا المنكوبة، حسب إرادته الألهية ويحفظكم من كل مكروه.

    لقد أعادتنا هذه الذكرى والصور الجميلة أربعين عاما الى الوراء عندما كنا طلابا صغارا في المرحلة الأولى من معهد مار يوحنا الحبيب في الموصل، الذي أقيم فيه إحتفال كبير بهذه المناسبة، وكانت أول مناسبة كبيرة وأول رسامة كهنوتية نعيشها.

    جاك يوسف طليا الهوزي

    هولندا

  7. الشماس لؤي بوره جي

    سيدنا وابنا غبطة مار لويس روفائيل الجزيل الاحترام

    سعيت ومنذ ذلك التاريخ جاهدا لرفد الكنيسة بالتجدد والخدمة الرعوية وكنت تحمل طابع خاص في كل محل ومكان تتواجد فيه وتخدم فيه ، دمت ذخرا للكنيسة الكلدانية على الخصوص والكنيسة الجامعه على العموم

    أتمنى لك وروح اخي التؤام كل التقدم والنجاح فيي عملك الايماني والعطاء الدائم

    الشماس لؤي بوره جي

    مشيكن/ اميركا

  8. فرنسيس ساكو

    في ذكرى رسامتك المباركة ياغبطة أبينا الجليل ، لا يسعنا الا ان نقول ان هذا الشبل من ذالك الاسد ،

    فنعمة ما أنجبت يا جدي فالكل طيبون وفي حقل الرب خادمون وشاكرين ، فطوبى لمن على درب الرب يسير ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *