أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / الكاردينال ساكو ينال جائزة  مؤسسة سماحة السيد هاني فحص

الكاردينال ساكو ينال جائزة  مؤسسة سماحة السيد هاني فحص

الكاردينال ساكو ينال جائزة  مؤسسة سماحة السيد هاني فحص

اعلام البطريركية

تسلم صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو صباح الاربعاء 16 كانون الاول 2020 في دائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة جائزة مؤسسة سماحة السيد هاني فحص للحوار تكريماً لجهود غبطته في الحوار من أجل السلام وترسيخ العيش المشترك.

حضر حفل التسليم السيد مصطفى هاني فحص نجل  السيد هاني فحص، ووزير الثقافة الدكتور حسن ناظم، والوزير ابراهيم بحر العلوم وسفير لبنان لدى العراق، السيد علي الحبحاب، و السيد جواد الخوئي والدكتور سعد سلوم رئيس مؤسسة مسارات والسادة الأساقفة: شليمون وردوني، باسيليوس يلدو وروبرت جرجيس وعدد من كهنة أبرشية بغداد، والدكتورة إخلاص مقدسي أمينة سر البطريركية والعديد من الأصدقاء.

وفي نفس الوقت منحت جائزة الدفاع عن التعددية للمجمع الفقهي العراقي والتي تسلمها فضيلة الشيخ ابراهيم طه السامرائي. وجائزة البحث العلمي للباحث وليد البعاج.

وجاء في كلمة الشكر للبطريرك ساكو

ايتها السيدات، ايها السادة

السلام عليكم،

تعجزُ كلماتي عن التعبير عن مدى شكري وامتناني على هذا التكريم  المعنوي..

لقد التقيت بسماحة الراحل الكبير السيد هاني فحص في بيروت اكثر من مرة وقرأت له واُعجبت بشجاعته وانفتاحه ودفء إيمانه الذي كان التزاما وجوديا وروحيا و اخلاقيا وليس سياسيا فِئوياً ضيقاً. فهو جسَّد الآية الكريمة: وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ [الضحى:11]

 السيد هاني فحص رجل دين وكاتب، وناشط في المجتمع المدني، ومناهض للتطرف وداعية للحوار بين الأديان. وطالب بمقاربة الإسلام لمواضيع التأوين – الحداثة . وساهم في تأسيس «الفريق العربي للحوار الاسلامي – المسيحي.

اليوم أكثر من أي وقتٍ مضى، نحن على مفترق طرق، فإما أن نُعيد بناء علاقاتنا على أسس سامية وأخلاق حميدة تُعزّز احترامنا وإنسانيتنا و ترسّخ العيش المشترك بيننا واما ان نترك هذه العاصفة المستعرة تقودنا نحو الاسوأ ونخسر ما تبقى!

نحن بحاجة اليوم الى كذا قامات دينية واجتماعية مضيئة مثل قامة السيد هاني فحص تُقرّب ولا تُبعد، تجمع ولا تُقسِّم انطلاقا من ان رسالة المسيحية هي المحبة، و الاسلام هي الرحمة والتسامح.

نحن بحاجة الى يقظة روحية واخلاقية في مجتمع تسوده العلمانية التي تتنكر للقيم والاخلاق وايضاً امام تيارات متطرفة  وارهابية تزيل الآخر وتشوّه الدين.

هذا التكريم وهذه الجائزة التي تُمنح لرجل دين مسيحي (والمسيحيون  العراقيون عانوا الكثير) وللمجمع الفقهي الاسلامي السني، إنما هي دعوة لوضع اختلافاتنا جانباً للتلاحم والتعاون من اجل اشاعة قيم التضامن والسلام والاستقرار، وترسيخ العيش المشترك، واحترام التنوع والتعددية، بكوننا اخوة في عائلة واحدة، ومواطنون لارض واحدة  هي العراق بيتنا جميعاً. علينا ان نمد يدنا للسلام ونبدع في خلق مجتمع افضل.

نحن مسرورون بزيارة البابا فرنسيس لبلدنا. هذه زيارة مهمة نظرا للرسائل التي سيوجهها. علينا ان نغتنمها فرصة لصالح بلدنا ومواطنينا.

وشكرا

عن Maher

شاهد أيضاً

ما الذي يجعل زيارة البابا فرنسيس إلى العراق تاريخية؟

ما الذي يجعل زيارة البابا فرنسيس إلى العراق تاريخية؟ ما الذي يجعل هذه الرحلة بالذات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *