الاصلاح

الاصلاح

الاب سنحاريب يوخنا

البابا فرنسيس لمسيحيي العراق: «الكنيسة فخورة بكم»

الكنيسة تتألم معكم وهي فخورة بكم، وفخورة بأبناء مثلكم! انتم قوتها والشهادة الملموسة والاصلية على رسالتها، رسالة الخلاص والمغفرة والمحبة.

العالم اليوم ينظر بعيون الترقب حول ما يجري في العراق خلال ما شهده في الاسابيع الماضية.

وكلنا تألمنا مما جرى

من هو متشائم من الوضع الحالي

ومن له رؤية أخرى.

اليوم نسأل ذاتنا ؟

هل من مخرج ؟

لو نرجع الى الماضي

نرى كم من مرات قد مررنا في أزمات وازمات

لكن كنا نجتازها ونحن اكثر أصرارا وتضامنا

واكثر تضامنا لاننا كلنا عراقيين

وكلنا نصلي في كل كنائسنا من اجل كل الشعب العراقي لكي الرب يزرع سلامه في قلوب كل من له صاحب قرار .

لكي يعملوا ويخدموا هاذا الشعب الذي عانى الويلات

ألم يحن الوقت لكي نخدمه ؟

فرسالة الكنيسة اليوم هي رسالة السلام والمحبة

كما اكد غبطة أبينا الكاردينال مار لويس رفائيل ساكو الكلي الطوبى:

  . شعبنا يحتاج أن يشعر بمضامين الوحدة. فالوحدة والشركة والتضامن والتعاون مصدر رجاء وفرح وقوة لتكون شهادتنا الإيمانية والأخلاقية صادقة.

عن Maher

شاهد أيضاً

 كيف أقرأ علا مات الله – النجوم مثلاً؟

 كيف أقرأ علا مات الله – النجوم مثلاً؟ ألشماس يعقوب اسحاق متي كلنا شاهدنا منذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *