أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في مدينة الموصل

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في مدينة الموصل

البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في مدينة الموصل
إعلام البطريركية
إحتفلَ غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، صباح يوم الأحد 26 حزيران 2022، بالقداس في كنيسة مار بولس الكلدانية في الموصل، بمشاركة سيادة المطران ميخائيل نجيب موسى رئيس اساقفة ابرشية الموصل وعقرة الكلدانية، و عدد من الآباء الكهنة والأخوات الراهبات وجمع من ابناء الأبرشية. بدأ غبطة البطريرك كرازته بالتعبير عن محبته لأبرشية الموصل الكلدانية وعدم نسيانه لها ابداً، وبأنه يحملها في صلاته ويعمل كل ما بوسعه من اجل دعمها. كما أثنى على جهود راعي الابرشية الساعية الى تقدم الابرشية ونهوضها بعد ما عانته من الارهاب والتدمير. وانه مثل الدجاجة يحاول ان يلم شمل الأبرشية . وقال، موجِّهاً كلامه لأبناء الأبرشية، بأنَّ هذه أرضكم، اليوم انتم قليلو العدد، في الماضي كنتم الأغلبية، لا نعرف ماذا يخفي لنا الزمن، ولكن الدنيا دوارة و الحرية الدينية قادمة لا محالة، والتعصب سينتهي يوماً ما. انتم البقية الباقية، ولها رمزية عميقة في الكتاب المقدس، هي الاساس، هي النواة، لها دور اساسي وفعَّال، عددكم قليل نعم، ولكن ليكن حضوركم مؤثراً وخلّاقاً ومتميِّزاً، هكذا كان وسيبقى الحضور المسيحي في هذا البلد. أريد ان تكونوا الخميرة في مجتمعكم، وأن يكون لحضوركم نكهته الخاصة، وذلك من خلال ايمانكم وثقتكم واخلاقكم واخلاصكم وتعلقكم بارضكم فالمؤمن يعيش تحت انظار الله، والله يبني حياته، لا المال ولا أي شيء اخر. كما وذكر شهداء الموصل : المطران مار بولس فرج رحّو، الاب رغيد كني ورِفاقهما، والأب بولس اسكندر، مؤكداً بأن دماءهم هي بذار ايمان هذه الابرشية. وبعد القداس التقى غبطة البطريرك بأبناء الأبرشية واستمع اليهم والى مقترحاتهم واحتياجاتهم، وتناول الجميع الحلويات بفرح ومحبة. وبعد القداس، زار غبطة البطريرك والوفد المُرافِق له راهبات اخوات يسوع الصغيرات في ديرهنَّ في حي المهندسين في الموصل، استمع إليهنَّ وشجعهنَّ على الرسالة التي تحملنها وخاصة في الظروف الراهنة. ثمَّ زار صاحب الغبطة خورنة مار نرساي (الكرفانية) الكلدانية في قره قوش، قام راعي الخورنة الاب انطوان زيتونة بشرح تاريخية بناء الكنيسة ونشاطاتها، وجَّه بعد ذلك غبطة البطريرك كلمة تشجيعية لأبناء الرعية وتبرع بمبلغ لشراء اورغن للخورنة. بعد ذاك زار البطريرك ساكو لوحة جدارية يونانيةFresque تعود الى القرن الثالث عشر والتي كانت قد أُكتُشِفَت في كنيسة مار كوركيس للسريان الارثوذكس في قره قوش، وتحدث مع الفريق الفرنسي المتخصص الذي يقوم بترميم الجدارية. بعد ذلك توجه الجميع الى كنيسة مار أدي في كرمليس تلبية لدعوة راعي الابرشية المطران ميخائيل نجيب موسى لتناول الغداء هناك. وبعده عاد الجميع الى عينكاوا.

عن Maher

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة)

البطريرك ساكو يستقبل السيّد موراتينوس الممثل السامي لتحالف الحضارات في (الأمم المتحدة) اعلام البطريركية     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.