أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / مشاركة المطران يوسف توما في برنامج الشفاء من الصدمة النفسية

مشاركة المطران يوسف توما في برنامج الشفاء من الصدمة النفسية


بدعوة من جمعية الكتاب المقدّس في لبنان وجمعية الكتاب المقدّس الأميركية (ABS)، شارك المطران يوسف توما (يوم 13 نيسان 2016) في دورة أقيمت في دار "بيت عنيا – حريصا"، وبمناسبة اطلاق برنامج "الشفاء من الصدمات النفسية" للشرق الأوسط من خلال كلمة الله، وكان لسيادته مداخلة بعنوان "أهمية هذا البرنامج لخدمة حياة المسيحيين المضطهدين من أجل إيمانهم في الشرق الأوسط" أعطى فيها نبذة عن الصدمات النفسية وعلاقتها بالثقافات، مقترحا على برنامج علاج الصدمة النفسية أن يضطلع بالديمومة للوصول إلى جذور مسببات الصدمة، وعدم السكوت عليها فبقاء المسيحيين في الشرق الأوسط أمر ضروري للثبات والشهادة للرب وللتبشير بالألم الخلاصي ومعالجة المجتمعات التي تتسبب في مثل هذه الصدمات المتلاحقة، فنتحول من زمن التعصب القاتل إلى زمن القبول لدى الأجيال الصاعدة، فيعود الكلام فعالا شافيا من الألم وبقاياه، منتصرا على الصدمة ومَن يسبّبها.
حضر اللقاء حوالي المئة شخص من المسؤولين الروحيين المسيحيين ومن ذوي الاختصاص، آتين من بلدان مختلفة من الشرق الأوسط (لبنان، الأردن، العراق، سوريا…). وفي اليوم التالي الخميس 14 نيسان ألقى سيادته محاضرة اخرى لورشة التدريب الخاص لمجموعة من المسؤولين الروحيين القادمين من العراق، حول "أهمية الشفاء النفسي في المسيرة المسيحية". استعرض فيها كيف اهتم الله بالإنسان الضعيف والمصاب منذ البداية فألبس آدم وامرأته "ثيابا من جلد" (تك 3/21)، عندما عرفا أنهما عريانين، كساهما من الشعور بالعار وأسهم في شفائهما من النظرة الدونية على الذات. ومن العهد الجديد تناول قصة تلميذي عماوس (لوقا 24) وكيف شفاهما الرب لدى كسر الخبز فانفتحت أعينهما، وفي كلتا القصتين فتح للأعين روحيا ونفسيًا. فيصبح عندئذ صليب الألم صليب مجد وشفاء وانتصار. 

 

عن patriarchate

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس: العالم يسير نحو الهاوية إذا لم تنتهِ الحروب

البابا فرنسيس: العالم يسير نحو الهاوية إذا لم تنتهِ الحروب فاتيكان نيوز :   في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.