أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / عاملة النحل في كرم يسوع

عاملة النحل في كرم يسوع

عاملة النحل في كرم يسوع

د. إخلاص عابد جرجيس مقدسي

إستأذَنَت عاملة النحل بالكلام فقلنا أَسمِعيِنا

قالت: أشكر الله على سلامة جناحي اليمينَ

قد تسلل الشيطان ومن جنَّدهم الى الكرم ليؤذينا

من قسوة البشر أقاموا جدراناً …علّنا نحيد ونغيّر خط مسيرنا

الطريق الى يسوع مسدود أرادوا أن يوهموننا

وكلّ ظنّهم أن أنيابهم كفيلة بتمزيقنا

وفي عرفهم لم يبقى منا سوى الأشلاء المبعثرة، فقد أنتهينا

عفوك يا يسوع، خانتني ثقتي بحبك حين تعاتَبْنا

سألتُكَ لِمَ الظلم وكيف تجبر كسرَنا

ثم تداركتُ الأمر وأحتميتُ بكلمات الأبانا

ويحي! لِمَ التخاذل، والضعف ليس من شيَمِنا

أنا ابنة الملك الذي أحبني والشرّ لا يعبر سور قلعتنا

نظرتُ الى السماء… وتاق قلبي لمجدٍ ينتظرنا

سأجمع أشلائي واُرمّمها من حرارة ايمان قديسينا

ويدُ يسوع الحانية بصمتٍ مقدسٍ ستشفينا

وتنفخ روح العزم من جديد فينا

لنُكمل المسير بأمانة وإيمان يقوّينا

إنه همس كلماتِكَ “لا تخافوا فانا معكم”، تلك السمفونية التي تأمرُ وتحيينا

قومي ولا تذعني لقوة عدوّ الخير وحبك اللامشروط أَرينا

فهتفتُ بابتهاجٍ ألا تبَّت يداكَ يا شيطان الشك اللعينَ

فعثراتُك عن خدمة يسوع لا تُثنينا

وأعتى الرياح لا تعصف بشجرة محبتنا

فركعتُ وصليتُ وعدتُ الى كرمنا الحصينا

لا الثعالب الصغار تفسده (نشيد 2/ 15) ولا جندُ الشياطينَ

تذكرتُ مقولة “أن لا يحقُّ للمسيحي أن يحزن ويشجينا”

كيف نحزن وقيامة يسوع فرح ورجاء وسلام تعطينا

عودي يا عاملة النحل وثابري بجمع الرحيق ومن عسلكِ زيدينا

 بغداد 4 كانون الأول 2021

عن patriarchate

شاهد أيضاً

القداس اليومي

القداس اليومي البطريرك لويس روفائيل ساكو تبنّى الكلدان شيئاً فشيئاً القداس اليومي بعد إتحادهم مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.