أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو يفتتح الجدارية التاريخية بمبنى متحف التراث السرياني في عنكاوا

البطريرك ساكو يفتتح الجدارية التاريخية بمبنى متحف التراث السرياني في عنكاوا

البطريرك ساكو يفتتح الجدارية التاريخية بمبنى متحف التراث السرياني في عنكاوا

الاب افرام كليانا

 بدعوة من مديرية التراث والمتحف السرياني في عنكاوا، افتتح غبطة أبينا البطريرك الكاردينال لويس ساكو صباح اليوم (الجدارية التاريخية) المُنجزة ضمن مشروع (الحفاظ على التراث الثقافي للأقليات في العراق)، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وتتضمن هذه الجدارية سرداً تاريخياً للتراث والثقافة في بلاد الرافدين على مدى التاريخ، وهي مقسمة إلى عدة حقبات بداً بالحقبة الأكدية والسومرية والآرامية، مروراً بدخول المسيحية وتراثها العميق والأصيل في بلاد الرافدين، منتهيةً بالحقبة الاسلامية والثقافة العربية. وقد شدَّد غبطته في كلمته بهذه المناسبة على ضرورة الاهتمام بتراثنا وتاريخنا لما يحمله من غنى كبير وعبر عميقة تساعدنا على أن نتعلم منه لكي نعرف كيف نتجاوز الصعوبات والمعوقات التي تواجهنا اليوم. من المؤسف ان الحكومة العراقية غير مهتمة بهذا الإرث المسيحي العراقي ولم تدرجه في كتب التعليم، انه يشكل كنزا مهما يمكن ان تشكل المعالم المسيحية حركة سياحية عالمية تساهم في انعاش اقتصاد البلد. كذلك اقترح توسيع هذا المتحف ليشمل كل التراث المسيحي المتنوع من كتب ومخطوطات واواني كنسية وفولوكلورية والبسةكنيسة   فيستقطب السواح.

شارك في هذه المراسيم وفد من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، فضلا عن المسؤولين المدنيين من برلمانيين ورؤساء الوحدات الإدارية في عنكاوا وممثلين عن الأحزاب المسيحية. وقد رافق غبطته سيادة المطران بشار متي وردة رئيس أساقفة أبرشية أربيل الكلدانية، وسيادة المطران نثنائيل نزار مطران أبرشية حدياب للسريان الكاثوليك، والأب افرام كليانا مدير المعهد الكهنوتي.

عن Maher

شاهد أيضاً

البابا: مَن يبتعد عن الرب لن يكون سعيدًا أبدًا، حتّى لو كان يملك خيرات كثيرة

البابا: مَن يبتعد عن الرب لن يكون سعيدًا أبدًا، حتّى لو كان يملك خيرات كثيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.