أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو يكرِّس كنيسة مار توما في عينكاوا

البطريرك ساكو يكرِّس كنيسة مار توما في عينكاوا

البطريرك ساكو يكرِّس كنيسة مار توما في عينكاوا
إعلام البطريركية
ترأس غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو ، صباح يوم السبت ٢٥ حزيران ٢٠٢٢، مراسيم تكريس كنيسة مار توما الرسول في قضاء عينكاوا، اشترك في الاحتفال السادة الأساقفة : مار بشار متي وردة راعي الأبرشية، مار ميخائيل مقدسي مطران القوش الكلدانية، مار فيليكس الشابي مطران زاخو الكلدانية، مار بولس (ثابت) حبيب الأسقف المعاون لأبرشية القوش، كما وحضر الاحتفال سيادة المطران مار نيقاديموس متي شرف رئيس أساقفة أبرشية الموصل وكركوك وإقليم كردستان للسريان الأرثوذكس، وسيادة المطران مار شمعون دانيال اسقف العراق للكنيسة الشرقية القديمة، ولفيف من الآباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع غفير من المؤمنين. كما وحضر الاحتفال وفد من حكومة اقليم كردستان بشخص وزير اوقاف الإقليم الدكتور بشتيوان صادق عبد الله، والسيد علي حسين رئيس الفرع الثاني للحزب الديمقراطي الكردستاني في اربيل، وشخصيات اخرى. في كلمته اعتبر غبطة البطريرك هذا الحدث علامة رجاء لمسيحيي عينكاوة وعلامة حيوية الكنيسة الكلدانية وشكر المطران بشار على بناء ثلاث كنائس كبيرة خلال هذه السنوات، وشكر اقليم كردستان على دعمه للمسيحيين على اختلاف انتمائهم. افتتاح هذه الكنيسة دعوة للثبات على الايمان والتمسك بالأرض بعمق وامانة، خاصة وان الإقليم يعيش تقدماً امنياً واقتصادياً وثقافياً مما يعزز العيش المشترك. لذا لا ينبغي بيع بيوتكم وممتلكاتكم للهجرة والضياع في أرض غريبة، وانتم تتمتعون بحقوقكم وان وجدت بعض الصعوبات فينبغي ان تكونوا أقوياء و تطالبون بها.. كما وشدد غبطته على المواطنة الواحدة لكل الناس، اذ لا يمكن، ولأسباب دينية او قومية او مذهبية، التمييز بينهم، واعتبار جزء منهم من الدرجة الاولى وجزء اخر من الدرجة الثانية، الكل مواطنون، وبنفس الدرجة، ولا مواطنة منقوصة. لا دين للدولة، الدولة كيان معنوي لا دين لها، بينما الدين هو لأشخاص، علاقة شخصية بينهم وبين خالقهم. الكنيسة وبيوت الله هي أماكن لتثقيف الناس إيمانياً وروحياً وتعليمه الأخلاق الحميدة والتسامح والمحبة والاحترام والتضامن، وليس أفكار خاطئة وسيئة، ولوزارة الأوقاف دور كبير في حوار الأديان وترسيخ العيش المشترك خصوصاُ وان التطرف الديني والطائفي اخذ يزداد. لإقليم كردستان القدرة على اعتماد نظام مدني منفتح يحترم كل سكانه على قاعدة المواطنة الكاملة، فيكون مثالا حيا للمناطق العراقية الأخرى ولبلدان المنطقة التي تعاني من أزمات حادة.. من جهته، شَكَر راعي أبرشية اربيل غبطة البطريرك على قدومه من بغداد وترأسه مراسيم تكريس الكنيسة الجديدة التي تحمل اسم مار توما شفيع الكنيسة الكلدانية، كما واشاد بالعيش المشترك السلمي الذي يتمتع به قضاء عينكاوا، ادام الرب السلام والأمان في اقليم كردستان، ويمنحه لكل منطقة تعاني من الحروب والإرهاب.

عن Maher

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة)

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة) اعلام البطريركية     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.