أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البطريرك ساكو: هناك إصرار من البابا على زيارة العراق رغم التحديات الأمنية

البطريرك ساكو: هناك إصرار من البابا على زيارة العراق رغم التحديات الأمنية

البطريرك ساكو: هناك إصرار من البابا على زيارة العراق رغم التحديات الأمنية
خلال مؤتمر صحفي للجنة المنظمة لزيارة البابا فرنسيس للعراق

البطريرك ساكو متحدثًا خلال المؤتمر الصحفي للجنة المنظمة لزيارة البابا فرنسيس للعراق

أبونا ود ب أ :

 

قال البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل الأول ساكو، رئيس اللجنة الكنسيّة المنظمة لزيارة البابا فرنسيس إلى العراق، اليوم الأربعاء، إن هناك إصرارًا من الحبر الأعظم على زيارة البلاد رغم التحديات الأمنية وتداعيات جائحة كورونا.

 

وأضاف غبطته، خلال مؤتمر صحفي للجنة المنظمة للزيارة البابوية، في بغداد، أن “هناك استعدادات كبيرة سبقت التحضير لهذه الزيارة التاريخية التي ستشمل بغداد وزيارة المرجع الأعلى علي السيستاني في النجف، وزيارة مدينة آور الأثرية في الناصرية وزيارة مدينة أربيل والكنائس في محافظة نينوى”.

 

وأكد أن الزيارة البابوية هي رسالة محبة وسلام ودعم لكل العراقيين وهناك ترحيب عراقي واسع بهذه الزيارة التاريخية. وقال إن” قداسة البابا فرنسيس أصرّ على إتمام هذه الزيارة لأنه يشعر بألم العراقيين، ولايهمنا عدم فرح الآخرين من خارج البلاد بهذه الزيارة، وهناك إصرار كبير من قبل البابا فرنسيس على هذه الزيارة المهمة”.

ولفت إلى أن “البابا لا يأتِ للعراق لحل مشاكل المسيحيين في العراق، بل زيارته محطة لتوجيه رسائل محبة لكل العراقيين، وأن مشاكلنا الداخلية نحلها داخليًا دون غبن”. وأوضح البطريرك ساكو “أعتقد أن البابا سيكون سعيدًا للغاية بهذه الزيارة وسيندهش كثيرًا في هذا الكرنفال العراقي لهذه الزيارة”.

 

وقال إن “الزيارة هي دعم للمسيحيين وتشجيعهم على البقاء في بلدهم والتمسك بالأمل وقلب صفحة جديدة من العلاقات لأن العراق هو عائلتنا وبيتنا وأن الولاء هو للوطن وليس للفئات السياسية والحزبية”. وذكر أنه لا توجد حتى الآن أية وثيقة سيتم التوقيع عليها بين السيستاني وقداسة البابا فرنسيس خلال لقائهما المرتقب، وأنّ الزيارة ستؤكد نبذ الخلافات والعنف وستكون رسالة سلام ومحبة وتسامح.

 

وحضر المؤتمر إلى جانب غبطته، المنسق العام لزيارة البابا فرنسيس إلى العراق المطران باسيليوس يلدو، والمنسق الليتورجي للزيارة البابوية المطران روبرت سعيد جرجيس. فيما أدار المؤتمر الصحفي الأب ألبير هشام نعّوم، المنسق الإعلامي للزيارة البابوية.

 

عن Maher

شاهد أيضاً

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة 

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة  المتحدث الرسمي للكلدان إحتفلت الكنيسة الكلدانية في مصر يوم 13 اكتوبر بعيد ختام ظهورات العذراء في بلدةفاتيما / البرتغال. جاء عيد ختام الظهورات في هذه السنة مختلفاً وذو نكهة خاصة، فقد إستقبلت كاتدرائيةبازليك ومزار العذراء سيدة فاتيما ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا مارتو.  جديرٌ بالذكر بأن الأخوة القديسين  هما من شهود ظهورات العذراء في فاتيما مع لوسياالتي دخلت دير الكرمل وقامت بسرد تفاصيل نبوءات العذراء. أعلن قداسة البابا فرنسيسقداسة فرانشيسكو وجاسنتا سنة 2017 بمناسبة مرور 100 سنة على الظهورات. ترأس القداس الإلهي الأب بولس ساتي للفادي الأقدس، المدبر البطريركي للكلدان ورئيسالطائفة الكلدانية في مصر  كما شارك في القداس سيادة الأساقفة: مار جورج شيحانمطران الكنيسة المارونية في مصر والأنبا توماس عدلي مطران الجيزة والفيوم وبنيسويف وسيادة الأب فيلبس الراهب النائب البطريركي للسريان الارثوذكس في مصروالمونسينير ستيفانو مستشار سفارة الكرسي الرسولي ولفيف من الآباء الكهنةوالأخوات الراهبات والشعب المؤمن.  بدأ القداس الإلهي بخروج الموكب المكون من الكشافة والشمامسة وحاملات الراياتوتمثال العذراء وذخيرة القديسين من نادي الكنيسة مروراً بمبنى المطرانية وصولاً لمدخلالكاتدرائية والدخول الإحتفالي مصاحباً بإلقاء الورود والزغاريد. أختتم القداسبإستقبال لجميع المؤمنين في نادي الكنيسة. لتكن بركة العذراء معنا للأبد. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *