أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البابا يستقبل وزير خارجيّة العراق: زيارتي لبلد الرافدين علامة رجاء بعد سنوات من الحرب

البابا يستقبل وزير خارجيّة العراق: زيارتي لبلد الرافدين علامة رجاء بعد سنوات من الحرب

البابا يستقبل وزير خارجيّة العراق: زيارتي لبلد الرافدين علامة رجاء بعد سنوات من الحرب
والمسؤول العراقي يدعو لإنشاء مركز لحوار الأديان في بلده
أبونا ووكالات :

 

استقبل البابا فرنسيس وزير الخارجية العراقي فؤاد محمد حسين، في لقاء دام حوالي نصف ساعة، وتمحور بمعظمه حول ذكرى الزيارة التاريخية التي تمت من الخامس وحتى السابع من آذار الماضي، والاستقبال الفرِح الذي لقيه قداسته من الشعب العراقي.

 

وبحسب البيان الصدار عن دار الصحافة الفاتيكانيّة، فقد تذكّر البابا فرنسيس “بامتنان الاستقبال الذي تلقاه خلال زيارته الرسوليّة الأخيرة، والتي وصفها بأنها علامة رجاء بعد سنوات من الحرب والإرهاب وأثناء جائحة قاسية. ومن خلال وزير الخارجية العراقي، وجه قداسته تحية مودّة إلى العراق بجميع مكوناته، مجددًا رجاءه في أن ينمو كل فرد في التضامن والقدرة على الاعتراف بمسؤوليّته عن هشاشة الآخر”.

لقاء المسؤول العراقي مع المونسنيور خالد عكشه

مركز لحوار الأديان في العراق

وكان وزير الخارجية فؤاد حسين قد التقى، الاثنين 3 أيار 2021، رئيس القسم الإسلامي في المجلس الحبري للحوار بين الأديان المونسنيور خالد عكشه.

 

وخلال اللقاء بحثت العلاقات الثنائية وسبل تطويرها من خلال الحوار البناء بما يساهم في تعزيز العلاقات بين العراق ودولة حاضرة الفاتيكان، وتطرقا أيضًا إلى الزيارة البابويّة التاريخيّة إلى العراق، وأشار الوزير إلى أن هذه الزيارة كان لها أثر إيجابي وبعد انساني ومثلت رسالة سلام ومحبة للعالم.

 

ودعا إلى إنشاء مركز لحوار الأديان في العراق، وأن يتوسع الحوار ليشمل كافة الأقليات في العراق. هذا وقد حضر اللقاء سفيرة جمهوريّة العراق لدى روما صفية السهيل، وسفير جمهوريّة العراق لدى دولة حاضرة الفاتيكان عبدالرحمن العامري.

 

عن Maher

شاهد أيضاً

المسيحيون الشرقيون والغربيون يتبادلون الصلاة من أجل بعضهم البعض

المسيحيون الشرقيون والغربيون يتبادلون الصلاة من أجل بعضهم البعض إعلام البطريركية يطلب غبطة البطريرك الكاردينال مار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *