أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس: نحن عائلة واحدة لا يجب أن يغيب الطعام عن أحد

البابا فرنسيس: نحن عائلة واحدة لا يجب أن يغيب الطعام عن أحد

البابا فرنسيس: نحن عائلة واحدة لا يجب أن يغيب الطعام عن أحد
الدائرة الفاتيكانية لخدمة التنمية البشرية المتكاملة مع لجنة الفاتيكان لفيروس الكورونا تنشران فيديو يجمع بعض الدعوات والنداءات للبابا فرنسيس إلى الجماعة الدوليّة من أجل القضاء على أسباب الجوع وحماية كرامة الأشخاص والكوكب.

البابا فرنسيس يلقي خطابًا خلال جلسة المؤتمر الدولي الثاني لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) حول التغذيّة، 20 تشرين الأول 2014

فاتيكان نيوز :

 

خطاب-فسيفسائي يُستمد منه النداء في كل مرة: الجوع في العالم هو مشكلة الجميع، والقضاء عليه ضرورة أخلاقية كوكبية، ومع ذلك لن يكون هدفًا يمكن تحقيقه حقًا ما لم تشمل مكافحة الجوع أيضًا حماية البيئة ولاسيما إذا كانت “العائلة البشرية” ستستمر في التمييز بين الأشخاص، أشخاص يملكون الكثير من الطعام وغيرهم كثيرين بطونهم فارغة. ما يظهر في الفيديو الذي أنتجته الدائرة الفاتيكانية لخدمة التنمية البشرية المتكاملة مع لجنة الفاتيكان لفيروس الكورونا، وصدر خلال هذه الأيام التي يعقد فيها مؤتمر ما قبل قمة الأمم المتحدة حول النظم الغذائية، هو خلاصة لتعاليم البابا فرنسيس حول هذا الموضوع.

 

يقترح الفيديو مقتطفات متسلسلة من المداخلات البابوية المختلفة على مر السنين، ولكن أكثر ما يلفت الانتباه هو ما يجعلها تبدو خطابًا واحدًا، وهذا دليل على الصدق الذي واجه به البابا فرنسيس عقد مسألة معقدة كمسألة تغيير النظم الغذائية. كان ذلك في تشرين الثاني من عام 2014 عندما أكّد الأب الأقدس في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) أن الحق في الغذاء لن يكون مضمونًا إلا إذا كنا مهتمين بموضوعه الحقيقي، أي الشخص الذي يعاني من آثار الجوع وسوء التغذية. ويضيف أن النتيجة أننا قد دُعينا –ولكنَّ هذا المبدأ قد عبّر عنه في عام 2017، ومرة أخرى في مقر منظمة الأغذية والزراعة- لاقتراح تغيير في نمط الحياة، وفي استخدام الموارد، في معايير الإنتاج والاستهلاك.

 

بالتالي وبالنسبة للبابا، لا يكفي إنتاج الغذاء، وإنما من المهم أيضًا ضمان استدامة النظم الغذائية وتقديم أنظمة غذائية صحية تكون في متناول الجميع؛ وهنا يذكر البابا فرنسيس بكلمات القديس يوحنا بولس الثاني و”مفارقة الوفرة” التي تحدّث عنها في عام 1992 في المؤتمر الدولي للتغذية، مفارقة -يلخص البابا فرنسيس- أنَّ هناك طعام للجميع، ولكن لا يستطيع الجميع تناول الطعام. والموت من الجوع هو أحد أسوأ طرق التجريد من الكرامة: “كم من الأمهات والآباء ما زالوا حتى اليوم –يتساءل البابا فرنسيس في المقابلة العامة في 27 من آذار– يذهبون للنوم تعذبهم فكرة عدم الحصول على ما يكفي من الخبز لأبنائهم في اليوم التالي.

 

ويختتم الفيديو بنداء يذكر فيه البابا فرنسي أن إخوتنا الأشدَّ فقرًا وأمنا الأرض يئنّون من الضرر والظلم الذي سببناه ويطالبوننا بمسار آخر، يطلبون منا ارتدادًا وتغييرًا للمسار: أن نعتني بالأرض وبالخليقة. ويتبع هذا النداء صلاة توسع بطريقة معينة مقطعًا من صلاة الأبانا – يا أبتاه، أعطنا اليوم الخبز الضروري لنا وللجميع. والخبز يعني أيضًا الماء والدواء والبيت والعمل … أي ما هو ضروري للعيش. يختتم الفيديو بشعار الحملة التي أطلقتها كاريتاس في عام 2013 والبابا فرنسيس في مقابلته العامة في كانون الأول عام 2013: “عائلة بشرية واحدة، طعام للجميع”.

 

عن Maher

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل مدير قناة كربلاء الفضائية

البطريرك ساكو يستقبل مدير قناة كربلاء الفضائية إعلام البطريركية إستقبل غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *