أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البطريركية / مداخلة الكاردينال ساكو في ملتقى أبوظبي للسلم 8 تشرين الثاني 2022

مداخلة الكاردينال ساكو في ملتقى أبوظبي للسلم 8 تشرين الثاني 2022

مداخلة الكاردينال ساكو في ملتقى أبوظبي للسلم 8 تشرين الثاني 2022

     شكر نيافته دولة الإمارات العربية المتحدة على تنظيم هذا الملتقى حول عولمة الحرب وعالمية السلام: المقتضيات والشراكات. كما شكرها على وثيقة الاخوة الإنسانية التي وقعها البابا فرنسيس وشيخ الأزهر  الدكتور  أحمد الطيب عام 2019.

قال نيافته في كلمته المقتضبة: أود أن أتكلم صراحة: نحن في هذا الشرق متنوعون ثقافيا واثنيا ودينيا. هذا الشرق هو مهد الحضارات والديانات، لكن هذا التنوع الجميل مهدد اليوم خصوصا بالنسبة لنا نحن المسيحيين والصابئة والايزيديين بسبب المضايقات والدفع الى الهجرة. هذا مؤشر خطير يجب معالجته بموضوعية. التنوع تصميم الهي . انه خلقنا مختلفين علينا الحفاظ عليه وتعزيزه  من خلال التربية البيتية والمدرسية والتوعية والتثقيف. يجب ترسيخ السلام والعيش المشترك من خلال إقامة نظام ديمقراطي مدني مبني على المواطنة الكاملة للجميع.

نحن أمام ثلاثة تحديات:

1. الحداثة أي قراءة جديدة للدين. ليس بالضرورة ان يكون  الموروث التقليدي اصيلاً فالنص المقدس ليس أسير حرف.. العالم تغير وعلينا ان نكتشف المعاني وان نقدمها بأسلوب مقبول للمؤمنين بذلك نقدر ان نفكك الفكر التكفيري المتعاظم في منطقتنا. هؤلاء المتطرفون  لهم مال وسلاح وميليشيات ويشكلون خطرا على الجميع. البابا فرنسيس دعا الى السينو دالية في الكنيسة لتجديدها إنسانيا وروحيا واجتماعيا من الداخل. هذا ما يجب ان يقوم به المسلمون التنويريون وهم عديدون.

2. الصراع الطائفي الشيعي السني العلني او الناعم يشكل أيضا خطرا كبيرا على المنطقة. على الشيعة والسنة ان يتحاوروا ويتصالحوا ويعودوا الى الإسلام الوسطي المنفتح وهذا رهان السلام والاحترام.. أدلجة كل شيء دينيا خطأ جسيم. اضم صوتي لصوت شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الذي دعا الى حوار  اسلامي – إسلامي بين الشيعة والسنة.

3. المسيحيون في الشرق الاوسط. قلقون وخائفون على مستقبلهم. انهم اهل البلد وليسوا جالية وافدة.. المسيحيون كانوا  حاضنة للمسلمين حيث استقبل  النجاشي في الحبشة المسلمين الهاربين من قريش والمسيحيون في دمشق وبغداد قدموا للمسلمين العديد من الخدمات اذكر على سبيل المثال ترجمة العلوم  اليونانية الى السريانية والعربية في بيت الحكمة ومن خلالهم انتقلت الى الغرب عبر الاندلس.

اليوم على المسلمين احتضان المسيحيين واحترام حقوقهم  وخلق بيئة مناسبة للعيش الحر الكريم عرفانا بجميلهم   وليس مضايقتهم وتهجيرهم..  وشكرا.

بعده جاء بعض الشيوخ لتقديم الشكر لنيافته على كلامه الواضح والجريء.

عن Maher

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يستقبل بطريرك الكلدان في العراق والعالم الكاردينال لويس روفائيل ساكو

رئيس الجمهورية يستقبل بطريرك الكلدان في العراق والعالم الكاردينال لويس روفائيل ساكو المكتب الإعلامي لرئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.