أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / لقاء الرهبانيات النسائية في بغداد حول السينودالية

لقاء الرهبانيات النسائية في بغداد حول السينودالية

لقاء الرهبانيات النسائية في بغداد حول السينودالية

اعلام البطريركية

ترأس غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو لقاءً ضمّ عدداً من ممثلات الرهبانيات النسائية ببغداد صباح يوم الجمعة 14 كانون الثاني 2022 في دير بنات مريم الكلدانيات بمنطقة المسبح ببغداد للأعداد للمرحلة الاولى من السينودالية “السير معا” الذي دعا إليه قداسة البابا فرنسيس من اجل اجراء اصلاحات مهمة في الكنيسة الكاثوليكية. بعض الرهبانيات لم تتمكن من المشاركة  بسبب  المصابات بكورونا.

بعد مقدمة البطريرك ساكو  الذي طلب من الراهبات  المشاركة في النقاش  بوضوح وجرأة  لإثراء المسيرة المجمعية. ركزت  معظم الراهبات المشاركات على ثلاثة محاور:

الرسالة: هي كاريزما الكنيسة ينبغي ان تكون بالكلمة والمثال. وذكرت الراهبات دورهن الكبير في مدارسهن والتعليم المسيحي والعمل في الكنائس الراعوية وادارة الجوقات،  وإعداد فرق صلاة.. ودورات تعليمية وإرشاد عائلي… وزيارة العائلات.

 الصعوبات: المناهج غير الملائمة للمجتمع الحالي المتأثر بالمحيط الإسلامي،  المصطلحات اللاهوتية والفلسفية، قديمة وغير مفهومة ولا تقدر ان توصل المعلومة الصحيحة.. ثمة حاجة الى التبسيط وإيجاد لغة ملهمة تستقطب الطلاب.. وركزت الاخوات على أهمية دور  وسائل التواصل الاجتماعي.. في كل هذا ينبغي العودة الى الانجيل وليس الى اللاهوت وحده وهو في معظمه كلاسيكي غربي..  الحاجة الى تنشئة مستدامة.

الشركة:  ذكرت الراهبات انهن اعضاء في الكنيسة لكن ثمة احتكار في المناصب من قبل الاكليروس، وعدم الاعتراف بالكاريزما الذي لهن كمشاعر الأمومة والحدس و الحس والحنان وخبرة الحياة الجماعية.. وقالوا أحيانا نزاحم في عملنا لأننا اناث.. فنحتاج إلى ان نحترم ويصغي إلينا.

الشراكة: احتكار الذكور  للسلطة وصنع القرار بالرغم ان من بيننا من لهن مواهب وكفاءات واختصاصات كنسية علمية وخبرة وبامكانهن الإسهام الفعال  في انتعاش الكنيسة. بإمكاننا ان نكون منشطات راعويات، وشماسات كما كانت العادة جارية في كنيستنا سابقا، وأعضاء في المجالس الأبرشية ورئيسات اللجان كالتعليم المسيحي، واللجنة التي تعد الطقوس وليس فقط  اساتذة الليتورجيا،  نحن بالتماس مباشر مع الناس ومتطلباتهم اكثر  من أساتذة الجامعة الذين يتعاملون  مع النصوص. وذكرن ايضا اهمية دورهن في التوعية بالبيئة وحقوق المرأة والطفل والعنف الأسري.

حضر اللقاء المطران باسيليوس يلدو والاب بسمان جورج

وفي الختام تناول الجميع غذاء المحبة على مائدة بنات مريم الكلدانيات.

عن Maher

شاهد أيضاً

الطاعة في الكنيسة

الطاعة في الكنيسة  سؤال وجواب  سيدنا اننا نواجه اليوم صعوبة في الطاعة، حتى عند بعض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *