أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البطريرك ساكو يستقبل سفيرَي استراليا والدانمارك

البطريرك ساكو يستقبل سفيرَي استراليا والدانمارك

البطريرك ساكو يستقبل سفيرَي استراليا والدانمارك

إعلام البطريركية

    إستقبل صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو في الصرح البطريركي بالمنصور، يوم الخميس 17 كانون الأول 2020 سعادة السفيرة الاسترالية في العراق جوان لوندز بمناسبة إنتهاء خدمتها. والسفير الدانماركي الجديد ستيج باولو بيراس بمناسبة مباشرته العمل في العراق.

تبادل الطرفان الحديث حول الظروف الراهنة التي يمر بها العراق والمنطقة واُفق حلّها، كما تم إلقاء الضوء بشكل خاص على المكوَّن المسيحي في العراق، خصوصاً لأن الانتخابات على الأبواب.

أكَّد غبطته خلال الحديث على أن الكنيسة الكلدانية منفتحة على الكل وايجابية، وتنتظر من الآخرين التجاوب معها لخير مواطنينا ومسيحيينا.

في الختام، إستبشر الجميع خيراً لمصادقة البرلمان العراقي يوم أمس على إعتبار عيد الميلاد من كل عام عطلة رسمية في العراق. 

حضر اللقاء المعاون البطريركي مار باسيليوس يلدو والدكتورة إخلاص عابد جرجيس، أمينة سر البطريركية.

عن Maher

شاهد أيضاً

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة 

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة  المتحدث الرسمي للكلدان إحتفلت الكنيسة الكلدانية في مصر يوم 13 اكتوبر بعيد ختام ظهورات العذراء في بلدةفاتيما / البرتغال. جاء عيد ختام الظهورات في هذه السنة مختلفاً وذو نكهة خاصة، فقد إستقبلت كاتدرائيةبازليك ومزار العذراء سيدة فاتيما ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا مارتو.  جديرٌ بالذكر بأن الأخوة القديسين  هما من شهود ظهورات العذراء في فاتيما مع لوسياالتي دخلت دير الكرمل وقامت بسرد تفاصيل نبوءات العذراء. أعلن قداسة البابا فرنسيسقداسة فرانشيسكو وجاسنتا سنة 2017 بمناسبة مرور 100 سنة على الظهورات. ترأس القداس الإلهي الأب بولس ساتي للفادي الأقدس، المدبر البطريركي للكلدان ورئيسالطائفة الكلدانية في مصر  كما شارك في القداس سيادة الأساقفة: مار جورج شيحانمطران الكنيسة المارونية في مصر والأنبا توماس عدلي مطران الجيزة والفيوم وبنيسويف وسيادة الأب فيلبس الراهب النائب البطريركي للسريان الارثوذكس في مصروالمونسينير ستيفانو مستشار سفارة الكرسي الرسولي ولفيف من الآباء الكهنةوالأخوات الراهبات والشعب المؤمن.  بدأ القداس الإلهي بخروج الموكب المكون من الكشافة والشمامسة وحاملات الراياتوتمثال العذراء وذخيرة القديسين من نادي الكنيسة مروراً بمبنى المطرانية وصولاً لمدخلالكاتدرائية والدخول الإحتفالي مصاحباً بإلقاء الورود والزغاريد. أختتم القداسبإستقبال لجميع المؤمنين في نادي الكنيسة. لتكن بركة العذراء معنا للأبد. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *