أخبار عاجلة
الرئيسية / اخر الاخبار / البطريركية الكلدانية توضح مرّةً أخرى موقفها

البطريركية الكلدانية توضح مرّةً أخرى موقفها

إعلام البطريركية: لسنا، كبطريركية وككنيسة، ضدّ الحرية الشخصية والعمل القومي أو السياسي. هذا حقٌّ مقدّس وطبيعي لكلّ إنسان، ونحنُ نحترمه ونقف على مسافةٍ واحدة من جميع مَن يتبناه، شرط ألا يتجاوز على حرية الكنيسة. كتب كثيرون مستفسرين عمّا حصل، وانتقد آخرون موقفنا بشكلٍ غير مؤدب ونقل غيرهم معلوماتٍ غير صحيحة خصوصا عن الزيارات، واخرون اذا زارنا مسؤول حزب معين، فراحوا يكتبون اننا اصطففنا مع حزبه!والأنكى من ذلك أنّهم يدّعون محبة الله والكنيسة! سامحهم الله ونحن أيضًا من طرفنا نسامحهم.

ما نودّ بيانه هو أننا لا نقبل أن يُوظّف الدين أو تُستغل الكنيسة لصالح شخصٍ ما أو قضيةٍ ما او تكتل ما او حزب ما أو أن تُفسّر الأحداث خارج سياقها الصحيح. وإذا كانت هناك جهاتٌ كنسية تعطي الأولوية للقومية أو السياسة، هذا لا يعني أن علينا الاقتداء بها! نحن كنيسة مسيحية مؤسُسها يسوع وأسُسها مبنية على الإنجيل. فالكنيسة تفوق كلّ الاعتبارات الخاصّة والضيقة، ورسالتها منفتحة على الكلّ.

جاء توضيحُنا هذا لرفع اللبس والحفاظ على الحيادية. لم نسمّي أحدًا لأن هناك أشخاصًا سمّوا أنفسهم بالشيوخ، وفي قناعتنا تحولوا من المسيحية. هم أحرارٌ في قراراتهم، ولكننا لا نقبل الخلط والإساءة للمسيحية أو للكنيسة. هذا خطٌ أحمر.

لا عتاب من جهتنا لمَن يستقبل شخصا ما ويدعمه. نحن نحترم الخصوصيات، لكننا نطلب من الآخرين أيضًا أن يحترموا البطريركية ومكانتها.
نتمنى من الكل التمييز وعدم التسرع، وإذا كان هناك رأيٌ فليُطرح بأدبٍ ولياقة ومحبة واحترام بعيدًا عن روح الشماتة وعن كلمات لا تليق بالمسيحية!
البطريركية ستواصل مسيرتها بعزم أكبر لمجد الله وخير الجميع. من له اذنان للسمع فليسمع.
سنة مباركة للجميع

عن Yousif

شاهد أيضاً

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة 

أبرشية القاهرة للكلدان تحتفل بختام ظهورات العذراء في فاتيما ودخول ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا للكنيسة  المتحدث الرسمي للكلدان إحتفلت الكنيسة الكلدانية في مصر يوم 13 اكتوبر بعيد ختام ظهورات العذراء في بلدةفاتيما / البرتغال. جاء عيد ختام الظهورات في هذه السنة مختلفاً وذو نكهة خاصة، فقد إستقبلت كاتدرائيةبازليك ومزار العذراء سيدة فاتيما ذخائر القديسين فرانشيسكو وجاسنتا مارتو.  جديرٌ بالذكر بأن الأخوة القديسين  هما من شهود ظهورات العذراء في فاتيما مع لوسياالتي دخلت دير الكرمل وقامت بسرد تفاصيل نبوءات العذراء. أعلن قداسة البابا فرنسيسقداسة فرانشيسكو وجاسنتا سنة 2017 بمناسبة مرور 100 سنة على الظهورات. ترأس القداس الإلهي الأب بولس ساتي للفادي الأقدس، المدبر البطريركي للكلدان ورئيسالطائفة الكلدانية في مصر  كما شارك في القداس سيادة الأساقفة: مار جورج شيحانمطران الكنيسة المارونية في مصر والأنبا توماس عدلي مطران الجيزة والفيوم وبنيسويف وسيادة الأب فيلبس الراهب النائب البطريركي للسريان الارثوذكس في مصروالمونسينير ستيفانو مستشار سفارة الكرسي الرسولي ولفيف من الآباء الكهنةوالأخوات الراهبات والشعب المؤمن.  بدأ القداس الإلهي بخروج الموكب المكون من الكشافة والشمامسة وحاملات الراياتوتمثال العذراء وذخيرة القديسين من نادي الكنيسة مروراً بمبنى المطرانية وصولاً لمدخلالكاتدرائية والدخول الإحتفالي مصاحباً بإلقاء الورود والزغاريد. أختتم القداسبإستقبال لجميع المؤمنين في نادي الكنيسة. لتكن بركة العذراء معنا للأبد. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *