أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو في قداس الأحد في كنيسة مار بولس بالزعفرانية: رحمة الله هي للجميع

البطريرك ساكو في قداس الأحد في كنيسة مار بولس بالزعفرانية: رحمة الله هي للجميع

البطريرك ساكو في قداس الأحد في كنيسة مار بولس بالزعفرانية: رحمة الله هي للجميع

إعلام البطريركية

احتفل مساء الاحد 30 آيار 2021 غبطة أبينا البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو بقداس الأحد في كنيسة مار بولس بالزعفرانية. عاونه كاهن الرعية الاب نشأت توزا .

في موعظته ركّز غبطته على ان رحمة الله هي للكل جاء ذلك على ضوء الإنجيل (لوقا 7/ 36- 50) خبر المرأة الخاطئة. امرأة خاطئة ” معروفة في المدينة، تأتي إلى يسوع مقتحمة بيت الفريسي بشكل غير متوقع، ومن دون أية اعتبارات وتعبّر عن توبتها الصادقة. هذا اللقاء مع يسوع فتح امامها ويفتح امامنا ايضاً “نمطاً جديداً” أعمق للحياة.

الفريسي سمعان (الرجل المتدين) السَلَفي! امام ضيفه يسوع ظل في إطار المجاملات دون أن يفهم الأمور بمستوى آخر، وادان المرأة: “إنها خاطئة” وتشكك من موقف يسوع تجاهها. تشبه القصة هذه الى حد كبير مثَل العشّار والفريسي في الصلاة (لوقا فصل 18).

المرأة تقف بشجاعة وثقة وراء يسوع مثل المرأة المنزوفة (لوقا 8/43)، ومثل العشار الراكع في آخر الهيكل يصلي، لأنها لا تقدر أن تواجهه وجها لوجه! بينما الفريسي يقف وجها لوجه مع يسوع متحدّيا إياه: لو يعرف أنها خاطئة! يشك بمعرفة يسوع. وقفت المرأة تبكي. تغسل قدميه بدموعها، وتسكب عليهما عطراً فاخراً، وتقبّلهما كالخادمة، وتنشّفهما بشعر رأسها. الخاطئة تترك جسدها السجين لتبدأ بأيدٍ فارغة مسيرة جديدة غنية تقودها إلى الله بالروح والحق مثل السامرية (يوحنا 4/1-42)! مما فجّر فيها حرية داخلية تكسر العادات والتقاليد. حبّها غسل خطاياها وأوصلها إلى ينبوع الحياة.

إزاء هذا الموقف كان جواب يسوع للفريسي: “هذه المرأة الخاطئة أحبت كثيرة فخطاياها مغفورة.. إيمانك خلصك، خطاياك مغفورة”. وأشار غبطته في الختام الى ان العِبرة هي: ان الله يحبنا جميعا ويغفر لنا سواء كانت خطايانا كثيرة أو قليلة ان تبنا اليه ويباركنا يغيرنا…

عن Maher

شاهد أيضاً

تسبحة صلاة صباح الخميس

تسبحة صلاة صباح الخميس (مُرتّلة أدناه بصوت الخوراُسقف نويل فرمان)   الكاردينال لويس روفائيل ساكو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *