أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / خاطرة بمناسبة مرور 47 عاماً على رسامتي الكهنوتية

خاطرة بمناسبة مرور 47 عاماً على رسامتي الكهنوتية

خاطرة بمناسبة مرور 47 عاماً على رسامتي الكهنوتية

البطريرك لويس روفائيل ساكو

في مثل هذا اليوم، الاول من آيار 1974، عيد مار يوسف العامل، رسِمتُ كاهناً.

ليس من السهل ان اعبّر عن المشاعر التي تعيش فيَّ اليوم …

الاهل والاصدقاء الذين غادرونا الى الآب او تبعثروا في دول العالم…

اخترتُ الأول من آيار لأنه كان غير مألوف في تواريخ الرسامات…

اردتُ ان اكون عاملاً – خادماً…

منذ اليوم الأول من كهنوتي لم اقبل ان اكونَ اسيراً لتقليدٍ ما أو روتين.

لم أكن طقوسانياً، بل حاولت جعل الليتورجية التي أحتفل بها مناسبة صلاة حقيقية واحتفالٍ  بهيج بالحاضر فيها (المسيح)، وسعيت لترجمتها وتأوينها.

 إني مؤمن بحضور الله في كل شيء …

اُحبُّ كهنوتي واُحبُّ الناس واهتم بهم، واُحبُّ وطني واتمنى ان يكون من بين البلدان المتقدمة.

خبرتي الطويلة علمتني ان الانسان يجد ما يبحث عنه.

خلال 47 سنة عرفتُ اوقاتا متوترة ومتعبة، لكن لم ترخِ عزيمتي وامانتي لدعوتي.

عرفتُ انتقادات من اشخاصٍ “سامحهم الله” يرون الابيض أسود، آلمتني، لكنها لم تُثنيني عن المضي قُدماً في عطائي.

الصلاة والزمن عائلتي  والاصدقاء الذين رافقوني، ولن انساهم. ساعدوني على النضوج الانساني والروحي.

الكهنوت ليس طريقة ثابتة ولا منهجاً جامداً، انه قناعة إيمانية شخصية وعلاقة متجددة لا شيءَ يقدر أن ينتزعه مني… الكهنوت مسؤولية وحماسة

اعترف اني عصبي، لا اقبل الأعوج، لكني قدرتُ خلال السنوات ان اروّض نفسي قدر الامكان…

أطلب المعذرة ممن قد اسأت اليهم

اقول للكهنة الذين يترددون أو يهربون من الكهنوت… ان المشكلة في قلبهم، في علاقتهم مع ذاتهم.

ليسوا واثقين من أنفسهم، لذا لا يجدون السلام الباطني والاستقرار لا في المكان ولا مع الجماعة… هم غير مرتاحين في “داخلهم”… هذه هي المشكلة…

اتمنى ان يراجعوا أنفسهم. في الحياة يوجد إخفاق، لكنه ليس النهاية، لينزلوا الى عمق نفسهم لكي ينهضوا من جديد، خصوصاً ان محبة الله وبركته لا تزال لهم وتنتظرهم.

الشكر لله على كل النِعَم التي تلقيتُها بحنانه وعلى المحبة التي أعطاني في اهلي واشخاص عديدين عرفتهم في حياتي.

عن Ekhlass

شاهد أيضاً

البطريركية تنعى الأب لوسيان جميل كاهن بلدة تلكيف السابق

البطريركية تنعى الأب لوسيان جميل كاهن بلدة تلكيف السابق   إعلام البطريركية تنعى البطريركية الأب لوسيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *