أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس: الإنسان أهم من الاقتصاد، ولنبني بإيجابية لمرحلة ما بعد أزمة الوباء

البابا فرنسيس: الإنسان أهم من الاقتصاد، ولنبني بإيجابية لمرحلة ما بعد أزمة الوباء

البابا فرنسيس: الإنسان أهم من الاقتصاد، ولنبني بإيجابية لمرحلة ما بعد أزمة الوباء
عندما نخرج من هذه الأزمة، لا يمكن لنا الاستمرار بالقيام بما كنا نقوم به وبالطريقة نفسها. كلا، كل شيء سيكون مختلفًا
فاتيكان نيوز :

 

تلا البابا فرنسيس ظهر الأحد صلاة “إفرحي يا ملكة السماء” مع المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس.

 

صلاة من أجل منطقة الأمازون التي تعاني من الوباء

 

وبعد الصلاة، حيا قداسته المؤمنين، وقال: أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، لسبعة أشهر خلت اختُتم السينودس من أجل منطقة الأمازون؛ واليوم في عيد العنصرة نتضرّع إلى الروح القدس لكي يمنح النور والقوّة للكنيسة وللمجتمع في الأمازون الذي يعاني بسبب الوباء. كثيرون هم المصابون والموتى، حتى بين الشعوب الأصليّة الضعيفة بشكل خاص.

 

الإنسان أهم من الاقتصاد

 

وأضاف: أصلّي بشفاعة العذراء مريم أم الأمازون من أجل الأشد فقرًا والعزل في تلك المنطقة العزيزة، وأيضًا من أجل جميع الفقراء والعزل في العالم، وأوجِّه نداء لكي يحصل الجميع على العناية الصحيّة. علينا أن نعتني بالأشخاص لا أن نوفِّر من أجل الاقتصاد: علينا أن نعتني بالأشخاص لأنّهم أهم من الاقتصاد. نحن الأشخاص هياكل الروح القدس، أما الاقتصاد فلا. 

 

مرحلة ما بعد أزمة الوباء

 

وخلص البابا فرنسيس إلى القول: جميعنا بحاجة لنور وقوّة الروح القدس! وكذلك الكنيسة لكي تسير متحدة وشُجاعة في الشهادة للإنجيل. وتحتاج إليهما العائلة البشريّة أيضًا لكي تخرج من هذه الأزمة أكثر اتحادًا لا منقسمة. أنتم تعرفون أنّه ومن أزمة كهذه لا نخرج أبدًا كما كنا سابقًا، إما نخرج أفضل أو أسوأ مما كنا عليه. لنتحلّى إذًا بالشجاعة لكي نكون أفضل مما كنا عليه، وأن نتمكّن أن نبني بإيجابية مرحلة ما بعد أزمة الوباء.

 

عن Maher

شاهد أيضاً

كتاب بعنوان حياتنا الليتورجية الكلدانية

  كتاب بعنوان حياتنا الليتورجية الكلدانية التفاصيل   اسم الكتاب كتاب بعنوان حياتنا الليتورجية الكلدانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.