الرئيسية / اخر الاخبار / انطلاق اعمال المؤتمر التاسيسي للرابطة الكلدانية في عنكاوة

انطلاق اعمال المؤتمر التاسيسي للرابطة الكلدانية في عنكاوة

انطلقت اعمال المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية في عنكاوة اليوم 1 تموز 2015 بحضور غبطة البطريرك مار ساكو وعدد من اساقفة الكلدان (مار حبيب النوفلي، مار بشارة متي، مار ابراهيم ابراهيم، مار شليمون وردوني، مار يوسف توما، مار باسليوس) وعدد من الاباء الكهنة ونخبة من مثقفي شعبنا من داخل الوطن وخارجه.
بدأت الجلسة الصباحية الأولى بصلاة، ثم وقفة احترام لدماء شهدائنا الابرار.

تلتها كلمة لغبطة البطريرك مار لويس ساكو، الذي رحب بجميع الحضور وشكر كل من ساهم ودعم تأسيس هذه الرابطة، وفي كلمته وضح الأسباب الرئيسية الانية والمستقبلية لحاجتنا الى مثل هذه الرابطة، فأحداث حزيران وتموز 2014 هزتنا في الصميم وهددت وجودنا التاريخي، وشتت شعبنا، ولكون الكلدان هو المكون الأكبر بين مسيحي الوطن فجاءت فكرة الرابطة بهدف تقوية أواصر اللحمة بين جميع أبناء الكلدان وتعتز بهويتها الكلدانية من دون الانغلاق على بعضها.

وتلتها تشكيل سكرتارية للمؤتمر لكتابة المحضر ومسودة البيان الختامي. مع فترة لسماع الاقتراحات والمداخلات حول الرابطة الكلدانية.

اما الجلسة الثانية، فقد بدات بصلاة الرمش، ثم تلتها قراءة ومناقشة لبعض فقرات النظام الداخلي للرابطة. واختتم اليوم الاول بعشاء المحبة.

عن Yousif

شاهد أيضاً

فيلوني رئيسًا أعلى لجمعية فرسان القبر المقدس، وتاغله عميدًا لتبشير الشعوب

فيلوني رئيسًا أعلى لجمعية فرسان القبر المقدس، وتاغله عميدًا لتبشير الشعوب الفاتيكان – أبونا 2019/12/08 …

تعليق واحد

  1. عزمي البير ناصر

    انتم ملح الارض

    بركة الرب تحل عليكم وعناية امنا الطوباوية مريم البتول تعينكم

    مباركم لكم سيدي صاحب الغبطة مار لويس روفائيل الاول ساكو الكلي الطوبى بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم ، واصحاب السيادة الاساقفة الاجلاء والمشاركين في اعمال المؤتمر التاسيس للرابطة الكلدانية ، امنياتي ان تكون اعمال مؤتمركم هو لدعم ومساندة ابناء شعبنا الكلداني لانتشاله من الحالة المزرية التي يعيشها بسبب الاوضاع البائسة التي يمر بها عراقنا العزيز ، ولتكن الرابطة الكلدانية الممثل الشرعي لشعبنا المسيحي الكلداني وان توضع على المسار الصحيح لها كما اعد من قبل مؤسسيها ومفكريها ، لمنياتي مرة اخرى التوفيق في اعمال مؤتمركم التاسيس الاول ، والله الموفق ، عاش شعبنا الكلداني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *