الرئيسية / المقالات / نادني بإسمي وكفى!

نادني بإسمي وكفى!

نادني بإسمي وكفى!

د. إخلاص عابد جرجيس

أتحسبك تبتعد عني وعرشك مغلَّف بشغاف قلبي؟ لا يا يسوعي، فانا كقرص الشمس إذا ما حاولتُ الاختفاء إنما أغوص في أعماق بحر حبك لأنتفض في صباح اليوم التالي متّشحة بالنور وموشّاة بالذهب، كأميرة تمتثل بين يدي ملكها، معلنةً ولائها وخضوعها وطاعتها …

هل اُناجيك وانت تملأني؟… بل كيف تجرؤ المسافات ان تفصل بيني وبين يسوعي؟ ها أنت قريب مني، أكاد ألمسك واُحس بخطواتك تتناغم مع نبض قلبي في سمفونية لا يسمعها إلا من أحبَّ الأسدٌ الذي وصفه البشير مرقس (رؤيا يوحنا 4: 7)… وعشق زئيره الصامت… وتذوق الأمان في ظلّه … وهجر العالم بما فيه مكتفياً به…

فليس لي إلا أن أشكرك يا يسوع لأنك كالفخاري، جعلتني، أنا الطين، إناء كرامة (إرميا 18: 4) لكي أَحسُنُ في عينيك وأليق بمقامك الرفيع …

أنا يا يسوعي ويا حبيبي كالشتاء… سماءه ملبدة بالغيوم ولكنه يحمل الربيع في قلبه … فمتى ما حان أوانه سيتوِّج الطبيعة بأبهى حللها…

نادني بإسمي وكفى…فأنا أحمل هذا الأسم منذ ولادتي ولكنهم يجهلون نطقه… وحدك يا يسوع كشفتَ هويتك بمناداتك لـ “مريم”… سأحبك دوماً يا يسوعي وساتمرّغ بالتراب الذي تمشي عليه … لأكون لك ومعك الى الأبد…

عن Ekhlass

شاهد أيضاً

الصلاة تبني الكنيسة

الصلاة تبني الكنيسة المطران رمزي كرمو اسطنبول 03/12/2019 لا كنيسة من دون صلاة، ولا صلاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *