أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات /   قصص عن مار توما الرسول بمناسبة عيده

  قصص عن مار توما الرسول بمناسبة عيده

  قصص عن مار توما الرسول بمناسبة عيده

الاب جان ماريا جاسنتا

ترجمة المطران باسيليوس يلدو

كان توما التلميذ (الرسول) من سبط يهوذا في أورشليم، وكان عمله سابقاً نجاراً ونحاتاً. واسمه في الأصل يهوذا، لكن سموه توما، لانه وُلد مع توأم آخر. وقد ابتعد عن زملائه الرسل، وبقي في فلسطين لفترة طويلة. ومن هناك ذهب إلى الرها، حيث بنى كنيسة لا تزال باسمه حتى اليوم، وعمّد الكثير من الناس.

وبعد ذلك وصل إلى الشرق حيث أعلمه الروح القدس أن سكان الهند كانوا على خطأ وأمروه بالذهاب إلى هناك لإعادتهم إلى الإيمان. بحث عن قارب ولم يجده وبقي مهموما حتى انه ذهب إلى شاطئ البحر بحثًا عن قارب ينقله الى هناك،  لكنه لم يجده. فوضع الروح القدس في قلب ملك الهند فكرة بناء مبنى كبير، واسع وطويل وأرسل مبعوثه إلى بلاد الروم، بحثًا عن حرفيين وبنائين خبراء. وعندما وصل مبعوث الملك، نزل من القارب، فقابله الرسول توما وسأله عن سبب مجيئه، فشرح له ذلك، موضحا الغرض من قدومه من الهند. فقال له توما الرسول: «سأنجز ما أمر به الملك بأبسط وأقصر طريق. اقطع البلوط والصنوبر، واكسر الأحجار، وأقوم بعمل تصاميم عالية وبالتالي صياغة تماثيل رائعة، أنا نحات تماثيل، دون أن يفوقني أحد fهذا الفن”.

فأجاب مبعوث الملك: “لعلك لست خبيرا في ذلك، وتخدعنا وتسبب الأذى لنفسك”. فقال له توما: “هل تراني جاهلًا لأعرض نفسي للخراب؟” فلما سمع كلامه اخذه الى السفينة وذهب به الى الهند وارسله الى الملك. فسأله الأخير عن حالته وعمله. أخبره توما أنه كان بناء في خدمة الأجانب والملوك السابقين. فوصف له الملك المبنى الذي يريده وقال له توما: “أحتاج الى المال لتغطية النفقات”. فأمر الملك بتلبية كل طلباته وتوفيرها. ثم انطلق توما الى شؤونه وطال غيابه.

لقد اخذ توما الذهب والفضة وجواهر كثيرة وذهب ليعلن على المنابر ويكرز في رسالة المسيح ربنا إلى حد الشكر والثناء! والتحذير من العقاب يوم الدين وقيامة الأموات. لقد قام بتوزيع هذه الثروات على الأرامل والأيتام والمرضى والمكفوفين والمعوقين والفقراء والمحتاجين  وانفق كل ما أخذه من الكنز. ثم رجع إلى أمين الصندوق والمسؤولين طالبا أموالا اخرى، فقالوا: “أخذت مبلغاً من المال ، ولم نر عمالاً معك، ولم تحضر أحجاراً أو تقطع الخشب”. فأجاب: “قضيت هذا الوقت في وضع الأسس بشكل جيد”. ثم وزع المبلغ الثاني كالمبلغ الأول. وعاد بعدها إلى أمين الصندوق وأخذ مبلغًا ثالثًا، وأنفقه على المحتاجين، وجذب الناس إلى الإيمان بوعظه.

وصل خبره إلى الملك، الذي سمع بالمبلغ الذي حصل عليه، وثار غضبه، فوضعه في السجن وقيده بسلاسل من الحديد. وحدث أن أصيب شقيق الملك بمرض مؤلم تسبب في عدم الثقة في الأطباء لدرجة أنه أعلن نهايته على وجه اليقين. وعندما جاء الملك لزيارته وجد أهله وخدامه يصرخون ويتذمرون. وبعد ثلاثة أيام استيقظ من مرضه وأرسل ليطلب من اخاه الملك أن يذهب إليه. وعندما وصل اليه الملك، فرح لرؤيته بصحة جيدة بعد اليأس. فقال له اخاه: أتمنى أن تمرر البناء الذي صنعه هذا المهندس الغريب. خذ ضعف ما أنفقته “. فقال الملك اخبرني بكل شيء! قال: “أيها الملك، لقد رأيت بناء لا يوصف ارتفع في الهواء، أبعد من إمكانيات المخلوقات، يشع نوراً. رأيت أسس هذا المبنى على الأرض وسقفه في السماء والجدران المليئة بالضوء. سألت: “لمن هذا المبنى؟”. رد وكيل اعمالي: “ما تراه هو المبنى الذي بناه المهندس المعماري الأجنبي لأخيك. من يدخله لا يخرج  منه أبداً ”. وأضاف: “رأيت على الجانب الآخر الظلام والغيمة السوداء والعذاب وجميع أنواع الغدر ، وسألت لماذا”. فقال لي وكيل اعمالي: “هذا لمن وضع بنايته على الأرض، وبذل جهده في ابراز أوجه القصور دون ضبط النفس”. فلما سمع الملك ابتهج بما فعله الرسول توما، وأرسل على الفور من يطلقه من السجن. ثم قال لأخيه: “إذا كنت تريد مبنى مشابه لما رأيته، فهنا المهندس المعماري، أحضر له المال لينفقه، واطلب منه أن يصنع لك مثله. ولن تبيعه بكل ثروات ومجوهرات العالم “! دفع شقيق الملك مبلغًا كبيرًا من المال، مما أتاح للرسول توما ان بنجز مهمته! بدأ ببناء الكنائس والأديرة ، ورسم الأساقفة والكهنة وعمد الناس باسم الآب والابن والروح القدس، حتى عادوا جميعاً إلى الديانة المسيحية، وعمذوا عدد كبير من الرجال والنساء.

لقد أجرى الكثير من الآيات والعجائب لدرجة أن هذه الخلاصة ليست كافية لتدوينها.

مات مطعون بالرمح مثل ربه يسوع المسيح في 3 تموز.

قبره موجود في جزيرة Mīlāf في الهند ، في ديره على يمين المذبح.

——————————————

Cf. Ṣalībā ibn Yūḥannā al-Mawṣilī, I libri dei misteri (Kitāb asfār al-asrār), Introduzione, traduzione, note e indici a cura di Gianmaria Gianazza, collana Patrimonio Culturale Arabo Cristiano 12 (Ariccia/Roma, ed. Aracne, 2017), p. 382-384.

  1. Haddad, Muḫtaṣar al Aḫbār al-bi‘iyyah, 90, e nota 465 aggiunge: in una luogo di nome Qalamīnā, e rinvia a Ibn al-ʿIbrī, La storia ecclesiastica, 2:9, e a Bar Koni, II, Maymar 9, p. 139 (dove si legge Qīlīmūn o Mārib). In Bibliotheca OrientalisIII,2,34 si legge: Maylān (e aggiunge: così è chiamata Mailapur dagli arabi).

عن Maher

شاهد أيضاً

سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 26

سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 26 الكاردينال لويس روفائيل ساكو ايشوعياب الرابع بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *