الرئيسية / اخر الاخبار / رئيس برلمان إقليم كردستان يجب إعلان المسؤولين عن أحداث دهوك أمام الرأي العام

رئيس برلمان إقليم كردستان يجب إعلان المسؤولين عن أحداث دهوك أمام الرأي العام

أربيل (آكانيوز) – أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان، عن ضرورة إعلان أسماء المسؤولين عن أحداث الجمعة الماضية في دهوك للرأي العام في الإقليم.

وكان عشرات الأشخاص قد شنوا هجمات على محال لبيع الخمور ومراكز للمساج بعد خروجهم من صلاة الجمعة الماضية في قضاء زاخو بمحافظة دهوك أدت الى وقوع إشتباكات بين المهاجمين وقوات الشرطة وإصابة نحو 32 شخصاً بجروح معظمهم من الشرطة بالإضافة الى إحراق 14 محالاً لبيع الخمور وأربع مراكز للمساج مملوكة لمواطنين مسيحيين وإيزيديين، بالتزامن مع تعرض الفرعين الثالث والـ13 للإتحاد الإسلامي الكردستاني المعارض في كل من دهوك وقضاء زاخو بالإضافة الى مقرات الإتحاد في كل من سميل وقسروك ومؤسسات أخرى تابعة له الى الإحراق على يد مجهولين في الجمعة الماضية.

وقال كمال كركوكي خلال مؤتمر صحفي عقد عقب الجلسة الإستثنائية لبرلمان كردستان أمس بشأن الأحداث التي شهدتها محافظة دهوك خلال الجمعة الماضية، أنه “يمكن لوسائل الإعلام لعب دور إيجابي في تهدئة الأوضاع الراهنة في الإقليم من خلال نقل تفاصيل الأحداث بمهنية وصدق”، مشيراً الى أنه “لايجوز لأي حزب أو جهة إحراق مقرات الأحزاب السياسية في الإقليم”.

وأوضح كركوكي أنه “من الوارد أن يكون منفذو الهجوم على مقرات الإتحاد الإسلامي في محافظة دهوك من أنصار إحدى الأحزاب السياسية في الإقليم غير أن ذلك لايعني تورط الحزب في التخطيط لتلك الهجمات”، مشدداً على “ضرورة إعلان أسماء المسؤولين عن أحداث الجمعة الماضية في دهوك للرأي العام في الإقليم دون إستباق نتائج تحقيق اللجان المختصة والقضاء في هذا الشأن”.

وتابع أن “إقليم كردستان عرف منذ القدم بتعايش الأديان المختلفة فيه ولن يتم السماح بزعزعة ذلك التعايش”.

وبشأن تصريحات الأمين العام للإتحاد الإسلامي المعارض صلاح الدين محمد بهاء الدين التي أشار فيها الى أن “موقف برلمان كردستان من أحدث دهوك الأخيرة لن يكون أحسن من موقفه من الأحداث المامثلة التي شهدتها المحافظة في العام 2005″، قال رئيس برلمان كردستان أن “رئاسة البرلمان أبلغت رئيس الإتحاد الإسلامي في البرلمان بإحتجاجها على تلك التصريحات”.

وفي معرض تعليقه على تصريحات أحد أعضاء مجلس النواب العراقي عن الإتحاد الإسلامي قوله أن “برلمان كردستان مصاب بالشلل”، أوضح كركوكي أن “النواب العراقي هو المصاب بالشلل”، متسائلاً عن سبب عدم تمكن النائب الذي أدلى بتلك التصريحات من إقرار تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي الدائم المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد وعدم تمرير قانون النفط والغاز”.

وكان برلمان كردستان قد صادق بأغلبية أصوات أعضائه خلال جلسته أمس على مقترحات ضمت ثماني نقاط تنص على إدانة الأحداث التي شهدتها محافظة دهوك وتقديم المحرضين والمتورطين في تلك الأحداث الى العدالة ومعاقبة المسؤولين الإداريين الذين أبدوا تلكؤاً في التعامل مع تلك الأحداث وتعويض المتضررين من تلك الأحداث وفق القانون وتوصية اللجنة التي شكلها رئيس الإقليم مسعود بارزاني بالإسراع بالتحقيق في تلك الأحداث وإعلان النتائج ووقف الحرب الإعلامية الجارية وتحمل جميع الأطراف المسؤولية ومطالبة وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة الإقليم بدعوة خطباء صلاة الجمعة للتأكيد على روح الأخوة والتعايش السلمي والتسامح.

شاهد أيضاً

Appeal for Dialogue and Containment of the Crisis Between the United States of America and the Islamic Republic of Iran

Appeal for Dialogue and Containment of the Crisis Between the United States of America and …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *