الرئيسية / اخر الاخبار / اليوم الثاني للرياضة الروحية لكهنة ابرشية بغداد الكلدانية

اليوم الثاني للرياضة الروحية لكهنة ابرشية بغداد الكلدانية

في تامل اليوم الاول للاب البير هشام تطرق الى علاقة المسيحي بالارض. فالغاية الاساسية من الرياضة الروحية ليست بالافكار الجديدة بقدر ما هي ترسيخ الافكار القديمة التي تجعلني ادخل بمراجعة حقيقية مع ذاتي. في وقت الازمة نحن مدعوون الى التفتيش الحقيقي عن الهوية. من انا وما هي هويتي. هويتي هي بعلاقتي مع المسيح اولا. اكثر زمن ملائم لمعرفة هويتي هو زمن الأزمة. وفي نهاية التامل الاول اكد غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو ضرورة ان نقوم بقراءة جديدة تاملية عميقة لواقعنا وبخصوص المستقبل، عن اي مستقبل نتكلم؟ ما هو مستقبلنا؟ هل هو شهادة نحصل عليها ام امان واستقرار وراحة وفلوس؟ ام المستقبل هو ان اعيش ايماني حيث وضعني الله في الارض التي انا فيها ؟ وفي التامل الثاني تطرق الأب هاني ابلحد الى موضوع العلاقة بين الهوية والارض وتسائل هل ارضي هي هويتي، ام هويتي هي في كل الارض؟ فكل مجتمع وامة تبحث عن هويتها هذا دليل على انها في منعطف خطير وحاسم من تاريخها. وكل تطلب للهوية بعنف يؤدي الى التعصب. فالهوية والارض هما قضيتان بل هما قضية واحدة مصيرية لدى كل انسان. وفي نهاية التامل الثاني اكد غبطته ان التاثير لا يكون بالغالبية او بالاقلية بل بالنوعية. فالمسيحي يحتاج الى الصبر والانعتاق من الخوف. والهجرة ليست هي الحل الامثل. لكن يبقى لي الرجاء بالقلة الباقية فهي مثل القطيع الصغير لكنه سيكبر وينتشر ويؤثر مثل الخميرة والنور والملح. وفي المساء اجتمع غبطته بالكهنة وكان موضوع النقاش ما هي هويتي المسيحية وكيف اعيشها من خلال خبرة واقعية. ومن خلال علاقتي مع المسيح. وبعدها ترأس غبطته القداس الالهي وانتهى اليوم الثاني بصلاة الوردية المقدسة.

عن Yousif

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل الرئيسة العامة الجديدة لرهبانية بنات قلب يسوع الأقدس

البطريرك ساكو يستقبل الرئيسة العامة الجديدة لرهبانية بنات قلب يسوع الأقدس  إعلام البطريركية استقبل مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *