أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / مريم في الليتورجيا الكلدانيّة: أم حامية، وشفيعة فاعلة، وتكريمٌ فريد

مريم في الليتورجيا الكلدانيّة: أم حامية، وشفيعة فاعلة، وتكريمٌ فريد

مريم في الليتورجيا الكلدانيّة: أم حامية، وشفيعة فاعلة، وتكريمٌ فريد

الكاردينال لويس روفائيل ساكو

   نجد مكانة فريدة من التكريم لمريم العذراء في ليتورجيا الكنيسة الكلدانية والآشورية لم يحتلها غيرها سوى ابنها. لا اعتقد ان توجد ليتورجيا اُخرى لها مكانة كبيرة لمريم مثل ليتورجيا كنيسة المشرق حيث احتل ذكرها مساحة كبيرة: “إسمَعوا وآندَهِشوا. إِنَّ البتولْ ولَدَتْ، نورَ العالمْ كُلّهِ. وها ذكرُها يَعُّمْ. كلَ أقطارِ الدنيا. في الأرضِ وفي السماء”  (تراتيل شهداء صباح الاثنين الحوذرا ص 351 ترقيم انكليزي)

وتعكس هذه الصلوات جوانب عديدة للّاهوت المريمي، ومعظم محطات الخلاص من البشارة الى حضورها مع التلاميذ في العلية لحلول الروح القدس.

تخصص الليتورجيا الكلدانية للعذراء ترتيلة خاصة وابتهالات في صلاة المساء (تراتيل ما قبل وما بعد) وصلاة الصباح وتراتيل الشهداء صباحا ومساء وفي مجموعة التراتيل التي تدعى شوحلافي- ܫܘܚܠܦܐ وعددها 69 لحن ܩܠܐ لكل لحن لمريم بيت خاص بها. ̤ ويوم الأربعاء مخصص لها وتتضمن الحان الجمهور (ܩܠܐ ܕܓܘܐ) أبياتا لمريم. كذلك تذكر مرتين في القداس، بعد ترتيلة التقدمة: “على المذبحِ يبقى خالداً، تذكار العذراء اُمِّ المسيح” وفي صلوات التذكارات بعد ” الكلام الجوهري” “أَيُّها ٱلرَّبُّ ٱلإِلهُ القدير إِقبل هٰذا ٱلقربان ٱلذي نُقرِّبه حمداً لك على جميع ٱلنِّعم ٱلتي أفَضتَها على ٱلطوباويَّة مريم دائمةِ ٱلبتولية”. فهي تذكر يوميا عدة مرات. كما لها عدة أعياد خلال السنة وعدد كبير من الكنائس يحمل أسمها.

 لا ذكر للعذراء يوم الأحد إلا في صلاة الكاهن الأخيرة لان ألاحد مخصص لقيامة الرب يسوع، كذلك يوم الجمعة مخصص للصلاة من اجل الموتى، والسبت والسبت يدخل في احتفال الأحد. تذكر فقط ببيت من تراتيل الشهداء وفي الصلوات الكهنوتية الختامية.

 من الجدير بالذكر ان الكلدان قاموا  ببعض التغييرات على نصوص التراتيل والصلوات، منها على سبيل المثال تبديل عبارة “اُم المسيح” بـ  “أم الله” .

معظم الصلوات والتراتيل تعبر عن مشاعر المسيحيين الكلدان والآشوريين تجاه مريم ومعظمها يدور حول:طوباكِ يا عذراءُ، طوباكِ يا اُمَّ المسيح / الله، من الأجيالِ كافة، لكِ الطوبى يا مريم، الآبُ اصطفاكِ، والابنُ حلّ فيكِ، والروحُ القدس عظّمْ، إسمَكِ في الخليقة”  (صلاة المساء والصباح ص 107). اُمومتها وقداستها تجعلها فاعلة في الحماية والشفاعة، اي الحصول على نعمة ما كالشفاء أو الخلاص من محنة أو طلب الصفح والغفران أو بركة لانجاب الأطفال أو النجاح … هذه الشفاعة تلتمسها من ابنها الالهي.

الليتورجيا تركز على دور إيمان مريم وصلاتها ورجاءها  كأم في تدبير خلاص البشر أبنائها … وما عاشته شخصيا في فكرها وصلاتها وسلوكها علينا ان نعيشه في حياتنا الحاضرة: “بجاهِ العذراء أُمِّنا مريم، المباركة، إحفَظْنا يا ربَّنا، من مكايدِ إبليس، لنعمل مشيئتَك، بالأقوال والأفعال، ونمجِدَك دوماً” (صلاة المساء والصباح ص 87).

  • لها إيمان راسخ وروحية مدهشة، ساعدها على العيش تحت أنظار الله وهو من يقودها. وتطبيق مشيئته مهما كان الثمن. بهذا الإيمان والثقة التامة نسجت نشيدها تعظم نفسي الرب (لوقا1/ 16-55) “مريمُ البتول. يا أُمّاً مباركَةْ. تُعطيكِ الطوبى كلُ الأممْ، إذْ شَّرَفَكِ. ميلادُ عمانوئيلْ. وقد أعلنَهُ الأنبياءْ” (حوذرا 1 ص 359).
  • بتول تجاوزت التقاليد والصعوبات لتتحمل المسؤولية..” عندما رات الصبية ان الرجل [الملاك] صادق في قوله، أجابت: ها اني خادمة الرب، فليتم فعلا ما بشرتني به، وليرتح في اعضائي..” (مدراش الأحد الثالث للبشارة ، الحوذرا ص 78).
  • ام للمسيح ولنا تحب وتعطي وتتشفع وتخفف هموم الناس ومتاعبهم كما في حادثة قانا الجليل (يوحنا 2/ 1-12) “يا مريمُ القديسة، أُمَّ يسوع الفادي، صلاتُك ملجأُ كلِ المؤمنين، بكِ العونَ يُعطينا، المسيحُ ربُّنا، ومعك نراهُ يومَ تجلّيهْ” (صلاة المساء والصباح ص 47).
  • مريم قناة الحضور الإلهي وحضورها بين الرسل في العلية إنما لأنها شريكة روحية للخلاص الذي أراده الله من خلال ابنها…”أيا مريمُ العذراءُ، أنت كنزُ المعونة، لجميعِ المؤمنينَ، تمنحينَ العطايا” (صلاة المساء والصباح ص 70). ” العلى والعمق وكل ما فيهما يرفعون المجد لمريم الاُم المباركة في تذكارها، فهي الينبوع الذي منه تجري المعونات لمن يلجأ اليها ويثق بصلاتها” (ܫܘܚܠܦܐالتراتيل المتنوعة، حوذرا ص 5).

نجد في هذه التراتيل والابتهالات معظم ألقابها: القديسة مريم، المباركة، الطاهرة، ام يسوع، اُم المسيح المخلص، ام ملك الملوك، الممتلئة نعمة، هيكل ܢܘܣܐ الروح القدس، امنا، ام الكنيسة، المحامية، الشفيعة، السيدة مريم، ابنة دود، وحواء الجديدة..

تتضمن معظم التراتيل والابتهالات طلب الحماية والشفاعة والسلام والأمان والصفح والمغفرة.. وتتكرر هذه المضامين في العديد من التراتيل والصلوات.. 

طلب الحماية والشفاعة.

” بصلاةِ البتولِ اُمِّكَ مريم.. إحفظ يا رب بلَدنا وسكانَهُ” (ساكو، صلاة المساء والصباح، بغداد 2021 ص31).

“صلاةُ العذراء مريم، اُمِّ يسوع الفادي، سورٌ حصينٌ لنا، يَحمينا ليلَ نهار”(صلاة المساء والصباح، ص 44).

“يا مولوداً. من مريمَ ألقدّ ِيسةْ. بصلاتِها. إِحفَظْ كنيستَكَ” (حوذرا ص 364).

“مريم البتول ملجأ حصين، شفاعتُها تحمي المؤمنين، وتباركهم لكي يثبتوا، على المحبة والوفاق” (صلاة المساء والصباح، ص 48).

“السلامُ عليكِ، يا مريم البتول، الممتلئة نعمة، منكِ أتى المخلِّص” (صلاة المساء والصباح ص 53).

“يا أُمَّنا: يا عذراءْ مريمْ أ ُطلبي من إبنكِ. أَنْ يُحّلَ أمنَهُ هنا حيثُ نُكَّرِمُكِ. ويبارِكْ لقاءَنا، كما بارَكْ إبراهيمْ، ويُغيثْ: كُلَّ مبْتَلٍ يطلُبْ” (حوذرا ص 366).

ܐܒܥܐ ܒܛܒܬܝܟܝ ترتل كثيراً طلباً لشفاعتها” أيتها البتول مريم، والدة المسيح/ الله، اغلقي ثغراتنا من كل الجوانب لان الأمواج والعواصف تحيط بنا. واطلبي لنا بالدالة التي لك عند المسيح ليعاملنا بالرحمة ويمنح الشفاء للمرضى والخلاص للمتضايقين والعودة للبعيدين، ولنا مغفرة الذنوب” (ܫܘܚܠܦܐ التراتيل المتنوعة، حوذرا ص 183).

طلب نعمة السلام

“يا مريم اُمَّ يسوعَ الملك، إبتهلي معنا إلى إبنكِ، ليُحِلَّ السلامَ في العالم ويحفظَ البيعةَ من الأشرار” (صلاة المساء والصباح ص 64). “يا مملوءَةً نِعمةْ. إسألي آبنَكِ حتَّى يُحّلَ سلامَهُ..” (حوذرا ص 356). “يا مريم اُمَّ يسوعَ الملك، إشفعي فينا ليرحمَنا، ويُبطِلَ الحرب من أقاصي الأرض، ويُباركَ غلّاتِ السنة” (صلاة المساء والصباح ص 83).

“أيتها الأم المباركة.. أطلبي من ابنك أن يبسط أجنحته على المعمورة التي هيجها الشرير بواسطة خطايانا، لكي تعبر عنا الحروب والشدائد، فيكون لنا السلام والأمان ونعيش بمحبة كاملة كأم لنا تضرعي من أجلنا، وكسيدة لنا ابتهلي لكي نجد لمراحم امام ابنك له المجد” (ܫܘܚܠܦܐالتراتيل المتنوعة، حوذرا ص 23).

طلب الصفح والغفران

“يا مريمُ العذراءُ، أمَّ يسوع الفادي، إسألي لنا الرحمة، خطايانا كثيرةْ، إليكِ نلتجئُ، صلاتُك تحمينا، في الدنيا والآخرة” (صلاة المساء والصباح ص 78).

“بجاهِ العذراء أُمِّنا مريم، المباركة، إحفَظنا يا ربَّنا، من مكايدِ إبليس، لنعمل مشيئتَك، بالأقوال والأفعال، ونمجِدَك دوماً” (ص 87).

اليكم نموذج لترتيلتين مريميتين شبيهتين بصلاة السهرانة يرتلها الكلدان يوم الأربعاء وفي المناسبات المريمية الاخرى وترتيلة لعيد تهنئة العذراء بولادة ابنها.

تراتيل الجمهور ܩܠܐ ܕܓܘܐ لصباح الاربعاء

 ܒܲܨܠܘܿܬܼܵܗ̇ ܕܲܡܒܲܪܲܟܼܬܵܐ. ܫܲܝܢܵܐ ܢܲܡܠܸܟܼ ܒܲܒܼܪܝܼܬܼܵܐ...(حوذرا ص ترقيم انكليزي 400)

ليعم السلام المسكونة بصلاة المباركة، وليحفظ تضرع البتول الكنيسة وأبنائها من كل شر.

ان القوة التي حلت عليها من علُ قدستها واعدتها لمجده، فولدت النور الحق، والرجاء الحياة للبشرة. لتبق معنا وبيننا كلَّ أيام حياتنا. تشفى المرضى والمتألمين والذين لهم تجارب وتعيد بالسلامة البعيدين الى بيوتهم من دون أي سوء.

 والمسافرون بحراً لتحمهم من الأمواج، وبراً لتنقذهم من البرابرة.. ولتفك قيود الأسرى [ثم يتوجه الى الله] ..

 ونحن الملتجئين الى صلاة المباركة مريم البتول الطوباوية، اُم يسوع المخلص، لتحفظنا من الشرير وكل حيله..

وفي يوم الدينونة العظيم، حيث يفرز الأخيار من بين الأشرار، لتؤهلنا للاشتراك معها في نعيم الملكوت السماوي، فنرتل المجد للثالوث الآب والابن والروح القدس.

ترتيلة من عيد تهنئتها بولادة ابنها

ܬܵܘ ܢܸܬܼܓܵܘܲܣ ܒܚܘܼܛܪܵܐ ܚܠܝܼܡܬܵܐ ܕܲܚܫܲܠܼ ܪܘܼܚܵܐ...(حوذرا ص 458)

 هلموا نلتجئ الى العصا الغليظة التي صنعها الروح القدس، ليستند اليها الجنس البشري الضعيف … هلموا نستغيث بها، ونحبس ذاتنا في قلعة صلوات ام ربنا. صلاتها تطرد الشياطين وتشفي المرضى وتزرع السلام في البحر والبر.. لقد صنعت عجائب باهرة، والان أيضاً تصنعها لمن له إيمان. لندعو اسمها ونفتخر بها ونتضرع اليها كل حين، لانها مسكن الروح القدس، ومستودع نعمه وكنز المعونات..”.

عن patriarchate

شاهد أيضاً

متى تؤثر الصلاة فينا؟

متى تؤثر الصلاة فينا؟ المطران فيليكس سعيد الشابي / زاخو   – مقدمة: ان احد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.