الرئيسية / اخر الاخبار / بيان اساقفة الموصل عن احداث الموصل

بيان اساقفة الموصل عن احداث الموصل

نحن اساقفة الموصل بكل طوائفها المجتمعين في اربيل – عنكاوة، برئاسة غبطة البطريرك لويس روفائيل الاول ساكو، مصدومون ومتألمون وقلقون أمام ما حصل بمسيحيي الموصل الابرياء بسبب انتمائهم الديني. انها جريمة ضد البشرية كما سمّاها امين عام الامم المتحدة السيد بان كي مون، و” وصمة عارٍ لا يجوز السكوت عنها” كما وصفها أمين عام الجامعة العربية السيد نبيل العربي، انها جريمة بامتياز واضطهاد صارخ، نشجبه ونستنكره، وإلّا كيف يفهم طردُ اناس مدنيين ابرياء من بيوتهم تحت التهديد بالقتل، والاستحواذ على اموالهم واحراق كنائسهم واديرتهم التي يعود البعض منها الى ما قبل الاسلام؟ أ ليست هذه كارثة بشرية وتراثيّة؟
اننا نعلن للملأ افتخارنا بديانتنا المسيحية، وعدم تخلّينا عنها مهما كان الثمن، ومها فعل الاشرار، لكننا في الوقت عينه كمواطنين اصيلين، نطالب حكومتنا الوطنية:
1. الحماية اللازمة لنا وللأقليات الأخرى وحفظ حقوقهم كاملة.
2. تقديم الدعم المالي للعائلات النازحة التي خسرت كلّ شيء، وصرف رواتب الموظفين منهم عاجلاً وضمان استمرارها.
3. تسجيل كلّ الاضرار التي لحقت بهم وتعويضهم عنها، والتفكير الجاد ان طالت المحنة لا سامح الله، بتوفير سكن ومدارس وجامعات لاحتواء أبنائهم الطلاب وتمكنهم من مواصلة دراستهم.
كما ندعو أصحاب الضمير الحي في العراق والعالم الضغط على المتشددين للكفّ عن تدمير الكنائس والاديرة واحراق المخطوطات والاثار المسيحية بكونها تراث عراقي وعالمي لا يقدر بثمن. وما قيل عن اتفاق تم بين المتشددين ورجال الكنيسة هو عار من الصحة، فالجريمة جريمة لا يمكن إنكارها أو تبريرها!
اننا ننتظر افعالاً عملية لطمأنة ابناء شعبنا وليس بيانات شجب واستنكار فقط
وبهذه المناسبة نثمّن عالياً موقف اقليم كردستان لاستقبالها العائلات النازحة واحتضانها اياها وتقديم العون لها. ونقترح تشكيل لجنة مشتركة من حكومة الاقليم وممثلي شعبنا لمتابعة معاناة هذه العائلات النازحة وتحسين ظروفها والتخفيف منها.
ونسأل الله تعالى ان يُقصّر المخنة ويُعيد الامان والسلام والاستقرار الى عموم العراق.

د. لويس روفائيل الاول ساكو
بطريرك الكلدان في العراق والعالم
22 تموز 2014

عن Yousif

شاهد أيضاً

أمسية ترانيم لجوقة كنيسة مريم المحبول بها بلادنس

أمسية ترانيم لجوقة كنيسة مريم المحبول بها بلادنس     أقامت جوقة كنيسة مريم العذراء في …

2 تعليقان

  1. امين يارب قصر المحنة وقوينا على تحملها

  2. يارب ارحمنا برحمتك وضعنا نحن الضعفاء تحت خيمتك وعسى ان تكون صلاتنا ودعواتنا هى مفتاح الفرج لكل مشاكل وطننا وكل الاوطان ما احلى رباط الحب الذى يربط ابناء الوطن الواحد اجعلنا يارب فى نور محبتك ننعم وفى حضيرتك بالحب نفعم لان حضيرتك هى حضيرة المحبة ودار الامان واغفر لمن يعادينا واشتل فى قلبه شتلات حبك لتنمو وتترعرع وتزدهر بالعطر والنور فتوقد مشاعل المحبة وتطفىء مشاعل الحقد والكراهية استجب يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *