أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من جميع الذين يبدؤون العام الجديد بصعوبات

البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من جميع الذين يبدؤون العام الجديد بصعوبات

البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من جميع الذين يبدؤون العام الجديد بصعوبات
البابا يعبّر عن ألمه من الأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج هربًا من الإغلاقات بسبب فيروس كورونا
فاتيكان نيوز :

 

جدد البابا فرنسيس أطيب تمنياته للعائلات والمؤمنين بالسنة الجديدة التي بدأت للتو.

 

وشدد على أهميّة أن يتجنّب المسيحيون الذهنيّة القدرية أو السحرية. وقال: “نحن نعلم أن الأمور ستتحسن بقدر ما، وبمساعدة الله، سنعمل معًا من أجل الخير العام، ونضع الأشدّ ضعفًا والفقراء في المحور. نحن لا نعرف ما يخبئه لنا عام 2021، ولكن ما يمكن لكل فرد منا ولنا جميعًا أن نفعله هو أن نلتزم أكثر بالعناية ببعضنا البعض وبالخليقة، بيتنا المشترك”.

 

وأشار إلى أنّ هناك تجربة العناية فقط بمصالحنا الشخصيّة، والعيش بشكل تمتّعي في السعي لإشباع رغباتنا فقط”. واستطرد بقوله: “قرأت شيئًا في الصحف أحزنني بما فيه الكفاية: في أحد البلدان، لا أتذكر أي بلد، للهروب من الإغلاق والحصول على عطلة جيدة، غادرت أكثر من أربعين طائرة بعد ظهر ذلك اليوم.

 

أضاف: “لكن هؤلاء الاشخاص، الذين هم أناس طيبون، لم يفكروا في الذين بقوا في بيوتهم، أو في المشاكل الاقتصادية للعديد من الأشخاص الذين شلّهم الإغلاق، كما أنّهم لم يفكّروا في المرضى. فكّروا فقط في أخذ إجازة والاستمتاع. وهذا أمر يؤلمني كثيرًا”.

 

ووجّه البابا فرنسيس “تحية خاصة إلى جميع الذين يبدؤون العام الجديد بصعوبات أكبر: بالمرضى والعاطلين عن العمل والذين يعيشون في أوضاع من الاضطهاد أو الاستغلال”، محييًا “جميع العائلات، لاسيما تلك التي يوجد فيها أطفال صغار أو تلك التي تنتظر ولادة طفل جديد”، وقال: “إنّ ولادة طفل جديدة هي على الدوام وعد بالرجاء: أنا قريب من هذه العائلات”.

عن Maher

شاهد أيضاً

أن نكون مسيحيين ليس عقيدة أو مثالاً أخلاقيًّا بل هي علاقة مع الرب القائم

أن نكون مسيحيين ليس عقيدة أو مثالاً أخلاقيًّا بل هي علاقة مع الرب القائم فاتيكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *